النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: مقتطفات من محاضرة الشيخ د. سعد الشثري *عوائق في طلب العلم*

  1. افتراضي مقتطفات من محاضرة الشيخ د. سعد الشثري *عوائق في طلب العلم*

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أسعد الله مسائكم بكل خير ومسره
    وشرح صدرنا بنصرة الاسلام والمسلمين..
    أنقل لكم بعضا من محاضرة الشيخ اسال الله التوفيق والقبول ومن معه زياده على سأكتب فليفيدنا جميعا وفقكم الله..

    عوائق طلب العلم:

    • عدم اخلاص النيه لله تعالى في طلبه.
    • عدم معرفه قيمة العلم الشرعي.
    • عدم الفهم.
    • الفراغ وضياع الوقت في مالا يفيد.
    • عندما قل اليقين زادت الشبهات والاشكالات وعلاج ذلك بالتاسيس في العلم والاكثار من قراءة القران +بتدبر وتامل والاعتصام بالله والتواصل مع العلماء الربانيين .
    • عدم الاستمرار في طلب العلم(الانقطاع):ومعالجته بمعرفة قيمة العلم واخلاص النيه وتجديدها والاعتصام بالله وضبجط الاوقات وحفظها واستثمار العلم الذي تعلمته بالعمل به والدعوة اليه بأي وسيله.
    • عدم المنهجيه اذا لم يكن للانسان منهجيه واضحه تخبط وضاعت اوقاته فلابد من معرفة علم الاصول لكل علم.
    • عدم وجود العلماء وخصوصا الربانيين الذي يشفي مافي النفس من اشكال.
    • عدم وجود المال كقول احدهم كيف اتعلم وماعندي مال .. فمن الرزاق؟ ومن يتق الله يجع8ل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب.
    • عدم الحفظ ليس عائقا للتعلم كقولهم ذاكرتي ضعيفه.
    • النسيان .. تعاهدو القران ومثلها تعاهدو العلم حتى لا ينسى.
    • عدم الترتيب بين العلوم.
    • عدم فهم مصطلحات العلماء واقوال أهل العلم.
    • عدم وجود الصحبه الصالحه.
    ****
    بعض مقتطفات نقلتها من الشيخ اعجبتني:..
    *اعرف الكتاب قبل ان تعرف مصطلحاته.
    *لاتحقرن كلمه تقولها ربما تكون هداية احدهم.
    *الفقير اشد على الشيطان من ألف عابد.
    *العلم من أسباب تصحيح العمل.
    *لاتصح عباده الا بالعلم.
    ــــــــــــــــــــــــــ
    هذه العوائق كما قالها الشيخ ارجو ان تكون واضحه ..
    فما كان من صواب فمن الله وماكان فيه من خطا فمن نفسي والشيطان واعوذ بلله ان اكون جسرا تعبرون به الى الجنه ويرمى به في جهنم واعوذ بالله ان اذكركم به وانساه وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين..


  2. #2

    افتراضي رد: مقتطفات من محاضرة الشيخد. سعد الشثري *عوائق في طلب العلم*

    جزاك الله خيرًا وبارك فيك وجعلك موفقًا.

    لعل الله ييسر كتابة مادونته أنا, أو تفريغها كاملة وهو الأكمل.

    *الفقير اشد على الشيطان من ألف عابد.
    الفقيه أشد على الشيطان من ألف عابد.

    وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۖ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    بلاد التوحيد والسنة
    المشاركات
    737

    افتراضي رد: مقتطفات من محاضرة الشيخد. سعد الشثري *عوائق في طلب العلم*

    جزاكِ الله خيرا
    جهد مشكور


  4. Lightbulb رد: مقتطفات من محاضرة الشيخد. سعد الشثري *عوائق في طلب العلم*

    شكر الله لمن كان له سبق الفضل


    ***

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أضع بين أيديكم ماتيسر جمعه -سماعًا – فإن ثمَّ من خطأ فهو من النفس والشيطان..


    وإن تمَّ الخير فهو من توفيق الله تعالى


    فإليكم :


    ممَّا تمت الإشارة إليه في محاضرتنا


    لشيخنا د/


    سعد الشتري –حفظه الله-


    بعنوان: عوائق طلب العلم


    ذكر بعد حمدِ الله تعالى..


    والدعاء لطلبة العلم بالتوفيق والإخلاص


    في السير في طريق ذلك..


    –حفظه الله- بقوله:


    هناك شرور تحيط بنا .. ومن ذلك مايعيق العلم معنا..


    كمثل: القنوات، حتى أنَّه أصبح اليوم في جيب الواحد منَّا من تلكمُ الشرور..!!


    ســ/ فكيف ننجوا من هذه الشرور،


    وننجي غيرَنا منها من مجتمعاتنا؟



    جــ/ إنَّ الناظر اليوم في أحوال الناس يجد تغيرات كثيرة..


    فقد يتغير الواحد بكلمة من خير أو شر..


