المشاركات الأخيرة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: مقرر الفقه م1 @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    Arrow مقرر الفقه م1 @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولا نبدأ بطرح ملخص المادة للأخ مناور وذلك استعراضا سريعا لكافة دروس المنهج ولفائدتها الكبيرة بإذن الله .










    ملخص الفقه كتاب الطهارة المستوى الأول






    الحلقة الأولى:

    الفقه :
    لغة :هو مطلق الفهم
    اصطلاحا : هو العلم بالأحكام الشرعية العملية (الفرعية ) المستفادة من أدلتها التفصيلة بالفعل أو بالقول
    موضوعه :أحكام المكلفين
    ثمرته : الاحتراز من الخطأ عند القيام بالفعل
    الواضع له: هو الله سبحانه
    استمداده : القران –السنة – الإجماع – القياس – والأدلة الأخرى
    حكمه : فرض كفاية على الأمة
    وفرض عين فيما لا يسع الإنسان جهله
    فائدته : امتثال أمر الله ونهيه
    الفرق بينه وبين الشريعة وأصول الفقه :
    أن الفقه هو الجانب العملي ( فهم الشريعة(
    والشريعة هي كل ما شرعه الله لعباده (( ما أنزل الله))
    وأصول الفقه : هو البحث في الأدلة الإجمالية
    أهميته :
    المحافظة على الدين والنفس والعقل والنسب والمال








    الحلقة الثانية:

    مميزات الفقه الإسلامي :
    1. أنه متلقى من الخالق
    2. أنه يحدد العلاقات بجميع أنواعها
    3. أنه ليس خاضعا للأهواء والشهوات
    4. أنه مبني على العدل
    5. أنه مبني على أسس فطرية
    6. أنه لا يغفل الجانب الروحي
    7. أنه ينمي المراقبة الفطرية
    8. أنه موثوق به
    أسس الفقه الإسلامي:
    1. رفع الحرج عن الأمة
    2. عدم التكليف بما لا يطاق
    3. التدرج في التشريع
    أقسام الفقه الإسلامي :
    1. عند المتقدمين:
    1) الفقه الأكبر وهو ما يتناول العقائد
    2) الفقه الأصغر وهو ما يتناول أحكام الفروع
    2. عند المتأخرين :
    1) فقه العبادات
    2) فقه المعاملات
    تاريخ الفقه الإسلامي:
    1. الدور الأول : في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وكان مصدره الوحي والاجتهاد
    2. الدور الثاني : في عهد الصحابة رضي الله عنهم وكان مختص بالعلماء بالقرآن (( القراء))
    3. الدور الثالث : في عهد التابعين واختص بأصحاب هؤلاء الأربعة (( زيد بن ثابت عبد الله بن عمر – ابن عباس – عبد الله بن مسعود))
    وكان يتميز بتجنب كثرة الأسئلة والخلاف والحديث عما لم يقع
    4. الدور الرابع : في عهد تابعي التابعين
    وكان مدرستين
    1) مدرسة أهل الحجاز (( أهل الحديث )) الإمام مالك
    2) مدرسة أهل العراق (( أهل الرأي )) الإمام أبو حنيفة
    ثم ظهر الشافعي حيث أخذ الفقه عن الإمام مالك وعن أصحاب أبي حنيفة وكان وسطا بين المدرستين
    ثم ظهر الإمام أحمد وأخذ عن الشافعي وعن أهل العراق ومال إلى أهل الحديث
    5. الدور الخامس :عصر الجمود والتعصب المذهبي
    6. الدور السادس : عصر النهوض واليقظة وترك التعصب








    الحلقة الثالثة:

    أسباب اختلاف الفقهاء :
    ((الفقهاء لم يختلفوا في أصول الدين))
    1. عدم بلوغ الدليل
    2. نسيان الدليل
    3. الخطأ في فهم الدليل
    4. كون الدليل منسوخ ولم يبلغه الناسخ
    5. أن يكون الدليل معرض بأقوى منه
    6. الأخذ بالحديث الضعيف
    أهم المذاهب الإسلامية :
    1. مذهب أبو حنيفة :
    هو النعمان بن ثابت من أصل فارسي
    شيخه حماد بن أبي سليمان
    وأشهر تلاميذه أبو يوسف ومحمد بن الحسن
    توفي سنة 150هـ
    أصول مذهبه :
    1) القرآن الكريم
    2) التشدد في قبول السنة
    3) الأخذ بما أجمع عليه الصحابة والتخير فيما اختلفوا فيه دون خروج عليه
    4) عدم الأخذ من التابعين
    5) التوسع في القياس
    6) الأخذ بالاستحسان والحيل الشرعية
    أمهات كتب المذهب الحنفي :
    1) المبسوط للسرخسي
    2) بدائع الصنائع للكاساني
    3) الهداية للمرجناني
    4) فتح القدير لابن الهمام
    5) حاشية بن عابدين خاتمة ترجيحات الحنفية
    مصطلحات الأحناف:
    • ظاهر الرواية : قول أبو حنيفة وأبو يوسف ومحمد بن الحسن
    • الإمام : أبو حنيفة
    • الشيخان : أبو حنيفة وأبو يوسف
    • الصاحبان : أبو يوسف ومحمد بن الحسن
    • الطرفان : أبو حنيفة ومحمد بن الحسن
    • الثاني : أبو يوسف
    • الثالث : محمد بن الحسن
    • له : أي لأبي حنيفة
    • لهما : أي للصاحبان
    • أصحابنا : الثلاثة
    • المشايخ : من لم يدرك الإمام
    • المتون : متونهم









    الحلقة الرابعة:

    2.المالكي
    أمامه هو مالك بن أنس بن أبي عامر
    شيخه في الفقه هو ربيعة بن عبد الرحمن
    توفي سنة 179هـ
    أصول مذهبه :
    1. القران
    2. السنة
    3. الإجماع
    4. القياس
    5. عمل أهل المدينة
    6. قول الصحابي
    7. المصالح المرسلة
    8. سد الذارئع
    9. الاستحسان
    10. الاستصحاب
    أمهات الكتب المالكية :
    1. المدونة للإمام مالك
    2. شرحها التمهيد لابن عبد البر
    3. الرسالة لأبي زيد القيرواني
    4. الكافي في فقه أهل المدينة لابن عبد البر
    5. بداية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رشد
    6. مختصر الإمام خليل
    7. مواهب الجليل شرح مختصر الخليل للخطاب
    مصطلحات المالكية :
    • المشهور : أي من المذهب
    • روايتان / عن مالك
    • الفتوى لا تكون إلا بالمشهور من المذهب
    تلاميذه :
    عبد الرحمن القاسم –أشهب – أصبغ – عبد الله بن وهب – أسد الفرات – الماجشون
    3. الشافعي
    هو محمد بن إدريس الشافعي
    ولد بغزة ونشأ بمكة وتعلم الفصاحة عند هذيل أفتى وعمره 15 سنة توفي سنة204 هـ
    أصول مذهبه :
    1. القرآن
    2. السنة
    3. الإجماع
    4. قول الصحابي
    5. القياس
    تلاميذه :
    أحمد بن حنبل – أبو ثور – داوود الظاهري – المزني
    أمهات الكتب عند الشافعية :
    1. الرسالة
    2. الأم
    3. مختصر المزني وشرحه الحاوي الكبير للماوردي
    4. المجموع للنووي
    5. مسند الإمام الشافعي
    مصطلحات الشافعية :
    • الأظهر: من قولين ومقابله ظاهر
    • المشهور : من قولين ومقابله ضعيف
    • الأصح من وجهين ومقابله صحيح
    • الصحيح : من وجهين ومقابله ضعيف
    • المذهب من وجهين مقابله قوي
    • النص :من وجهين مقابله ضعيف
    • الجديد ما قاله أو ألفه في مصر
    الحنبلي :
    إمامه هو أحمد بن محمد بن حنبل
    أصله من مرو ولد ببغداد
    توفي 241هـ
    شيوخه : أبو يوسف ثم توجه للحديث وأخذ عن ابن معين وإسحاق والشافعي
    مصنفاته أشهرها المسند
    أصول مذهبه:
    1. القران
    2. السنة
    3. الإجماع
    4. فتاوى الصحابة
    5. الأخذ بالحديث المرسل والضعيف إذا لم يعارض بأثر أو قول صحابي
    6. القياس عند الضرورة
    أسباب تعدد الروايات عن الإمام أحمد :
    1. أنه يعدل عن القول إلى قول آخر حسب اجتهاده
    2. أنه ينقل قول الصحابة دون اختيار فيقل ذلك عنه
    المصطلحات في المذهب:
    1. الروايات : أقوال الإمام
    2. التنبيهات : الأقوال المقسمة من الاحتمالات
    3. الأوجه : أقوال الأصحاب
    4. الرواية المخرجة : ما يخرجه الفقهاء من قول الإمام
    5. نص عليه : أمر منسوب إليه
    6. لفظ عنه : عن الإمام
    7. وجه : قول أصحاب الإمام
    8. فيه وجه : أن الأشهر خلافه
    9. التخريج : نقل الحكم من مسألة على أخرى
    10. القاضي : عند المتقدمين أبو يعلى وعند المتأخرين المرداوي
    11. الشرح : الشرح الكبير لعبد الرحمن بن قدامه
    12. الوزير : ابن هبيره وكتابه الإفصاح
    13. لو : للخلاف القوي
    14. إن: للخلاف المتوسط
    15. وحتى : للخلاف الضعيف
    وقيل العكس







    الحلقة الخامسة:

    لماذا بدء بالطهارة؟
    1. أنها مفتاح الصلاة
    2. أهم شروط الصلاة
    3. أنها تخلية والتخلية قبل التحلية
    الطهارة :
    لغة : النظافة
    اصطلاحا :
    • هي رفع الحدث وما في معناه وزوال الخبث
    • رفع ما يمنع الصلاة ونحوها بإزالة الحدث والخبث وما في معناهما بالماء أو نحوه كالتراب
    الحدث :هو وصف قائم بالبدن يمنع من الصلاة ونحوها
    ما في معناهما : مثل الغسل المستحب ومن غسل الجنازة
    الخبث : النجاسة
    إزالة : إما حقيقة وحكما وهو زوال العين والأثر )الاستنجاء( أو حكما فقط مثل الاستجمار
    أنواع الحدث :
    1. حدث أكبر ما أوجب الغسل
    2. حدث أصغر ما أوجب الوضوء
    أقسام المياه :
    • إما طهور ونجس : رواية عند أحمد والحد الفاصل هو التغير
    • أو طهور وطاهر ونجس : وهو قول أكثر الفقهاء
    الراجح الأول
    أنواع المياه :
    1. الطهور :
    لغة : ما يتطهر به بالفتح وبالضم الفعل
    اصطلاحا : هو الطاهر بذاته المطهر لغيره
    حكمه :
    لا يرفع الحدث ولا يزيل الخبث غيره
    • وهناك خلاف في إزالة الخبث حيث قيل أنه يزول بكل ما أزال النجاسة
    صفته :
    هو الباقي على خلقته حقيقة أو حكما كالمتغير بالمكث







    الحلقة السادسة :

    مسائل في المياه :
    • الماء المتغير بممازج طهور لا يكره استخدامه على الصحيح
    • الماء المسخن بنجاسة لا يكره استخدامه لأنها لو سقطت فيه فإنها قد استحالة
    • الماء المسخن مغصوب لا يكره لأنه عائد إلى أمر خارج عنه
    • الماء في المقبرة لا يكره استعماله لأن القول بوصول الصديد من الأموات ظني ولا دليل على نجاسته عن وصل
    • ماء زمزم لا يكره استعماله في إزالة الخبث أو الحدث الأكبر أو الأصغر لأنه لا يصح فيه نهي وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ منه
    • الماء الآجن المتغير بطول المكث لا يكره استعماله
    • الماء المسخن بالشمس لا يكره استعماله
    • لا يكره دخول الحمام وهو المكان المعد للاغتسال
    • لا كراهة في استعمال الماء المستخدم في طهارة مستحبة
    • حد الماء الكثير 200 لتر = 200 كيلوجرام= قلتين
    • إذا خالطت الماء نجاسة :
    1. يفرق بين القليل والكثير وبين بول الآدمي وعذرته المائعة وغيرها( مذهب متقدمي الحنابلة)
    2. يفرق بين القليل والكثير ولا يفرق بين نجاسة الآدمي وغيرها( متأخري المذهب)
    3. لا يفرق فمت تغير نجس وما سواه طهور ( الراجح)
    • يرفع الحدث طهور قليل خلت به أمراه على الصحيح لن النبي صلى الله عليه وسلم أغتسل بفضل ميمونة والنهي عن التوضؤ بفضل المرأة للكراهة








    الحلقة السابعة :

    الماء الطاهر: هو الطاهر في نفسه غير المطهر لغيره
    حكمه :يجوز استعماله في العادات دون العبادات
    علامته :أن يتغير أحد أوصافه بطاهر يقع فيه
    مسائل على الماء الطاهر:
    • الماء المستعمل في رفع الحدث طهور على الصحيح لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الماء لا يجنب
    • الماء القليل إذا غمس القائم من النوم فيه يده فهو طهور والغمس لا يجوز لأمر النبي صلى الله عليه وسلم القائم من النوم أن يغسل يده ثلاثا قبل أن يغمسها في الإناء








    الحلقة الثامنة :

    الماء النجس: هو ما تغير بنجاسة سواء كان قليلا أو كثيرا أو لاقاها وهو يسير.
    مسائل :
    • كل ما تغير بنجاسة فهو نجس اتفاقا
    • الماء القليل إذا لاقته نجاسة ولم يتغير فهو طهور على الصحيح
    • يطهر الماء الكثير النجس:
    1. بإضافة ماء طهور
    2. بنزح النجاسة إذا بقي ماء كثير غير متغير
    3. إذا تغير بنفسه من طول البقاء مثلا
    • يطهر الماء القليل النجس بإضافة ماء طهور
    • إذا شك في طهارة أو ماء فإنه يبني على اليقين وهي الحال قبل الشك
    • إذا اشتبه ماء طهور بنجس يتحرى مع وجود القرائن فغن لم يتبن تركهما
    • إذا اشتبهت ثياب طاهرة بنجسه
    قيل يصلي بعدد النجسة ويزيد واحدة وقيل يتحرى ويصلى وهو الصحيح
    • التحري هو ما يغلب على الظن
    دليله (( فاتقوا الله ما استطعتم))







    الحلقة التاسعة:

    الآنية :جمع إناء وهو ظرف الماء
    مناسبة ذكرها بعد الطهارة :أنه لما ذكر الماء ذكر ظرفه
    مسائل في الآنية :
    • الأصل فيها الحل
    • استعمال آنية الذهب والفضة محرم
    الحكمة من تحريمهما الخيلاء وكسر قلوب الفقراء وتقليل النقديين
    • يجوز اتخاذ آنية الذهب والفضة دون استعمالهما وتركهما أحوط لأثر أم سلمة
    • الطهارة من آنية الذهب والفضة صحيحة مع تحريم استعمالها
    • يجوز استخدام الضبة اليسيرة من الفضة للحاجة
    • الطلي لا يجوز استخدامه عند الحنابلة
    • يباح مباشرة الفم للضبة اليسيرة لأنه أبيح استخدامها
    • يباح استخدام آنية الكفار لأن الأصل الإباحة
    • تطهر النجاسة بالماء ولو بقي أثرها
    • تطهر جلود الميتة بالدباغ على الصحيح
    • جلد غير مأكول اللحم قيل يطهر بالذكاة وقيل لا
    • يباح استعمال جلد غير مأكول اللحم إذا دبغ
    • يباح جلد الثعلب إذا دبغ على الصحيح
    • لبن الميتة ومشتقاته على الصحيح أنه طاهر لأكل الصحابة جبن الكفار
    • ما قطع من الحي فهو ميت حكمه حكم ميتته
    • الطريدة يحل ما قطع منها إذا قدر على قتلها ولو بعده
    • المسك يحل قطعه من فارته
    • الدم المسفوح نجس
    • المذي والودي نجسان
    • بول الغلام يكفي نضحه بالماء
    • كل ما لا يؤكل لحمه من الطير والبهائم فوق الهرة فهو نجس
    • كل ميتة نجسة







    الحلقة العاشرة:

    الاستنجاء و الاستجمار: يسميان الاستطابة
    الاستنجاء من نجوت الشجرة إذا قطعتها
    و الاستجمار : من الجمار وهي الحجارة الصغار
    وهما إزالة الخارج من سبيل بماء أو إزالة حكمه بحجر ونحوه.
    شروط الاستنجاء:
    1. أن يكون بماء
    2. أن يكون الماء طهورا
    3. أن يكون سبع غسلات
    4. الإنقاء ولو كان ظنيا
    حكمه :
    واجب من كل خارج من السبيلين إلا الريح
    مسائل :
    • لا استنجاء من نوم
    • يسن إتباع الحجارة الماء
    • الماء وحده أفضل من الحجارة وحدها
    • يحرم استعمال الروث والعظم والطعام في الاستجمار
    مستحبات الخلاء:
    1. قول بسم الله عند الدخول
    2. قول اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ولو زاد من الرجس النجس الشيطان الرجيم فلا بأس
    3. قول غفرانك عند الخروج
    4. قول الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافاني بعد الخروج
    5. تقديم الرجل اليسرى عند الدخول واليمنى عند الخروج
    6. اعتماده على اليسرى ونصب اليمنى ( الحديث ضعيف)
    7. البعد عند قضاء الحاجة
    8. الاستتار
    9. أن يتخذ مكانا لينا رخوا للبول
    10. أن يتحول من موضعه للاستجمار
    11. أن يغسل القبل قبل الدبر
    12. أن يمسح ذكره ثلاثا بيساره وينتره ثلاثا وهذان بدعة على قول شيخ الإسلام وهما سبب لسلس البول








    الحلقة الحادية عشر :

    المكروه عند الخلاء:
    1. الدخول بشيء فيه ذكر الله أما القران فيحرم
    2. استكمال رفع الثوب قبل دنوه من الأرض
    3. الكلام
    4. البول في شق
    5. البول في مكان الاستحمام
    6. مسح الفرج باليمين
    7. التمسح باليمين
    8. البول في إناء وهذا لا يكره بل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان له إناء يبول فيه
    9. استقبال النيرين وهذا لا دليل على كراهته
    المحرمات في الخلاء:
    1. استقبال القبلة أو استدبارها والجمهور على أنه مخصص بالفضاء
    2. لبثه فوق حاجته
    3. يحرم قضاء الحاجة في
    1) الطرق
    2) الظل
    3) المشمس في الشتاء
    4) المتحدث
    5) تحت الشجر المثمر
    6) موارد الناس
    يجوز الاستجمار مع وجود الماء إلا إذا تعدت النجاسة موضع العادة
    شروط الاستجمار:
    1. أن يستجمر بطاهر مباح منقيا
    2. أن يكون ثلاث مسحات منقيا
    3. أن يقطعه على وتر
    يجوز الوضوء والتيمم قبل الاستنجاء أو الاستجمار على الصحيح







    الحلقة الثانية عشرة :

    سنن الفطرة:
    الفطرة : الخلقة – الطبيعة السليمة – استعداد لإصابة الحق
    1. السواك : اسم للعود الذي يستاك به وللفعل
    • يكون بعود لين غير مضر
    • يصيب من إستاك بأصبعه على قدر الإنقاء وقيل لا
    • يستحب في كل وقت حتى للصائم على الصحيح
    • يتأكد السواك في
    1) عند الصلاة
    2) عند الانتباه من النوم
    3) عند تغير رائحة الفم
    4) عند الوضوء
    5) عند قراءة القران
    6) عند دخول المنزل
    7) عند دخول المسجد (( وفيه نظر))
    • لا يشرع حال خطبة الجمعة إلا حال النعاس
    • يستاك عرضا أو طولا فلم يثبت شيء
    • يستاك بيده اليسرى
    • يبدأ بالجهة باليمين
    • يقول اللهم طهر قلبي ومحص ذنبي (( ولا يصح))
    2. الادهان يوم بعد يوم
    3. الاكتحال قبل النوم ثلاثا بالإثمد لعلاج العين أما الزينة فيشرع للمرأة والرجل محل نظر
    4. النظر في المرآة وورد عن ابن مسعود أنه يقول (( اللهم حسنت خلقي فحسن خلقي))
    5. الطيب






    الحلقة الثالثة عشرة :

    حكم التسمية قبل الوضوء:
    قيل واجبة تسقط بالنسيان والصحيح أنها مستحبة
    وقيل يقاس عليها التسمية قبل الغسل والتيمم ولكن القياس في العبادات غير وارد
    حكم الختان :
    قيل سنة وقيل واجب على الجميع
    والصحيح انه واجب للرجال مكرمة في حق النساء
    مسائل :
    • من قال بالوجوب قال عند البلوغ
    • الختان في اليوم السابع قيل يكره وقيل لا يكره والصحيح أنه لا وقت مخصص لختان ولكن في الصغر أولى
    حكم القزع :
    مكروه وقيل محرم
    وصوره :
    1. حلق مواضع من الرأس
    2. حلق الوسط
    3. حلق الجوانب
    4. حلق المقدم وترك المؤخر
    حكم حلق المرأة رأسها : مكروه ويحرم إن كان للتشبه بالكافرات






    الحلقة الرابعة عشرة :

    حكم ترك الشعر : سنة
    حكم حلق الشعر كله :
    1. في الحج والعمرة مما أمر الله به
    2. للحاجة جائز
    3. على وجه التعبد بدعة محرمة
    4. لغير ما سبق مباح على الراجح
    حكم قص الشعر للمرأة :
    جائز بشرط إلا يكون تشبها ويكون بإذن الزوج
    حكم إعفاء اللحية :
    واجب وأخذ ما زاد على القبضة قيل يكره وقيل لا يكره
    باقي سنن الفطرة :
    قص الأظافر – حلق العانة – نتف الإبط – حف الشارب
    وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لها أربعين يوما
    وقيل يكره الزيادة وقيل تحرم
    سنن الوضوء:
    1. التسمية
    2. السواك
    3. غسل اليدين ثلاثا قبل الوضوء
    4. البداءة بالمضمضة والاستنشاق قبل الوضوء
    5. المبالغة فيهما لغير الصائم
    6. تخليل اللحية الكثيفة وقيل أحيانا
    7. تخليل الأصابع وقيل أحيانا
    8. التيامن
    9. أخذ ماء جديد للأذنين والصحيح أنه لا يستحب
    10. مجاوزة حد الفرض والصحيح لا يسن
    11. غسل الأعضاء ثلاثا إلا الرأس
    12. الذكر بعد الوضوء( أشهد ألا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين
    مسائل :
    • لا يسن مسح العنق
    • لا يسن الدعاء أثناء الوضوء
    • يسن رد السلام أثناء الوضوء
    • يجوز غسل بعض الأعضاء ثلاثا وبعضها أقل







    الحلقة الخامسة عشرة :

    الوضوء :
    لغة من الوضاءة والنضارة
    واصطلاحا : التعبد لله بغسل الأعضاء الأربعة على صفة مخصوصة
    الفرض :
    لغة : من الحز والقطع
    اصطلاحا : ما يثاب فاعله ويعاقب تاركه
    أو ما أمر به الشارع على وجه الإلزام
    حكم الوضوء :
    فرض لا يسقط بالنسيان
    سبب وجوبه : الحدث
    الوضوء ليس من خصائص هذه الأمة وكن الغرة والتحجيل هما الخاصيتان
    الحكمة في تخصيص هذه الأربع :
    لأنهما أسرع شيء في التحرك في الذنوب
    فروض الوضوء:
    1. غسل الوجه ومنه المضمضة والاستنشاق على الصحيح
    2. غسل اليدين إلى المرفقين
    3. مسح الرأس ومنه الأذنان والجمهور على أنهما ليسا من الرأس ويستحب مسحهما والصحيح الأول
    4. غسل الرجلين إلى الكعبين
    5. الترتيب لأن الله رتب وأدخل الممسوح بين المغسولات
    6. الموالاة قيل ركن وقيل سنة والصحيح انه واجب لحديث الرجل الذي رأى النبي صلى الله عليه وسلم منه قدر لمعه لم يصبها الماء فأمره بإعادة الوضوء







    الحلقة السادسة عشرة :

    شروط الوضوء والغسل :
    1. النية
    لغة : القصد والإرادة
    اصطلاحا : عزم القلب على فعل الشيء
    فائدتها : التميز بين العبادات والعادات والتميز بين العبادات نفسها
    ثمرتها : حصول الأجر
    ماذا ينوي للوضوء ؟
    ينوي رفع الحدث
    إن نوى التبرد أو التنظف لم تجزئه
    شروطها :أن يكون :
    1) مسلما
    2) مميزا
    3) عالما
    4) عدم فعل ما ينافيها
    5) أن لا تكون معلقة
    لا يستحب النطق بها سرا على الصحيح
    2. الإسلام
    3. العقل
    4. التميز
    5. طهورية الماء
    6. إباحة الماء
    7. إزالة ما يمنع وصوله إلى العضو
    8. انقطاع الموجب
    هذان خاصان بالوضوء:
    9. الفراغ من الاستنجاء
    10. دخول الوقت لمن حدثه دائم
    ويباح للمتوضئ تنشيف أعضاءه على الصحيح