    وقصة "جبير بن مطعم" من ذلكم، حينما سمع قبل أن يسلم قول الله تعالى:


    {أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون}


    [ سورة الطور: 35] ..؟


    قال جبير: كاد أن ينخلع قلبي منها..
    فكان بعد ذلك إسلامه ..


    ولذلك لاتحقرَّنَّ كلمة في ذلك..


    فلربما تؤدي بمستمعها إلى الجنَّة..


    ***


    سؤال:


    ماهو المنطلق لذلك في نفوس الناس وقناعاتهم؟


    الجواب:


    هو العلم الشرعي..


    قد ورد أن العالم الواحد، والفقيه الواحد أشدُّ
    على الشيطان من ألف عابد..


    إذن كيف لنا أن ننقذهم من ذلك؟


    جــ/ أنتم بدأتم بطلبكم للعلم، وعليكم واجب كبير، دخلتم طريق يؤدي للجنَّـة
    والرضا من الله تعالى، وطريق تعدُون به
    على الناس، يقول تعالى:


    {يرفع الله الذين ءآمنوا منكم درجات}


    [سورة المجادلة : 11]


    لذا لابد من معرفة معالم هذا الطريق
    والعوائق التي في طريقنا ؟؟


    ماهي هذه العوائق؟؟



    *****


    1/ عدم إخلاص النية لله تعالى

    "العلم الشرعي عبادة"



    والله تعالى يغارُ على هذا العلم ولا يُمكِّنه إلا للمخلص..


    فالأمر خطير وليُحذر من ذلك..


    إذن .. كيف نصل لذلك ؟؟



    لابدأن تكون النية لله تعالى لدخول الجنة،
    فالدنيا زائدة، فكون العبد لم يحصل
    له شيء منها؛ لايعني هذا أنَّه ناقص الدرجة عندالله تعالى، فنبي الله تعالى
    –يحي بن زكريا عليه السلام-
    قُتِل بسبب بغي..
    ومع هذا فدرجته عالية عند الله ..



    *****


    2/ عدم معرفة قَدَرِ وقيمة العلم ..


    هناك من يقول لدينا أجهزة، وعندنا كذا..


    فنقول: العلم من درجات تصحيح العمل، وبه نتحصَّل على رضا الله ودخول الجنة، ونيل الأجر.. فالعلم أهم من الجهاد والاعتكاف..


    ولا تحصل العبادة له إلا بالجهاد..


    *****


    3/ عدم الفهم ..


    إن طلب الدين له طرائق:


    أ- سؤال الله أن يفهمنا وخصوصًا تحري
    أوقات الإجابة..


    ب- اختيار المعلَّم الناصح لتسهييل العلم ودرء الإشكالات..


    ت- اختيار الكتاب المناسب...


    ث- البحث عن المسألة كاملة، بحيث توجد
    عندك عناصر ذلك ..


    *****



    4/ عدم التفرُّغ ..


    نلحظ هنا أن قائل هذا العائق هو:
    أكثر من تجد عنده أوقات كثيرة فارغة كالولوج في الخوض بما يسمى " إصدار الماجريَّات"
    أي الانشغال بقول: ماذا جرى؟ ولزومها..



    نعالج ذلك:


    أ- الاستعانة بالله تعالى، في أن يجعلك
    ممن يستعمله في طاعة..


    ب- خطط لحياتك، وأعِدْ صياغة وقتك..


    ج- لاتعتذر عن أي شيء من الطاعات؛
    إلا إن


    كان عندك ماهو أكثر منه أجرًا وثوابًا فيه..


    ت- قوِّم أعمالك التي أديتها أي:
    أعد النظر فيها.. والتخطيط لذلك..



    *****



    5/ عدم اليقين " ورود الشبهات والإشكالات"..


    ســ/ من ماذا نتج هذا العائق ؟؟


    جــ/ * لمَّا تركنا الأساسيَّات واهتممنا
    بالجزئيات التي للآخرين؛


    ضاعت مسؤولياتنا ..!!

    * لو أخلصنا في جميع أعمالنا؛
    لوقانا الله من الشبهات والإشكالات..


    * لو تعلمنا معنى " الخوف من الله تعالى"


    {يخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله ..}


    [سورة الأحزاب: 39]..



    لـَمَــا تمكَّــنَ منَّا شيطان..!!



    فالحلول لذلك :



    أ- التأسيس لعبادات القلوب


    ب- الاعتصام بالله تعالى


    ت- الإكثار من قراءة القران بتدبرٍ وتأملٍ
    وعرض جميع إشكالاتنا عليه..


    ث- التواصل مع علماء الشريعة الربَّانيين.. الذين يبرأ به قلبك من الأمراض ويشفى سقمه
    –بإذن الله-


    *****



    6/ عدم الاستمرار أي: "الانقطاع" ..
    وهو مايسمى


    بـــــ" فتور الهمَّة وضعفها"..