    الحلقة السابعة عشرة :

    المسح :
    لغة : هو إمرار اليد على الشيء
    اصطلاحا : هو إصابة البلة لحائل مخصوص في زمن مخصوص
    حكمه : جائز باتفاق أهل السنة
    الأفضل المسح أو الغسل :
    الراجح أن كلا بحسبه
    مدة المسح :
    1. يوم وليلة للمقيم
    2. ثلاثة أيام بلياليهن للمسافر
    مسألة : من مسح مسافرا ثم أقام أو مقيما ثم سافر أو شك هل بدأ المسح مقيما أو مسافرا مسح مسح مقيم لأنه اليقين
    هل يجوز الترخص في سفر المعصية ؟
    1. لا يجوز قول الجمهور
    2. يجوز وهو قول الحنفية واختيار شيخ الإسلام وهو الأصح
    صفة المسح :
    إمرار اليدين مفرجتي الأصابع على أكثر أعلى الخف من الأصابع إلى الساق اليمين على اليمين واليسار على اليسار
    ولو عكس أجزأه ولو مسح بيد واحده أجزأه
    أما لو مسح أسفل الخف أو عقبه لم يجزه
    متى تبدأ مدة المسح؟
    1. من أول حدث بعد اللبس
    2. من مسح بعد اللبس وهو الراجح
    مكروهات المسح :
    1. لبس الخف مع مدافعة الأخبثين
    2. الزيادة على مرة في المسح
    شروط المسح :
    1. أن يكون الملبوس طاهرا
    2. أن يكون الملبوس مباحا (( والصحيح انه لا يشترط))
    3. أن يكون الخف ساترا ولو بشده
    4. أن يثبت بنفسه (( وقيل لا يشترط))
    5. أن يمكن متابعة المشي فيه عرفا
    6. أن يكون صفيقا ( غليظا) وقيل لا يشترط والأول أصح
    7. أن يكون اللبس بعد كمال الطهارة
    حكم المسح على الخف المخرق ؟
    1. إن كانت الخروق كبيره فلا يجوز
    2. إن كانت صغيره
    قيل لا يمسح لأن الظاهر واجبه الغسل والمختفي واجبه المسح فلا يمكن الجمع بين البد والأصل
    وقيل يمسح لأن الشرع جاء مطلقا ولم يقيد مع كثرة الحاجة لذلك ( مالك –أبو حنيفة- ابن تيمية – قول لأحمد)
    مسائل :
    • يشترط لبس الخفين على طهارة مائية
    • إذا أحدث ثم لبس خفا فوق الخف الأول لا يمسح اتفاقا لأنه لبسه على غير طهارة
    • إذا لبس خفا ثانيا بعد مسح الأول فلا يمسح عليه على الصحيح
    • إذا لبس خفا ثانيا قبل أن يحدث جاز المسح على كل حال
    • إذا نزع الخف الثاني قبل مسحه مسح الأول ولا يؤثر
    • إذا نزع الخف الثاني بعد مسحه بطلت الطهارة ووجب الغسل
    • إذا أدخل يده ومسح الأول جاز
    • إذا لبس الخف بعد طهارة مسح فيها على العمامة أو العكس قيل يجوز لأنه لبس كل واحد على طهارة كاملة وقيل لا يجوز







    الحلقة الثامنة عشرة :

    المسح على العمامة :
    حكمه : يجوز بشرط أن تكون محنكة (( ذات ذوائب )) وقيل على كل عمامة يشق نزعها وهو الصحيح
    شروط المسح على العمامة :
    1. أن تكون مباحة
    2. أن تكون على صفة عمائم المسلمين
    3. أن تكون ساترة لجميع الرأس إلا ما جرت العادة بكشفه
    4. أن تكون للذكر لا للأنثى وإن لبستها لا تمسح والصحيح أنها تمسح
    5. أن يمسح أكثرها
    المسح على خمر النساء :
    حكمه :يجوز بشرط أن يكون مدارا على الحلق ويشق نزعه هذا قول أحمد
    والجمهور على عدم الجواز
    المسح يكون من الحدث الأصغر فقط
    المسح على الجبيرة :
    هي التي تشد على كسر أو نحوه
    حكمها :جائزة بشرط ألا تتجاوز موضع الحاجة
    مسائل :
    • لا يلزم التيمم عن الزائد على الصحيح
    • لا يجوز المسح على الجبيرة لغير الضرورة
    • وقت المسح في الجبيرة حتى تحل أو يبرأ ما تحتها
    الفرق بين الجبيرة والخف :
    1. لا يشترط في الجبيرة تقدم طهارة على الصحيح
    2. أن الجبيرة لا توقت بمدة
    3. أنه يجب استيعابها بالمسح
    4. تدخل في الطهارة الكبرى
    5. أنها عزيمة والمسح على الخف رخصة
    مسائل :
    • يجوز إدخال الرجل في الخف قبل اكتمال الطهارة على الصحيح
    • المقيم إذا سافر مسح مسح مقيم على الصحيح
    • لا ينتقض الوضوء بنزع الخف على الصحيح خلافا للمذهب
    • لا ينتقض الوضوء بانتهاء مدة المسح على الصحيح خلافا للمذهب
    • المرأة مثل الرجل في أحكام المسح
    • يبطل المسح بنواقض الوضوء وموجبات الغسل








    الحلقة التاسعة عشرة والعشرون:

    نواقض الوضوء:
    1. الخارج من السبيلين قيلا أو كثيرا غير من حدثه دائم
    2. الخارج من بقية البدن والصحيح انه يستحب
    3. زوال العقل إن كان بغير نوم
    وإن كان بنوم
    1) المضطجع ينتقض وضوءه قليلا نام أو كثيرا
    2) القاعد ينتقض وضوءه بالكثير دون القليل
    3) القائم والراكع والساجد ينتقض بالكثير دون القليل
    وحد الكثير ما ذهب معه الشعور
    4. مس الذكر والصحيح انه يستحب ولا ينقض
    5. مس المرأة الأجنبية والصحيح أنه ينقض بشهوة فقط (مالك –أحمد) بخلاف الشافعي الذي قال أنه ينقض مطلقا وأبو حنيفة الذي قال أنه لا ينقض مطلقا
    6. غسل الميت والصحيح أنه مستحب
    7. أكل لحم الإبل خلافا للجمهور
    8. كل ما أوجب الغسل والصحيح أنه لا يلزم الوضوء بل يكتفى بالغسل







    الحلقة الحادية والعشرون:

    المحرمات على المحدث حدثا أصغر:
    1. مس المصحف بلا حائل على الصحيح
    2. الصلاة ولا يقاس عليها سجود التلاوة فليس صلاة ومثله سجود الشكر
    3. الطواف بالبيت وهو قول الجمهور خلافا لشيخ الإسلام
    مسائل :
    • يجوز للرجل دخول الحمام إن أمن المحرم
    • لا يجوز للمرأة دخول الحمام
    • صبغ الشعر لا يمنع المسح ولا الصلاة








    الحلقة الثانية والثالثة والعشرون:

    الغسل : بالضم الاغتسال وبالفتح الفعل وبالكسر ما يغسل به الرأس
    اصطلاحا: استعمال ماء طهور مباح في جميع البدن على صفة مخصوصة
    يسن الوضوء لمن وجب عليه الغسل في مواضع هي :
    1. عند الأكل والشرب
    2. عند النوم ويكره تركه
    3. عند معاودة الوطئ
    الأصل في مشروعية الغسل:
    الكتاب والسنة والإجماع
    فائدته :
    1. يحل ما كان محرما قبله
    2. تحصي الثواب
    موجبات الغسل :
    1. خروج المني
    للمستيقظ دفقا بلذة وللنائم إذا رأى الماء
    إذا رأى النائم الماء :
    1) إذا تيقن أنه مني اغتسل ذكر حلما أم لا
    2) إذا تيقن أنه ليس مني غسله ولم يغتسل
    3) إذا شك
    أ‌- إن ذكر احتلاما اغتسل
    ب‌- إن لم يذكر احتلاما
    1) إن سبق النوم تفكير في جماع فهو مذي يغسله ولا يغتسل
    2) إذا لم يسبقه تفكير لا يغتسل على الراجح بخلاف المذهب
    • إذا انتقل المني من مكانه ولم يخرج لا غسل عليه على الراجح ( إذا رأت الماء(
    2. تغيب حشفة أصلية في فرج أصلي وإن لم ينزل على الصحيح
    3. إسلام الكافر والصحيح أنه مستحب
    4. الموت غير شهيد المعركة
    5. الحيض والنفاس
    المحرمات على من وجب عليه الغسل :
    1. الصلاة
    2. الطواف بالبيت
    3. مس المصحف بلا حائل
    هذه نتفق عليها
    4. قراءة القرآن والصحيح أنها تجوز للحائض والنفساء دون الجنب
    5. دخول المسجد واللبث فيه ويجوز المرور ويجوز الجلوس إذا توضأ
    متى يسن الاغتسال ؟
    1. عند غسل الميت
    2. إذا أفاق من جنون أو إغماء
    • لا يجب على المرأة نقض شعرها إلا في غسل من حيض أو نفاس








    الحلقة الرابعة والعشرون:

    كيفية الغسل الكاملة:
    1. أن ينوي رفع الحدث
    2. أن يسمي
    3. أن يغسل كفيه ثلاثا
    4. أن يزيل ما لوثه
    5. أن يتوضأ
    6. يحثو على رأسه ثلاث حثيات
    7. يعم بدنه بالماء ويدلكه ويتيامن
    8. يغسل رجليه في مكان آخر
    كيفية الغسل المجزئة :
    1. ينوي
    2. يسمي
    3. يعم بدنه بالماء
    قدر الماء المستخدم في الغسل :
    كان صلى الله عليه وسلم يغتسل بصاع وهو أربعة أمداد
    ويتوضأ بمد وهو ملئ كفي الرجل المعتدل ممدودتان
    الإسباغ :هو تعميم العضو كله بالماء بحيث يجري عليه
    وضابطه وجود القطرات
    مسائل :
    • إذا نوى الطهارة الكبرى دخلت معها الطهارة الصغرى
    • إذا اغتسل غسلا مسنونا أجزأ عن الغسل الواجب
    شروط الغسل :
    1. انقطاع الموجب
    2. النية
    3. الإسلام
    4. العقل
    5. التميز
    6. إزالة ما يمنع وصول الماء إلى البشرة
    سنن الغسل :
    1. الوضوء قبله
    2. إزالة ما لوثه
    3. حثو ثلاث حثيات على الرأس
    4. إفراغ الماء على الجسد ثلاثا
    5. التيامن
    6. المولاة
    7. إمرار اليد على الجسد
    8. إعادة غسل الرجلين في مكان آخر
    9. استعمال السد للكافر الذي أسلم وللحائض والنفساء
    الأغسال المسنونة :
    1. الغسل لصلاة الجمعة في يومها
    2. الغسل لمن غسل ميتا
    3. الغسل لصلاة العيد في يومها
    4. الغسل للإحرام بالحج والعمرة
    5. الغسل للوقوف بعرفة بعد الزوال
    6. الغسل لدخول مكة
    7. الغسل للوقوف بمزدلفة
    8. الغسل لطواف الزيارة أو الوداع
    9. الغسل كل يوم لمي الجمار
    10. الغسل لصلاة الكسوف أو الخسوف أو الاستسقاء
    11. الغسل للإفاقة من الإغماء أو الجنون
    12. الغسل للمستحاضة








    الحلقة الخامسة والعشرون:

    التيمم :لغة القصد
    اصطلاحا :التعبد لله بقصد الصعيد الطيب للتطهر منه
    أو مسح الوجه والكفين بصعيد على وجه مخصوص
    الصعيد :كل ما تصاعد على وجه الأرض مما هو من أجزائها
    التيمم من خصائص هذه الأمة
    الأصل في مشروعيته :
    الكتاب والسنة والإجماع
    هل التيمم رافع أو مبيح ؟
    الصحيح أن التيمم رافع للحدث كما هو قول أبو حنيفة وقول لأحمد واختيار شيخ الإسلام ولأن البدل له حكم المبدل
    شروط التيمم :
    1. دخول الوقت إذا كان مبيح والصحيح خلافه
    2. تعذر وجود الماء أو ثمنه أو الخوف باستعماله
    أنواع المرض:
    1. مرض يسير لا يتمم معه
    2. مرض شديد يجب التيمم
    3. أن يخاف أن يبطئ البرؤ أو يزداد الألم هذا يجوز

    مسائل :
    • من وجد ماء يكفي لبعض طهارته استعمله وتيمم على الصحيح
    • من عدم الماء وجب عليه طلبه إذا دخل الوقت
    • من خشي فوات الوقت تيمم وصلى على الصحيح
    • إذا نوى بالتيمم الحدث الأكبر أجزأه عن الأصغر
    • لا يشرع التيمم لإزالة النجاسة خلافا لأحمد
    • يجوز التيمم لمن خاف بردا
    • إذا فقد الطهورين صلى ما شاء من فرض أو نفل على الصحيح
    شروط ما يتيمم به :
    1. أن يكون ترابا والصحيح بكل ما تصاعد على الأرض
    2. أن يكون غير مستعمل في طهارة والصحيح خلافه
    3. أن يكون مباحا والصحيح خلافه مع الإثم
    4. أن يكون طاهرا
    5. أن يكون غير محترق ولا يشترط على الصحيح
    6. أن يكون له غبار ولا يشترط على الصحيح








    الحلقة السادسة والعشرون:

    فروض التيمم :
    1. مسح الوجه
    2. مسح اليدين إلى الكوعين
    3. الترتيب
    4. الموالاة
    والصحيح أن الترتيب والمولاة سنه لعدم الدليل
    حكم النية لما يتيمم له :
    1. قيل أنها شرط لأن التيمم مبيح
    2. قيل أنها ليست شرط لأنه رافع للحدث وهو الصحيح
    مبطلات التيمم :
    1. مبطلات الوضوء
    2. موجبات الغسل
    3. وجود الماء ولو في الصلاة على الصحيح
    4. انتفاء العذر المبيح للتيمم
    5. انتهاء وقت الصلاة والصحيح انه ليس مبطل
    صفة التيمم :
    1. النية
    2. التسمية
    3. ضرب الأرض باليدين مفرجة الأصابع ضربة واحده
    4. مسح الوجه بباطن كفيه
    5. مسح كفيه براحتيه
    6. تخليل الأصابع والصحيح أنه لا يشرع لعدم الدليل








    الحلقة السابعة والعشرون:

    قدم باب إزالة النجاسة على الحيض لأنه مشترك بين الجنسين
    مسائل :
    • الأصل في الأشياء الطهارة ولا نجاسة إلا بدليل
    • يجزئ في غسل الأرض غسلة واحدة تزيل عين النجاسة
    • إذا انتشرت النجاسة واختلطت بالأرض فلا تطهر إلا بإزالة النجاسة
    • تغسل نجاسة الكلب سبعا أولاهن بالتراب
    • تغسل نجاسة الخنزير سبعا أولاهن بالتراب قياسا على الكلب من باب أولى
    • يجوز استخدام غير التراب في إزالة نجاسة الكلب والخنزير إذا عدم التراب
    • يحرم استعمال المطعوم في إزالة النجاسة إلا إذا قامت الحاجة
    • لا يجب التسبيع في غير نجاسة الكلب والخنزير على الصحيح خلاف لمن قال سبعا أو ثلاثا
    • يجوز إزالة النجاسة بكل ما يذهب عينها ماء أو غيره
    • مني الإنسان طاهر على الصحيح
    • رطوبة فرج المرأة طاهر على الصحيح
    • سور الهرة طاهر وما دونها مثلها
    • الجلالة لا تطهر إلا إذا حبست ثلاثا
    • السباع من البهائم نجسة لحرمة أكلها وقيل أنها طاهرة
    • المذي والودي نجسان
    • لا يضر بقاء الرائحة أو اللون بعد الغسل
    • يطر باطن النعل وذيل المرأة بالتراب
    كيف تغسل النجاسة ؟
    1. يعصر ما يمكن عصره
    2. ما لا يمكن عصره يقلب
    3. ما لا يمكن عصره ولا قلبه يثقل بالماء







    الحلقة الثامنة والعشرون:

    مسائل :
    • الخمر نجاستها معنوية على الصحيح لعدم الدليل
    • يجوز استخدام العطور التي تستخدم في الإسكار على الصحيح
    • المائعات إذا وقت فيها النجاسة لها حكم الماء (( من حيث نجاستها إذا تغيرت)) فتنزع النجاسة وما حولها
    • إذا خفيت النجاسة غسل حتى يغلب على ظنه أنها زالت
    • يكفي في بول الغلام الذي لم يأكل الطعام النضح
    النجاسات المتفق عليها :
    1. البول والغائط من الإنسان وما يحرم أكله
    2. كل دم خارج من السبيلين
    3. المذي والودي
    4. الميتة
    5. الخنزير والكلب
    6. كل ما حرم أكله ويستثنى ما انفصل عنه مثل الشعر والصوف والريش
    الأشياء المتفق على طهارتها :
    1. جلد مأكول اللحم بعد دبغه
    2. العرق والبصاق والمخاط إلا من الكلب والخنزير
    3. ميتة ما لا نفس له سائلة
    4. ميتة الإنسان والبحر والجراد
    5. الدم الباقي في العروق
    6. يسير الدم من الإنسان ويسير القيء
    7. سور الهرة وما دونها
    الأشياء المختلف في طهارتها :
    1. المني
    2. الخمر
    3. روث ما يؤكل لحمه
    4. الصديد والقيح والدم مما يؤكل لحمه إلا المسفوح
    5. رطوبة فرج المرأة
    6. القيء من الإنسان ومما يؤكل لحمه
    7. سور الحمار والبغل









    الحلقة التاسعة والعشرون:

    الحيض : لغة السيلان
    اصطلاحا : دم طبيعة وجبلة يخرج من قعر الرحم في أوقات معلومة
    الأصل فيه:
    1. الكتاب 2. السنة
    حكمته :تغذية الولد
    صفته :دم أسود ثخين منتن غير متجمد
    الفرق بينه وبين الاستحاضة:
    الحيض................. دم الاستحاضة
    أسود................... أحمر
    غيظ................... رقيق
    منتن ...................غير منتن
    لا يتجمد............... يتجمد
    له أوقات معلومة .......لا وقت له
    مسائل :
    • لا حيض قبل تسع سنين ولا بعد خمسين سنة والراجح أنه لا حد لأقله ولا لأكثره
    • لا يكمن الحيض مع الحمل ولو أثبته أهل الاختصاص لم ينفى
    • أقل الحيض يوم وليلة وأكثره خمس عشرة ليلة والصحيح انه لا حد له
    • أقل الطهر ثلاث عشرة ليلة أو خمس عشرة ليلة والصحيح أنه لا حد له
    • أكثر الطهر لا حد له اتفاقا
    • علامة الطهر القصة البيضاء أو الجفاف
    • تلزم من وطئ الحائض كفارة دينار أو نصف دينار على الصحيح
    • يجوز الاستمتاع بالحائض دون الفرج
    • لو طهرت ولم تغتسل فلا يباح لها إلا الصوم
    الممنوع على الحائض:
    1. الصلاة
    2. الصوم وتقضيه
    3. مس المصحف
    4. اللبث في المسجد
    5. الطواف
    6. وطئ الحائض
    7. إيقاع الطلاق
    8. قراءة القرآن والصحيح أنها لا تمنع









    الحلقة الثلاثون :

    الفرق بين الحيض والجنابة :
    الحيض............... الجنابة
    لا يجوز لها الصوم...... يجوز لها
    لا تقضي الصلاة....... تقضي الصلاة
    يحرم وطؤها....... لا يحرم وطؤها
    حكم المبتدأة : تدع الصلاة والصوم ما دامت ترى الدم ما لم يستمر
    الاستحاضة : هي سيلان الدم في غير أوقاته المعتادة من مرض أو فساد أو عرق
    الفرق بين الحيض والاستحاضة:
    الحيض............. الاستحاضة
    دم صحة........... دم فساد
    جبلة............... عارض
    من أقصى الرحم.... من أدنى الرحم
    غير طاهرة ..........طاهرة
    أحكام المستحاضة :
    1. هي كالطاهر فلا تمنع مما تمنع منه الحائض
    2. يجب عليها تكرار الطهارة لكل صلاة (( الوضوء)) ولها الجمع
    3. تقدر وقت الحيض
    1) إن كان لها عادة فتدع الصلاة عادتها
    2) إن لم يكن لها عادة وتميز دم الحيض فتدع الصلاة وقت التميز
    3) إن لم يكن لها عادة ولا تميز دم الحيض فتدع الصلاة عادة غالب النساء وهو ستة أو سبعة
    من أدركتها الصلاة ثم حاضت :لا تقضي لأنها غير مفرطة
    النفاس :
    هو دم ترخيه الرحم للولادة وبعدها وهو بقية الدم الذي احتبس في مدة الحمل
    أكثر النفاس :
    قيل 40 يوما وما زاد فهو استحاضة
    والصحيح انه لا حد لأكثره
    أقل النفاس :
    لا حد له اتفاقا
    يحرم بالنفاس ما يحرم بالحيض
    الدم قبل الولادة :
    1) ما كان قبل يوم أو يومين أو ثلاثة خاصة مع الطلق فهو نفاس
    2) ما كان قبلها بمدة كبيره ولم يكن معه طلق فليس نفاس
    يثبت حكم النفاس إذا تبين خلق الإنسان (( بعد 120 يوم)) والدم الخارج قبل ذلك دم استحاضة.









    يتبع كتاب الصلاة ......

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @



    ملخص مقرر الفقه-الصلاة- مستوى 1





    الحلقة الأولى :

    الصلاة :
    لغة : الدعاء
    اصطلاحا : هي أقوال وأفعال مخصوصة مفتتحة بالتكبير ومختتمة بالتسليم
    مسائل :
    • الصلاة شرعت على من قبلنا بصفة وأوقات مختلفة
    • سميت صلاة لاشتمالها على الدعاء
    • سمت بذلك من الصلو وهما عرقان أو عظمان ينحنيان مع الركوع والسجود
    • فرضت ليلة الإسراء قبل الهجرة بسنة أو سنتين
    منزلة الصلاة :
    1. أو ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة
    2. آخر ما يفقد من الدين
    3. آخر ما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم
    4. أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين
    5. فرضت فوق السماء ليس بواسطة جبريل
    6. أنها خمسين في الميزان
    7. أنها لا تسقط ما دام العقل موجودا
    فضل الصلاة :
    1. أنها أفضل الأعمال الفعلية
    2. أنها تغسل الخطايا
    3. أنها تكفر السيئات
    4. أنها نور لصاحبها في الدنيا والآخرة
    5. أن الله يرفع بها الدرجات
    6. أنها أعظم أسباب دخول الجنة
    7. أن انتظارها رباط في سبيل الله
    8. أن الملائكة تصلي على منتظر الصلاة
    9. أن الله يعد نزلا لمن راح أو غدى للمسجد
    10. أنها تنهى عن الفحشاء والمنكر
    11. أنها أقرب وسيلة للاتصال بالله
    الأصل في مشروعية الصلاة :
    الكتاب والسنة والإجماع








    الحلقة الثانية :

    على من تجب الصلاة ؟
    على كل مكلف غير حائض ونفساء
    والمكلف هو (( المسلم البالغ العاقل ))
    حكم الصلاة على :
    1. من زال عقله بنوم : عليه القضاء إذا استيقظ
    2. من زال عقله بإغماء :
    1) يقضي جميع الصلوات وإن طالت ) المذهب (
    2) يقضي إن كانت يوم وليلة وإن زادت صلاة لا يقضي) الحنفية(
    3) لا يقضي الصلاة التي خرج وقتها )) مالك والشافعي((
    الراجح )) أنه يقضي إذا كان ثلاثة أيام وما زاد لا يقضي((
    3. من زال عقله بخمر : يقضي إذا أفاق
    4. المجنون : لا تصح منه الصلاة ولا يقضي إذا أفاق
    5. الكافر : لا تصح منه الصلاة ولا يقضي إذا أسلم
    6. الصبي : يأمر بها إذا ميز وتجب عليه إ ذا بلغ
    متى يمز الصبي ؟
    1. إذا بلغ سبع سنين
    2. إذا فهم الخطاب ورد ولا عبرة بالسن)قوي(
    مسائل :
    • يأمر الصبي أمر تعليم إذا ميز
    • لا تجب الصلاة على الصبي عند بلوغ عشر سنين
    • الضرب لمن امتنع عن الصلاة بعد بلوغ العشر
    1) قيل أنه واجب وأنه ضرب غير مبرح
    2) والصحيح أنه ليس واجب بل هو مندوب لأنه الصلاة ليست واجبه عليه








    الحلقة الثالثة:

    مسائل :
    • إذا بلغ الصبي في وقت الصلاة بعد أن صلاها فلا يعيدها على الصحيح
    • يحرم تأخير الصلاة لمن وجبت عليه إلا لعذر كأن يريد جمعها
    • يحرم النوم إذا كان يظن صاحبه أنه لن يستيقظ للصلاة
    • من جحد وجوب الصلاة وكان يتصور منه الجهل كحديث عهد بالإسلام أو من نشأ بعيدا عن العلم وأهله فلا يحكم بكفره بل يعلم
    • من جحد الصلاة ممن لا يتصور منه الجهل فهو كافر إجماعا
    • من ترك الصلاة تركا كاملا تهاونا وكسلا قيل يكفر وهو قول الحنابلة والجمهور على انه لا يكفر
    • يقتل الإمام تارك الصلاة جحودا وقال الحنفية يحبسه
    • لا يكفر من ترك غير الصلاة







    الحلقة الرابعة:

    سبب مشروعية الصلاة :
    أن الناس لما قدموا المدينة كانوا يجتمعون يتحينون الصلاة فقال بعضهم هلا اتخذتم ناقوسا كالنصارى وقال بعضهم بل اتخذوا بوقا كاليهود فقال عمر أفلا تبعثون رجلا فينادي بالصلاة فقال الرسول صلى الله عليه وسلم قم يا بلال فنادي بالصلاة
    وقيل أن أحد الصحابة رأى الأذان في المنام
    مسألة أيهما أفضل الأذان أم الإقامة ؟
    1. الحنفية والمالكية يقولون الإمامة أفضل لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان إماما
    2. الحنابلة والشافعية الأذان أفضل للأحاديث الدالة على فضل الأذان
    الراجح : أنه من كان مثل النبي صلى الله عليه وسلم فالإمامة أفضل وباقي الناس الأذان أفضل
    شرع الأذان في السنة الأولى أو الثانية من الهجرة
    الأذان:
    لغة : الإعلام
    اصطلاحا : الإعلام بدخول وقت الصلاة أو قربه لفجر بذكر مخصوص
    الإقامة :مصدر أقام
    اصطلاحا : إعلام بقيام الصلاة بذكر مخصوص
    حكم الأذان :فرض كفاية
    يجب الأذان على الرجال الأحرار المقيمين في القرى والأمصار
    مسائل :
    • لا يسن الأذان للمرأة اتفاقا ولو فعلنه بينهم جاز
    • يحرم أذان النساء بحضرة الرجال
    • الأذان على الرجل المنفرد لا يجب بل هو سنة
    • يسن الأذان للمسافرين وقيل يجب والصحيح الأول
    • يسن الأذان للصلاة المقضية
    • يقاتل أهل بلد تركوا الأذان
    • يكره ترك الأذان لجماعة وتصح صلاتهم بدونه







    الحلقة الخامسة:

    حكم أخذ الأجرة على الأذان ؟
    1. أنها محرمه لأن الأذان قربة لله (( أحمد – أبو حنيفة))
    2. أنها تجوز )) الشافعي – مالك ((
    3. تجوز للفقير دون غيره )) ابن تيمية ((
    أما أخذ الرزق فهو جائز عند الجمهور
    صفات المؤذن :
    1. أن يكون صيتا
    2. أن يكون حسن الصوت
    3. أن يكون أمينا
    4. أن يكون عالما بالوقت
    5. أن يكون من علو
    6. أن يكون طاهرا
    7. أن يكون مستقبلا القبلة
    8. أن يدير رأسه في الحيعلتين
    9. أن يجعل أصبعيه في أذنيه
    10. أن يسترسل في الأذان ويحدر في الإقامة
    من المقدم في الأذان عند المشاحة ؟
    1. أفضلهما حسب الصفات السابقة
    2. فإن تساوى فأفضلهما في الدين
    3. فإن تساوى فمن يختار الجماعة
    4. فإن تساوى أقرع بينهم
    عدد جمل الأذان :
    1. خمس عشرة جملة حديث عبد الله بن زيد
    2. تسع عشرة جملة بزيادة الترجيع حديث أبو محذوره
    3. سبع عشرة جملة بزيادة الترجيع وجعل التكبيرات الأول اثنتين حديث أبو محذوره
    الراجح الأول والكل صحيح
    مسائل :
    • يجوز تلحين الأذان بألحان معتدلة لا تشبه الغناء
    • اللحن الذي يغير المعنى هو الذي يبطل الأذان وما سواه لا
    • يكره أذان الجنب ولا يحرم
    • تكره إقامة المحدث حدثا أصغر وتصح
    • الالتفات في الحيعلتين سنة سواء كان حي الصلاة جهة وحي على الفلاح جهة أو كانت كل جملة جهة
    • قول الصلاة خير من النوم (( التثويب )) سنة في أذان الفجر الثاني








    الحلقة السادسة:

    عدد جمل الإقامة :
    1. إحدى عشرة جملة حديث عبد الله بن زيد
    2. قيل أنها كالأذان بزيادة قد قامت الصلاة مرتين 17 جملة
    3. عشر جمل بجعل قد قامت الصلاة واحدة لحديث (( ويوتر الإقامة((
    الراجح الأول والكل سنة
    مسائل:
    • يجب ترتيب الأذان ولا يصح إلا مرتبا
    • يصح الكلام بين الأذان والإقامة وبينها والصلاة
    • لا يصح الأذان من رجلان لأنه عباده واحدة
    • يجوز أذان الصبي المميز
    • يجوز الأذان عند الإحساس بالخوف
    • لا يجزئ الأذان قبل الوقت لحديث ( إذا حضرت الصلاة)
    • الفاصل بين الأذان والإقامة يرجع للعرف
    • عند الجمع وقضاء الصلوات أذان واحد وإقامة لكل صلاة
    • الترجيع هو خفض الصوت بالشهادتين ثم رفعه
    • يستحب إجابة المؤذن وليست واجبة على الصحيح
    مبطلات الأذان :
    1. الفصل بسكوت طويل
    2. الفصل بكلام كثير ولو مباح
    3. الفصل بكلام قليل محرم







    الحلقة السابعة:

    مسائل متفرقة:
    • إذا أذن أكثر من مؤذن يجيب الأول ولا مانع من التكرار
    • من كان في الخلاء قيل يجيب في نفسه والصحيح أنه يقضيه بعد الخروج
    • من كان يصلي قيل يجيبه وهو يصلي والصحيح أنه يقضيه بعد فراغه
    • عند الحيعلتين يحوقل السامع
    • إذا نسي المجيب فقال حي على الصلاة مثل المؤذن ولم يذكر إلا بعد الفراغ فلا يعيد لأنها سنة فات موضعها
    • عند التثويب قيل يقول صدقت وبررت والصحيح أنه يقول مثل المؤذن لعدم الدليل
    • بعد الفراغ من الأذان :
    1. يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم
    2. يقول (( اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه اللهم المقام المحمود الذي وعدته((
    3. رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا. هذا بعد الشهادتين أو بعد الأذان
    4. يدعو ودليله ليس قوي
    • عند الإقامة لا يقول اللهم أقمها وأدمها
    • يحرم على الإنسان الخروج من المسجد بعد الأذان إلا لحاجة
    • من دخل المسجد وهو يؤذن أجابه ثم صلى التحية أو السنة الراتبة
    • من دخل المسجد وهو يؤذن للجمعة صلى تحية المسجد ليدرك الخطبة
    • يجوز إجابة المؤذن في المذياع أو غيره بشرط أن يكون مباشر
    • إذا كان الأذان في المذياع تسجيل فيجوز الترديد بنية أنه ذكر







    الحلقة الثامنة والتاسعة:

    الفرق بين شروط الصلاة وأركانها :
    الشرط.......... الركن
    قبل الصلاة...... داخل الصلاة
    يجب استصحابه من أول الصلاة إلى آخرها... ينتهي ويأتي ركن بعده
    لا تتركب منه الصلاة... تتركب منها ماهية الصلاة

    شروط الصلاة:
    1. الإسلام
    2. العقل
    3. التميز
    4. الوقت
    5. الطهارة
    6. استقبال القبلة
    7. ستر العورة
    8. اجتناب النجاسة
    أوقات الصلوات :
    1. الظهر : من زوال الشمس إلى أن يصير ظل كل شيء مثله
    2. العصر :
    اختياري: من كون ظل كل شيء مثله إلى أن يصير ظل كل شيء مثليه (( اصفرار الشمس))
    اضطراري : من اصفرار الشمس إلى غروبها
    3. المغرب : من غروب الشمس إلى غروب الشفق الأحمر وليس الأبيض على الصحيح
    4. العشاء : من غياب الشفق الأحمر إلى
    1) ثلث الليل هذا الاختياري والاضطراري إلى طلوع الفجر الثاني ( الحنابلة(
    2) منتصف الليل هذا الاختياري والاضطراري إلى طلوع الفجر الثاني (( الحنفية))
    3) إلى منتصف الليل ولا وقت اضطراري (( ابن عثيمين وهو الأحوط ))
    5. الفجر : من طلوع الفجر الثاني إلى طلوع الشمس
    مسائل :
    • يسن الإبراد بصلاة الظهر لا الجمعة
    • العصر هي الصلاة الوسطى
    • يستحب تأخير العشاء إلى ثلث الليل الأول
    • يكره النوم قبل العشاء والحديث بعدها
    • الفجر الكاذب بياض عمودي بعده ظلمه
    • الفجر الصادق بياض أفقي لا ظلمة بعده
    • يستحب تعجيل الفجر على الصحيح
    • يدرك الإنسان الوقت بإدراك ركعة فيه على الصحيح
    • من صلى قبل الوقت أعاد ولو بنى على غلبة الظن
    • يجب المبادرة إلى القضاء من حين التذكر
    • يجب قضاء الصلوات مرتبة
    • تسن الجماعة في الصلوات المقضية
    • يسقط الترتيب بـــ
    1. النسيان
    2. الجهل على الصحيح
    3. أن يخشى فوات الجمعة
    4. أن يخشى فوات وقت الصلاة الحاضرة
    5. أن يخشى فوات الجماعة وقيل تقدم الصلاة الفائتة ولو فاتت الجماعة





    الحلقة العاشرة :

    ستر العورة :
    الستر هو التغطية بالفتح والساتر نفسه بالكسر
    العورة : من العور وهو النقص
    اصطلاحا : هي القبل والدبر وما يستحيي الإنسان من ذكره
    أنواعها :
    1. مغلظة(( القبل –الدبر))
    2. مخففه (( ما سواهما ))
    تقسيم آخر :
    1. عورة النظر
    2. عورة الصلاة
    حكم ستر العورة :واجب إجماعا
    شروط الثوب الساتر:
    1. ألا يصف البشرة ( وحده معرفة لون البشرة)
    2. أن يكون مباحا
    3. أن يكون طاهرا
    4. أن يكون غير مضر
    حد عورة الرجل : بين السرة والركبة قول الجمهور
    ويدخل الحنفية الركبة فيقولون من تحت السرة إلى الركبة
    حد عورة المرأة :
    1. كلها عورة إلا وجهها وكفيها
    2. كلها إلا وجهها
    3. كلها إلا وجهها وكفيها وقدميها وهو الصحيح
    حد عورة البنت من 7 -10 :من السرة إلى الركبة
    مسائل :
    • لا ينبغي صلاة المرأة في البنطال
    • يستحب تغطية العاتقان في الصلاة ولا يجب على الصحيح
    • يكره للمرأة الصلاة بالبرقع والنقاب من غير حاجة







    الحلقة الحادية عشرة :

    مسائل :
    • انكشاف العورة عمدا يبطل الصلاة قيلا أو كثيرا طال الوقت أو قصر
    • انكشاف العورة انكشافا فاحشا مع طول الوقت يبطل الصلاة
    • انكشاف العورة انكشافا فاحشا في زمن يسير لا يبطل
    • انكشاف العورة يسيرا وإن طال الوقت لا يبطل على الصحيح
    • حد الكثير يرجع للعرف
    • تصح الصلاة بساتر غير مباح على الصحيح
    • تصح الصلاة في ثوب نجس إذا لم يجد غيره ولم يستطع غسله ولا يعيد بل يجب عليه ستر عورته به
    مكروهات اللباس في الصلاة :
    1. السدل
    2. اشتمال الصماء
    3. تغطية الوجه
    4. شد الوسط بزنار
    5. المعصفر والمزعفر والأحمر
    6. أن يكون الثوب فوق نصف الساق
    محرمات اللباس في الصلاة :
    1. السدل إن كان معه خيلاء
    2. الملابس المحتوية على تصاوير
    3. الحرير والمذهب للرجال إلا المنسوج بقليل






    الحلقة الثانية عشرة :