    وهذا لعدم توفيق الله للعبد..



    ســ/ فبماذا علاجه؟؟



    أ- التعرُّف لقيمة العلم ..


    ب- إخلاص النيَّة لله تعالى..


    ت- ضبط الأوقات ..


    ث- استثمار العلم الذي تعلَّمناه بالعمل به، والدعوة إليه..


    *****



    7/ عدم المنهجيَّة ..



    وهذا يكون بالتخبُّط وعدم الحصول على الشيء المراد، فالعلم ليس بمعرفة الأقوال، والأدلة..!!


    إنما العلم بمعرفة حكم الله، ومعرفة الراجح
    من المرجوح،


    وكيفية التعامل مع الأحكام الشرعية..



    * فمن حفظ " كتاب المغني" ليس بعالِم؛
    إنما العالم من كانت له القدرة على تمييز
    الحق من الباطل..


    لذلك علينا أن نعرف علم الأصول مما
    يصح الاستدلال به وغيره،


    والمعتبر والدلائل... وكيف نتعامل عند
    تعارض الأدلة..؟


    *****



    8/ عدم وجود العلماء..


    إن لم نجدهم !! فلنذهب إليهم ...


    فهم الذين لكلامهم الأثر في نفوسنا..


    *****



    9/ الاعتلال بقلَّة اليد والحيلة إلى ذلك...



    وأن الاشتغال بالكسب يعيق من العلم..


    إن الرازق هو الله .. وهو من يكفلنا ويرزقنا .. وأوقات التكسُّب عند من سبق لم تكن تعيقهم فــ "عثمان رضي الله عنه "كان تاجرا ويأخذ العلم.. ومن سلفنا من كان مثله والكل يعمل ويتعلم..


    *****



    10/ الاعتلال بضعف الحافظة..


    هنا نتذكر أمرًا :


    أن الله يرضى عمَّن طلب العلم..



    وأنَّ الملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم
    لا لحافظه..!!


    لو لم يكن من حظ لضعيف الحافظة


    إلا أنْ يتعلم السمْت الصالح، ويكون في


    طريق رضا الله، والابتعاد عن سخطه .. لكفـــــــــــى ..!!



    *****



    11/ النسيان وعدم بقاء المعلومات..


    النسيان شيء طبيعي.. لكن لنتخذ الأسباب لمنعه .. كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم:


    " تعاهدوا القران فإنه أشدُّ تفلتًا من الإبل .."


    الحديث..



    فالعلاج لذلك :


    أ- مذاكرة العلم


    ب- العمل بالعلم


    ت- الدعوة إليه


    *****



    12/ عدم الترتيب بين العلوم ..


    يأتي في هذا من يدخل للبحر العميق فيغرق، فيكره الدخول فيه بعد ذلك.. لذا ليُــفهم للترتيب..


    *****



    13/ عدم فهم المصطلحات العلميَّة،


    وإنزال أقوال أهل العلم على مرادهم ..


    مثلًا: مصطلح كلمة " الصفة" تختلف
    من فن لفن..


    عند علماء النحو تعني" النعت"


    وعند الأصوليين تعني" مايبِّن حال الموصوف ويدخلون فيها المضاف والحال .."



    وأخيرًا :


    14/ عدم وجود الصحبة الصالحة ...


    .....


    \


    \


    ثمَّ قبل ختام ذلك أورد عليه الحضور بعض الأسئلة..


    لعلكم من المادة المسجَّلة تصلكم ..



    وختم كما بدأ –حفظه الله- بالدعاء بقوله :


    أسأل الله أن يسعدكم ويوفِّقكم..


    ويسعدكم بطلب العلم..


    ويجعلكم علماء عاملين..


    وأنْ يجمعنا وإياكم بصحبة محمد
    –صلى الله عليه وسلم-


    يوم القيامة..


    وأن يفتح على قلوبكم، ويملأها بالإيمان والتقوى


    وتكونوا من الصحبة الصالحة..


    اللهم آمين


    \


    جزى الله الشيخ الدكتور خير الجزاء..


    *****


    أختكم: بنت آل علي


    الموافق: 24/2/1434هـ


    نفع الله بها وأخلص العمل..

    كم من قائمٍ محروم
    وكم من نائمٍ مرحوم
    ~~**~~
    إهداء للجميع
    بمناسبة .. حلول العيد السعيد
    رب اجعل العمل فيها خالصا
    والأجر ساريا لمن أعان عليها محتسبًا


    حساب المدونة على تويتر
    دموع ساجدة


  5. افتراضي رد: مقتطفات من محاضرة الشيخد. سعد الشثري *عوائق في طلب العلم*

    جزاك الله خيراً وجزى الله الشيخ خيرالجزاء


  6. افتراضي رد: مقتطفات من محاضرة الشيخد. سعد الشثري *عوائق في طلب العلم*

    جزاكم الله خيرا

    "يا رب توفيقك"

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعونا عبر تويتر