    حكم التصوير:
    1. التصوير باليد
    1) تصوير ما يصنعه الآدمي جائز
    2) تصوير ما لا روح له جائز
    3) تصوير ما له روح الجمهور أنه محرم وقيل يجوز إذا لم يكن له ظل والأول أصح
    2. التصوير بالآلات
    1) ما كان في أشرطه غير ثابتة الجمهور أنه جائز
    2) ما كان ثابتا على الورق قيل محرم وأكثر العلماء على الجواز بشرط ألا تعظم الصورة ولا تتخذ لمضاهاة خلق الله
    • الصور الممتهنة وألعاب الأطفال لا بأس بها
    اجتناب النجاسة :
    تكون في (( البدن – اللباس – المكان ))
    مسائل :
    • حمل النجاسة في الصلاة
    1) إذا كان غير معفو عنها الصلاة غير صحيحة
    2) إذا كانت بجدار يصلي جنبه والنجاسة تلامسه صلاته غير صحيحة
    3) النجاسة المعفو عنها لا تؤثر وصلاته صحيحة
    • تصح صلاة من وضع حائلا على نجاسة وصلى
    • تصح صلاة من صلى على شيء طرفه نجس دون أن يلامس النجاسة
    • من جبر بعظم نجس أو خيط بخيط نجس فإن قدر على نزعه نزعه وإلا فصلاته صحيحة للضرورة
    • من صلى بنجاسة جهلا أو نسيانا فصلاته صحيحة لا يعيد
    ما كان من باب التروك يعفى فيه بالجهل والنسيان
    وما كان من باب الطلب فلا يعفى فيه بالجهل والنسيان






    الحلقة الثالثة عشرة :


    المواطن التي لا تجوز الصلاة فيها :
    1. المقبرة إلا صلاة الجنازة
    2. المزبلة
    3. المجزرة
    4. الحمام
    5. الحش
    لأن كل الأربعة الأخيرة مضنة لوجود النجاسة
    6. عطن الإبل العلة تعبدية وقيل لأنها مأوى الشياطين أو مضنة للنجاسة لن أصحابها يستترون بها لقضاء حاجتهم
    7. محجة الطريق
    8. الأرض المغصوبة
    الاثنتين تصح الصلاة مع الإثم
    9. وسط الكعبة وفوقها قيل لا تصح إلا النافلة وقيل يصح الجميع وهو قوي
    • الصلاة على سطح المواطن التي لا تجوز الصلاة فيها أو تكون في قبلة المصلي :
    جائزة على الصحيح لأن العلة هي النجاسة إلا المقبرة فلا يجوز لأن العلة الحماية من الشرك








    الحلقة الرابعة والخامسة عشرة :

    استقبال القبلة:
    حكمها : واجب وشرط من شروط الصلاة
    متى يسقط استقبال القبلة ؟
    1. عند العجز
    2. في حال الخوف والحرب
    3. في النافلة في السفر
    علامات معرفة القبلة :
    1. خبر ثقة
    2. المحاريب
    3. النجوم الثابتة
    4. منازل القمر والشمس
    5. الآلات الحديثة
    مسائل :
    • لا يضر الانحراف اليسير عن القبلة
    • عند اختلاف شخصان في القبلة يؤخذ بكلام الأعلم والأوثق وإن تساوى أخذ بكلام أكثرهما خبرة
    • من اجتهد وصلى إلى غير القبلة فلا يعيد
    • من صلى دون تحر واجتهاد إلى غير القبلة أعاد
    • يجوز صلاة النافلة في وسائل النقل إلى غير القبلة
    • لا يجوز صلاة الفريضة إلى غير القبلة في وسائل النقل إلا إذا خشي فوات الوقت ولم يتمكن من النزول
    النية :
    هي العزم على فعل العبادة
    محلها القلب التلفظ بها بدعة لعدم ورود دليل
    لماذا لا يتلفظ بها ؟
    1. لعدم ورود الدليل
    2. لأنه إما أن يريد إخبار الله وهذا يقدح في العقيدة
    3. أو يريد إخبار الناس وهذا رياء
    4. أو يريد إخبار نفسه وهذا طعن في العقل
    وقت النية :
    عند تكبيرة الإحرام ولو قدمها فلا بأس ولا بد من استمرار النية إلى آخر الصلاة ) يعني لا ينوي قطعها (
    مسائل :
    • من شك في النية أثناء الصلاة أو بعدها فصلاته صحيحة على الصحيح
    • يجوز قلب النية من الأدنى إلى الأعلى ولا يجوز العكس ولا من مقابل إلى ما يقابله
    • يجوز تغير النية من مأموم إلى منفرد
    • يجوز تغير النية من منفر إلى إمام
    • يجوز استخلاف إمام ويكمل الصلاة
    • إذا تركهم الإمام يجوز تقديم غيره أو أن يصلوا فرادى









    الحلقة السادسة والسابعة والثامنة عشرة :

    آداب المشي إلى الصلاة :
    1. الخروج بسكينة ووقار
    2. مقاربة الخطى ولم يرد دليل صحيح
    3. تقديم الرجل اليمنى عند دخول المسجد واليسرى عند الخروج
    4. الذكر عند الدخول (( اللهم افتحلي أبواب رحمتك ))
    أو (( أعوذ بالله العظيم وبوجه الكريم وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم))
    5. لا يشبك أصابعه
    6. لا يتكلم في حديث الدنيا
    7. يجلس مستقبلا القبلة
    8. القيام عند قول المؤذن (( قد قامت )) وهذا ضعيف
    وقيل عند ابتداء الإقامة وقيل عند رؤية الإمام
    9. تسوية الصفوف
    10. أن يلتفت الإمام يمينا ويسارا ويقول استو
    11. تكميل الصفوف الأول فالأول
    12. يمين الصف أفضل من يساره
    13. الحرص على الصف الأول ولو أن يساهم عليه
    الأصل في بيان صفة الصلاة
    1. حديث أبو هريرة (( حديث المسيء صلاته ))
    2. حديث أبو حميد الساعدي
    3. حديث وائل بن حجر
    صفة الصلاة :
    بعد النية وسائر الشروط
    1. يقف قائما مستقبلا القبلة ويقول الله أكبر
    2. وعند التكبير يرفع يديه حذو منكبيه أو أذنيه مضمومة الأصابع مستقبلا ببطونها القبلة
    3. يقبض كوع اليسرى بيده اليمنى أو يضع يده اليمنى على ذراعه الأيسر
    4. يضعهما تحت السرة أو يسدلهما والأصح على الصدر
    5. ينظر إلى القبلة أو إلى الإمام أو إلى موضع سجوده وهو الأصح
    6. يقرأ الاستفتاح
    7. يستعيذ بالله من الشيطان
    8. يقول بسم الله الرحمن الرحيم سرا ولو جهر فلا بأس
    9. يقرأ الفاتحة جهر إن كان إمام في الصلوات الجهرية
    10. يقول آمين بعد سكته لطيفة جهرا أو سرا
    11. يقرأ ما تيسر من القرآن في الركعتين الأوليين وإن قرأ في الثالثة أو الرابعة فلا بأس
    12. يركع مكبرا رافعا يديه حذو منكبيه أو أذنيه ويضع يديه على ركبتيه مفرجتي الأصابع مسويا ظهره ويقول سبحان ربي العظيم الواجب مرة وأعلاها عشر للإمام
    13. يرفع من الركوع رافعا يديه ويقول سمع الله لمن حمده
    14. فإذا استوى قائما قال ربنا ولك الحمد أو ربنا لك الحمد أو اللهم ربنا ولك الحمد ويضع يديه على صدره على الصحيح خلافا لمن قال يسدلهما أو يختار
    15. يخر مكبرا للسجود على أعضاءه السبعة والأنف منها على الصحيح مجافيا بين عضديه وجنبيه وفخذيه وبطنه وفخذيه وساقه دون أن يؤذي من بجانبه ويقول سبحان ربي الأعلى
    16. يرفع رأسه مكبرا ويجلس مفترشا اليسرى ناصبا اليمنى وأصابعها تجاه القبلة ويبسط يديه على فخذيه مضمومة الأصابع ويقول ربي أغفر لي
    17. ثم يكبر ويسجد الثانية مثل الأولى
    18. ثم يقوم مكبرا ناهضا على صدور قدميه ولو اعتمد على يديه فلا بأس والأول أولى
    19. وجلسة الاستراحة تفعل للحاجة أو أحيانا على الصحيح
    20. ثم يصلى الثانية مثل الأولى ما عدا تكبيرة الإحرام والاستفتاح والتعوذ
    21. ثم بعد الفراغ من الثانية يجلس كما جلس بين السجدتين ويقبض الخنصر والبنصر ويحلق بالوسطى والإبهام ويشير بالسبابة من غير تحريك على الصحيح أو يقبض كل أصابعه ويشير بالسبابة ويقرأ التحيات وإن كان عقبها سلام قال اللهم صلي على محمد ................
    22. إن كان في صلاة ثلاثية أو رباعية قام مكبرا رافعا يديه على الصحيح
    23. عند الفراغ يجلس للتشهد الأخير متوركا (يفرش اليسرى وينصب اليمنى ويخرجهما عن يمينه ويجعل إليته على الأرض) ويقرأ التحيات ثم الصلاة ثم التعوذ من الأربع ثم يدعو بما شاء
    24. يسلم قائلا السلام عليكم ورحمة الله وإن زاد وبركاته فلا بأس ويزيد في الالتفات إلى اليسار
    والتورك قيل في كل تشهد عقبه سلام
    وقيل في التشهد الأخير للثلاثية والرباعية
    المرأة كالرجل إلا في اللباس والجهر فلا تجهر في حضرة الرجال






    الحلقة التاسعة عشرة :

    أركان الصلاة :
    1. القيام مع القدرة (( حده ألا يكون كهيئة الراكع))
    2. تكبيرة الإحرام
    3. قراءة الفاتحة (( وقيل يتحملها الإمام عن المأموم في الصلاة الجهرية دون السرية على الصحيح))
    4. الركوع
    5. الرفع منه
    6. السجود على الأعضاء السبعة (( فلو لم يلامس عضو منها الأرض طول السجود بطلت صلاته ((
    7. الرفع من السجود
    8. الجلسة بين السجدتين
    9. الطمأنينة )) وهي الاستقرار وأن يعود كل فقار مكانه ((
    10. التشهد الأخير
    11. الجلوس للتشهد الأخير
    12. الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأخير وقيل واجب وقيل سنة
    13. الترتيب
    14. التسليم:وقيل أن الأولى هي الركن والصحيح أن كلاهما ركن.
    الركن تبطل الصلاة بتركه عمدا أو نسيانا إلا مع العجز

    واجبات الصلاة :
    1. التكبيرات عدا تكبيرة الإحرام
    2. التسميع ( قول سمع الله لمن حمده )
    3. التحميد ( قول ربنا ولك الحمد )
    4. تسبيحات الركوع الواجب واحده
    5. تسبيحات السجود الواجب واحده
    6. سؤال المغفرة بين السجدتين
    7. التشهد الأول
    8. الجلوس للتشهد الأول
    الواجب تبطل الصلاة بتركه عمدا ويجبر بسجود السهو عند النسيان
    • من قام نسيانا عن التشهد الأول واستتم قائما لا يعود ويجبر بسجود السهو
    • كل ماعدا الشروط والأركان والواجبات سنن لا شئ على من تركها عمدا أو نسيانا
    • من السنن الأذكار بعد الصلاة








    الحلقة العشرون :

    مكروهات الصلاة :
    1. الالتفات بالرأس
    2. رفع البصر إلى السماء والصحيح أنه محرم
    3. تغميض العينين
    4. الإقعاء ( الجلوس على الإليتين ونصب الساقين (
    5. الاعتماد على اليدين أو غيرهما في الجلوس
    6. افتراش الذراعين ساجدا
    7. العبث
    8. التخصر
    9. التروح بمروحة
    10. فرقعة الأصابع
    11. تشبيك الأصابع
    12. فتح الفم ووضع شئ فيه
    13. أن يكون بينه وبين القبلة ما يشغله
    14. الغمز بالعين
    15. إخراج اللسان
    16. الصلاة إلى من يتحدث
    17. أن يكون حاقنا أو حاقبا وقيل أنه محرم
    18. الصلاة بحضرة طعام تشتهيه
    19. تخصيص شئ للسجود عليه
    20. مسح أثر السجود
    21. لف الشعر وعقصه
    22. كفت الثوب ( التشمير (
    23. تكرار الفاتحة
    24. التنبيه بنحنحة أو تصفير
    25. التنبيه بالتسبيح للنساء
    26. التنبيه بالتصفيق للرجال
    كل مكروه يفعل للحاجة فإن الكراهة تزول
    المسنونات في الصلاة:
    1. الأقوال (( الاستفتاح – التعوذ- البسملة –آمين – ما زاد على الفاتحة من السور))
    2. الأفعال (( رفع اليدين عند التكبير – وضع اليمنى على اليسرى حال القيام – الافتراش – التورك – وضع اليدين على الفخذ – الالتفات أثناء السلام – رد المار بين يديه للمنفرد – الصلاة على ستره((
    يقطع الصلاة مرور المرأة والكلب الأسود والحمار
    وقيل ينقص أجرها فقط
    المباحات :
    1. عد الآي والتسبيح
    2. قراءة أجزاء من السور
    3. البصق
    4. الحركة التي تؤدي لمصلحة الصلاة
    5. المشي القليل للمصلحة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @



    أسئلة من جمع أخونا صالح العميريني - جزاه الله كل خير يارب -












    أسئلة مادة الفقه



    س1/ الحكم الوضعي هو :
    أ- ماجعله الشارع مانعًا للحكم . ب-ما لم يجعله الشارع مانعا للحكم .
    ج- ما جعله الشارع علامة للحكم كالموانع والشروط والأسباب . د- مالم يجعله الشارع علامة للحكم .






    س2/ مصادر الفقه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم :
    أ- القرآن . ب- السنة . ج- الاجتهاد . د- جميع ما ذكر .




    س3/ من مصطلحات مذهب الإمام أحمد :
    أ- الوجه والتخريج . ب- التخريج والاحتمال . ج- الوجه فقط . د- الوجه والتخريج والاحتمال .





    س4/ حكم الماء المسخّن بالنجاسة على القول الراجح :
    أ- مكروه . ب- مباح مع الكراهة . ج- محرم . د- جائز بلا كراهة .





    س5/ حكم الادِّهان :
    أ- يُستحب غبًّا . ب- يجب مطلقا . ج- يستحب مطلقا . د- ( لا أذكر هذا الخيار بالضبط )





    س6/ الزيادة على الغسلتين يكره في الوضوء :
    أ- صح . ب- خطأ .





    س7/ هل يضر بقاء لون النجاسة بعد الغسل :
    أ- يضر إذا لم يمكن إزالته .
    ب- لا يضر إذا لم يمكن إزالته .ج- يضر مطلقا .د- لا يضر مطلقا .





    س8/ الاستنجاء شرعا : إزالة خارج من سبيل بماء أو حجر أو نحوه :
    أ- صح . ب- خطأ .





    س9/ الوضوء من خصائص أمة محمد صلى الله عليه وسلم :
    أ- صح . ب- خطأ .





    س10/ من مكروهات الوضوء ترك السنن فيه :
    أ- صح . ب- خطأ .

    ( هذا السؤال لم نجد إجابته بالنص في المذكرة ؛ وإن وجده أحدٌ فلينبهنا ؛ أنا وضعتُ الجواب : خطأ , والله أعلم )






    وهنا بقية الأسئلة التي جمعها الإخوة بلا ضبط في الصياغة و الترتيب :
    11 - يصح المسح على خمر النساء :
    أ- صح . ب- خطأ .





    س- الأفضل الاذان أم الإمامة ؟
    الجواب الصحيح : الأذان .




    س/ أقل الحيض على المذهب :
    ج/ هناك خيارات و الخيار الصحيح : يوم وليلة .




    س/ تلحين الأذان :
    ج/ هناك خيارات والاختيار الصحيح : يجوز باعتدال .





    س/ إجابة المؤذن والترديد وراءه :
    ج/ هناك خيارات و الخيار الصحيح : سنة .




    س/ نهاية وقت صلاة الظهر :
    الخيار الصحيح : عندما يصير ظل كل شيء مثله .





    س/ وقت صلاة الفجر يبدأ :
    الخيار الصحيح : من ظهور الفجر الصادق





    س/ إذا صلى بغلبة الظن أن الوقت دخل .. :
    أ - صلاته صحيحة . ب- صلاته غير صحيحة وتكون نافلة .





    س/ لو قلب المصلي نيته من فريضة الى نافلة :
    الخيار الصحيح : جائز .




    س/ الجلوس للتشهد الأول ركن :
    أ- صح . ب- خطأ .




    س/ إعفاء اللحية :
    الخيار الصحيح : واجب .




    س/ يكره الزيادة على الغسلة الثانية :
    أ- صح . ب- خطأ .




    س/ النية من أركان الصلاة :
    أ- صح . ب- خطأ .




    س/ من المحرمات في اللباس عند الصلاة الخيلاء في ثوب وغيره :
    أ-صح . ب- خطأ .





    س/ ما حكم أخذ الأجرة على الأذان ؟
    أ- يحرم . ب- يجوز مع الحاجة .
    ( في المذكرة لم يرجح أحد القولين فاخترت قول المذهب وهو التحريم ؛ والله أعلم ) .
    والله أعلم - أخذ الأجر أي طلبه يحرم أما أخذ الرزق فهو جائز وفرق بينهما ... راجي الخير .





    س/ الصلاة في الحمامات :
    أ - ينهى عنها . ب - لا بأس بها .
    .................................................. ......... ...............

    وهنا أسئلة الطالبات و أجوبة إحدى الأخوات واسمها ( هدوء الدجى ) في الملتقى :




    1/ موضوع الفقه
    1. أحكام المكلفين أحكام المكلفين وغيرهم أحكام المكلفين من حيث الاقتضاء والتخير والوضع .... الوضع فقط






    2/ من اصول مذهب الامام مالك
    القرآن التشديد في قبول السنة الحيل الشرعية أ ، ج






    3 / من اصول الفقه الحنفي
    التشدد في قبول السنة الاستحسان والحيل الشرعية التوسع في القياس جميع ماذكر






    4/ الماء المسخن بالمغصوب على القول الراجح
    لا كراهة فيه





    5/ السواك عند صلاة الفريضه فرض عين
    صح خطأ





    6/ يستحب تقديم الرجل اليسرى عند دخول الخلاء
    صح خطأ






    7/ حكم الادهان واجب
    صح خطأ






    8/ حكم تنشيف الاعضاء مباح
    صح خطأ






    9/ يسن في الوضوء مسح العنق
    صح خطأ





    10/ حكم سؤر الهره
    طاهر نجس ليس طاهر ولا نجس ...........






    11/ لو مسح على الخف في حدث أكبر صح ذلك واجزأه
    صح خطأ







    12/ ان قصدت المرأه بالحلق التشبه بكافره فهذا محرم
    صح خطأ







    13/ اقل الطهر بين الحيضيتين
    13 7 6 15





    14/ ممن يسن له الاذان والاقامه
    المنفرد والمرأة المنفرد والمسافر المرأة المنفرد والمسافر






    15/ الصلاه بدون أذان وإقامة : تصح لا تصح





    16/ اذان الخنثى المشكل
    لا يصح ولا يعتد به





    17/ مالعمل عند سماع اكثر من اذان
    يجيب من استطاع الأول فالأول






    18/ يبدأ وقت صلاة الظهر
    من زوال الشمس من وسط السماء ..... الشمس في كبد السماء





    19/ الاحوط في انتهاء وقت العشاء
    ثلث الليل نصف الليل ثلثا الليل طلوع الفجر






    20/ إن صلى باجتهاد فبان أنه أداها قبل وقتها
    لا تصح فريضة بل تكون نافلة






    21/ من المحرمات في اللباس اللباس الذي فيه تصاوير على صورة حيوان او انسان
    صح خطأ





    22/ الصلاه في الحُـش
    ينهى عنها تصح






    23 / النيه من شروط الصلاة : صح خطأ






    24/ لو قلب المصلي نيته من نافلة إلى فريضة
    لم يصح




    25/ الجلوس للتشهد الثاني ركن
    صح خطأ

    .................................................. ............

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @



    (( أسئلة مادة الفقه ))







    الأسئلة من جمع أختنا قمر البحرين - جزاها الله كل خير يارب -





    س : ما حكم الآنية :
    أ- الإباحة
    ب- ..................
    ج- ..................







    س : ما حكم المسح على الأذنين :
    أ- ........................
    ب- واجب وداخلة معها الرأس
    ج- .......................






    س : ما حكم الصلاة في مرابض الغنم :
    أ- مكروه
    ب- جائز
    ج- .......................






    س : مدرسة العراق هم أهل الرأي أو أهل الحديث
    أ- صحيح
    ب- خطأ






    س : الحائض يحرم عليها:
    أ- الصلاة
    ب- الصيام
    ج-مس المصحف
    د- جميع ما ذكر






    س : ما حكم أذان المرأة بين النساء :
    أ- لا يجوز
    ب- مباح
    ج- مكروه






    س : ما حكم الصلاة قضاء الفرض الفائت ترتيبه :
    أ-
    ب-
    ج- واجب






    س : ما حكم التشهد الأخير :
    أ- ركن
    ب- سنه
    ج- شرط






    س : حكم اشتراط اخذ الأجرة للمؤذن :
    أ- جائر
    ب- مكروه
    ج- حرام






    س : كم مدة الحيض في مذهب الإمام احمد:
    أ-
    ب- يوم وليلة
    ج-






    س : تجب الصلاة على المكلفين إلا على الحائض و النفساء :
    أ- صحيح
    ب- خطأ







    س : حكم الطهارة المائية في لبس الخف :
    أ- شرط
    ب-
    ج-






    س : إجابة الأذان من المذياع :
    أ- لا يجيبه وإنما هو ذكر من الأذكار
    ب-
    ج-






    س : يجب الغسل لمن جامع بدون انزال :
    أ- صحيح
    ب- خطأ






    س : متى يسن الوضوء للجنب :
    أ-
    ب-
    ج-
    د- جميع ما ذكر






    س : الفرق بين دم الحيض و الاستحاضة
    أ-
    ب-
    ج-
    د- جميع ما ذكر





    س : حكم بول وروث الحيوان المأكول :
    أ- .......................
    ب- نجس
    ج- طاهر






    س : ماهي الصلاة الوسطى :
    أ- المغرب
    ب- العصر
    ج- الظهر







    س : ما وقت صلاة الظهر :
    أ- .......................
    ب- .......................
    ج- من زوال الشمس عن كبد السماء







    س : يجوز الرش على نجاسة الغلام ... الخ
    أ-.......................
    ب- .......................
    ج- يجوز النضح على بول الغلام الذي لم يطعم ( البول فقط)







    س : حكم تأخير الصلاة :
    أ- .......................
    ب- لا يجوز إلا إذا نوي بها جمع تأخير
    ج- .......................






    س : تقديم الأعضاء اليسرى على اليمنى في الوضوء :
    أ- .......................
    ب- .......................
    ج- يصح الوضوء







    س : ما حكم التبول في قارعة الطريق :
    أ- .......................
    ب- .......................
    ج- .......................







    س : حكم الأذان لعامة المسلمين:
    أ- .......................
    ب- فرض كفاية
    ج- .......................






    س : مني بني آدم :
    أ- طاهر
    ب- نجس
    ج- .......................







    س : أيهما أفضل المسح أم الغسل للرجل:
    أ- الغسل
    ب- الأفضل الغسل للمكشوفة والمسح للمغطاة
    ج- المسح







    س : اقل الطهر بين الحيضتين في المذهب الحنبلي :
    أ- 15
    ب- 14
    ج- 13






    س : صفات المؤذن :
    أ- أن يكون حسن الصوت
    ب- أن يكون عالماً بالوقت
    ج- أن يكون أمينا
    د- أن يكون صيتاً
    هـ - جميع ما ذكر






    س : الميته التي يجوز اكلها: أو ( جميع الميتات نجسة ماعدا )
    أ- .......................
    ب- .......................
    ج- ميتة البحر والجراد







    س : متى يطهر الماء الكثير:
    أ- .......................
    ب- اذا اريق عليه ماء كثير
    ج- جميع ماذكر







    س : مقدار الماء الذي لا يحمل النجاسه :
    أ- قلتين فما فوق
    ب- مادون القلتين
    ج- .......................








    س : فرضت الصلاة ليلة الإسراء بعد الهجرة :
    أ- صحيح
    ب- خاطئ








    س : الطهارة هي :
    أ- ارتفاع الحدث
    ب- ارتفاع مافي معنى الحدث
    ج- زوال الخبث
    د- جميع ماذكر







    س : الوضوء للصلاة :
    أ- فرض كفاية
    ب- واجب يسقط بالنسيان
    ج- شرط لاتصح الصلاة الا به
    د - سنه







    س : الجلسة لتشهد الأول من :
    أ- ركن
    ب- سنة
    ج- شرط







    س : الصلاة على النبي في التشهد الأخير من الأركان :
    أ- صح
    ب- خطأ







    س : من ميزات الفقه الإسلامي :
    أ- يحدد العلاقات بجميع أنواعها
    ب- لا يغفل الجانب الروحي للإنسان
    ج- مبني على أساس الفطرة
    د- جميع ما ذكر







    س : تميز العصر بالجمود والتعصب :
    أ- .......................
    ب- العصر الخامس
    ج- .......................







    س : هل يوجب الغسل المني إذا جانب مكانه ولم يخرج :
    أ- لا يوجب
    ب- .......................
    ج- .......................








    س : حكم مجاوزة الفرض في الغسل :
    أ- .......................
    ب- لا يستحب
    ج- .......................







    س : حكم المضمضة والاستنشاق:
    أ- جائز
    ب- واجب
    ج- .......................








    س : الحائض يباح لها إذا طهرت ولم تغتسل :
    أ- .......................
    ب- الصوم فقط
    ج- .......................







    س : الفرق بين الجبيرة والخف :
    أ- تؤقت الجبيرة بمدة بخلاف الخفين
    ب- لا يشترط تقدم الطهارة في الجبيرة بخلاف الخفين
    ج- أن الجبيرة رخصة أما الخفين فهو عزيمة







    س : يسن المسواك عند :
    أ- الدخول للمنزل
    ب- قراءة القرآن
    ج- أ و ب








    س : ما نهاية وقت الظهر:
    أ- .......................
    ب- إلى أن يصير ظل كل شيء مثله
    ج- .......................





    س : ما حكم الختآن :
    أ- واجب
    ب- سنة
    ج- .......................







    س : حكم آنيه الكفار :
    أ- مباح
    ب- مكروه
    ج- محرم






    س : أسس الفقه الإسلامي :
    أ- رفع الحرج عن الأمة
    ب- عدم التكليف بما لا يطاق
    ج- التدرج في التشريع
    د- جميع ما ذكر






    س : أسس أبو حنفة:
    أ- القران والتشدد بالأخذ بالسنة
    ب- .......................
    ج- جميع ما ذكر





    س : يسن السواك للصائم:
    أ- قبل وبعد الزوال
    ب- .......................
    ج- .......................





    س : يصح المسح على خف نجس :
    أ- صحيح
    ب- خطأ





    س : إذا رأت المرأة يوما نقاء ويوم دم فما عليها :
    أ- .......................
    ب- .......................
    ج- .......................





    س : يحرم على الحائض :
    أ- الطواف
    ب- الصلاة
    ج- مس المصحف
    د- جميع ما ذكر




    س : يباح قضاء الحاجة في :
    أ- الظل النافع
    ب- الشجر المثمر
    ج- لاشيء مما ذكر





    س : قسم الفقهاء المعاصرون الفقه إلى : معاملات وعبادات
    أ- صحيح
    ب- خطأ





    س : اذا شك في المسح هل بالسفر أو بالحضر :
    أ- ..................
    ب- يمسح مسح مقيم
    ج- ..................





    س : حكم دخول الحمام بالمصحف :
    أ- ..................
    ب- ..................
    ج- مباح عند الحاجة





    س : فاقد الطهورين :
    أ- يصلى حسب حاله ماشاء من الفرض والنفل
    ب- ..................
    ج-..................





    س : حكم الماء اذا خالطته نجاسة :
    أ- نجس إذا تغير أحد أوصافه بالنجاسة ، وإلا فطهور
    ب-..................
    ج-..................





    س : اذا دخلت المسجد والمؤذن يؤذن :
    أ- ..................
    ب- تجيب المؤذن ثم يصلي تحية المسجد
    ج-..................






    س : اجتناب النجاسة في الصلاة :
    أ- ..................
    ب- ..................
    ج- شرط





    س : الماء المسخن بنجاسة:
    أ- طهور مع الكراهة
    ب- طهور مع عدم الكراهة
    ج- ..................






    س : يسن السواك للصائم :
    أ-..................
    ب- قبل وبعد الزوال
    ج- ..................






    س : المسح على خف نجس نجاسة عينية صحيح :
    أ- صحيح
    ب- خطأ





    س : إذا رأت المرأة يوما نقاء ويوم دم فما عليها :
    أ- تصوم وتصلي مطلقا
    ب- ..................
    ج- ..................




    س : غسل عند معاودة الوطء واجب :
    أ- صحيح
    ب- خطأ





    س : الآذان قبل الوقت :
    أ- غير مجزئ
    ب- يجوز
    ج-...............





    س : إذا التقى الختانان بدون إنزال الحكم:
    أ- ..................
    ب- ..................
    ج- وجوب الغسل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @



    أسئــــلـــة الــــــفـــــقـــه لــــلأنــــتـــســـاب الــمـــطـــور
    الــــــمــــســـتـــوى الأول
    لــعـام ((1431هــ))







    الأسئلة من جمع أختنا بنت مطير - جزاها الله كل خير يارب -





    1/ من مميزات الفقه :
    أ-تلقى عن طريق الكتاب والسنة
    ب-يحدد العلاقات
    ج-ليس خاضع للشهوات
    د-جميع ما ذكر







    2/ تسمى مدرسة أهل الحجاز بأهل الرأي :
    - صحيح
    - خاطئ






    3/ ماء البحر :
    - طهور
    - طاهر
    - مكروه
    - نجس






    4/ لا يرفع الحدث إلا بالماء الطهور :
    - صحيح
    - خاطىء






    5/ حديث (يغتسل بفضل ميمونة ) وحديث ( نهى أن يتوضأ الرجل بفضل طهور المرأة ) جمع بينهما على :
    - أنه أول الاسلام
    - أن الأول ضعيف
    - النهي في الثاني محمول على التنزيه والكراهة لا على التحريم
    - جميع ما ذكر






    6/ في حديث الآنية ( منها وبها وفيها وإليها ) معنى بها :
    - بأن يغترف من الإناء المحرم
    - بأن يكون واسع يغتسل داخله
    - بأن يجعلها آلة للاغتراف
    - جميع ما ذكر





    7/ في حديث ( يشوص فاه بالسواك ) يدل على أن :
    - السواك بعد الطعام
    - السواك بعد إطالة السكوت
    - السواك عند تغير رائحة الفم
    - تأكيد السواك عند الانتباه من نوم ليل أو نهار






    8/ من شك بالمسح على الخفين هل هو قبل الشروع بالسفر أو بعده
    - يمسح مسح مسافر
    - يختار أيسر الأمرين
    - يمسح مسح مقيم







    9/ يجب على المرأة أن تنقض شعرها بالجنابة :
    - صحيح
    - خاطئ






    10/ صلى وعليه خاتم ذهب صلاته تكون :
    - صحيحة
    - باطلة
    - فاسدة
    - مكروه







    11/ الآذان لغة :
    - البلاغ
    - دخول
    - الإعلام
    - جميع ما ذكر







    12/ آذان المرأة من دون الرجال :
    - واجب
    - مباح
    - سنة مؤكدة
    - مكروه







    13/ يسن للمؤذن للحيعلة :
    - يقول لا حول ولا قوة إلا بالله
    - يلتفت يميناً (حي على الصلاة) وشمالاً ( حي على الفلاح)
    - لا يسن شيء






    14/ إجابة المؤذن والترديد لمن سمعه :
    - سنة
    - واجبة
    - مباحة






    15/ الصلاة الوسطى :
    - الظهر
    - العصر
    - الفجر






    16/ يسقط الترتيب بين الفوائت لأسباب منها :
    - النسيان والجهل ، فوات الجمعة ، فوات الصلاة الحاضرة و فوات الجماعة
    - الجهل والنسيان
    - الجهل والنسيان وخشية فوات الجماعة






    17/ عورة المرأة في الصلاة :
    - كلها إلا الوجه والكفين
    - كلها عورة مع اليدين والقدمين
    - كلها إلا القدمين






    18/ صلاة المرأة في نقاب وبرقع :
    - مكروه
    - مباح
    - سنة







    19/ حكم شد المرأة وسطها في الصلاة :
    - مكروه
    - مباح
    - حرام




    20/ من شروط الصلاة اجتناب النجاسة :
    - في البدن
    - في المكان ( البقعة والثوب)
    - جميع ما ذكر

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المستوى
    منتسبة مستوى ثامن
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @

    هنا المسائل الخلافية في الطهارة
    ترتيبا كالاتي :
    الأول
    المذهب الحنبلي
    الثاني
    أما رواية أو قول لأحد المذاهب الثلاثة
    الثالث -بعض الاحيان لا يكون -
    أما رواية ثالثة في المذهب أو ترجيح أوملاحظة.


    قسام المياه
    ثلاثة أقسام
    ( طهور- طاهر- نجس )
    قسمان ( طهور – نجس )
    وهو رواية وهو الراجح واختاره شيخ الإسلام

    إزالة النجاسة بغير الماء
    لا تزول إلا بالماء
    تزول لان المقصود إزالة عين النجاسة وهو رواية واختاره شيخ الإسلام

    الماء المتغير بغير ممازج
    طهور لا كنه مكروه
    لا يكره لان التعليل بالخلاف ليس علة شرعية

    الماء المسخن بنجس
    مكروه وهو رواية عن مالك لخشية تصاعد النجاسة وسقوطها فيه
    لا يكره وهو مذهب أبي حنيفة والشافعي رواية عن مالك وأحمد
    قال شيخ الإسلام ليس بنجس باتفاق الأئمة إذا لم يحصل له ما ينجسه وان العين النجسة الخبيثة إذا استحالت صارت طيبة
    الماء المسخن بمغصوب
    يكره
    لا يكره وهو رواية وهو الراجح
    لأنه لا علاقة له بالماء
    ماء البئر الذي في المقبرة
    يكره خشية وصول صديد الأموات للبئر
    لا يكره لأن العلة ظنية ولعدم التسليم بنجاسة صديد الموتى
    الصحيح عدم الكراهة
    استعمال ماء زمزم
    يكره استعماله في إزالة النجاسة ولا يكره في الوضوء والغسل
    يكره في إزالة النجاسة والغسل ولا يكره في الوضوء وهو رواية واختاره شيخ الإسلام
    القول الثالث : لا يكره مطلقاً وهو احتمال في المذهب وهو الراجح واختاره الشيخ بن باز لأنه لا يصح في نهي وما حُكي عن ابن عباس لا يصح كما أن شرفه لا يمنع استعماله في الطهارة
    الماء المتغير بمكثه وهو الآجن
    لا يكره
    حكى ابن المنذر إجماع أهل العلم سوى بن سيرين.

    الماء المتغير بطاهر يشق صون الماء عنه
    طهور وهو قول الحنفية و الشافعية
    يسلب الطهورية في قول للمالكية
    إن وضع قصداً فمحل خلاف والصحيح لا يسلب واختاره شيخ الإسلام كذلك إن تغير بمجاورة ميتة فلا يكره
    حكم الماء المسخن بشمس
    لا يكره
    يكره وهو مذهب الحنفية والمالكية والشافعية
    يروى عن عمر (( لا تغتسلوا بالمشمس فإنه يورث البرص )) وهو غير ثابت ورجح شيخ الإسلام عدم الكراهة إذ لا أثر له في البرص وقال لو صح عن عمر فلعله بلغه أنه يورث البرص فنهى عنه
    الماء المستعمل في طهارة مستحبة
    يكره للخلاف في سلب الطهورية وهو مذهب الشافعي
    لا يكره وهو ظاهر المذهب ( الفروق - المبدع - الإنصاف - التنقيح - المنتهى )
    ورواية عن أبي حنيفة أن المستعمل في طهارة واجبة أو مستحبة نجس وعند بعض الحنفية طاهر وعند المالكية طهور مكروه في رفع الحدث وغير مكروه في زوال الخبث
    والمستعمل للتبرد لا يكره بالاتفاق
    حكم الماء إذا خالطته نجاسة
    عند المتقدمين أن مادون القلتين ينجس مطلقا وما زاد لا ينجس إلا بول آدمي وعذرته وأما غيره من النجاسات إذا شق نزحه طهور وإذا لم يشق نجس
    مذهب المتأخرين أن مادون القلتين نجس مطلقاَ وما بلغ لا ينجس إلا بالتغير
    لا ينجس إلا بالتغير مطلقاً وهو اختيار جمع من أهل العلم واختاره شيخ الإسلام وابن القيم
    الماء الطهور اليسير الذي خلت به امرأة هل يرفع الحدث أم لا ؟
    لا يرفع الحدث للنهي أن يتوضأ الرجل بفضل المرأة0 رواه النسائي وأبو داود وصححه الحافظ
    يجوز الوضوء به ويرفع الحدث لحديث كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل بفضل ميمونة رواه مسلم وهو قول الجمهور ورواية واختاره شيخ الإسلام وهو الراجح
    والجمع بين الحديثين أن النهي محمول على الكراهة
    الماء المستعمل في رفع الحدث هل هو طاهر أم طهور ؟
    طاهر فلا يرفع الحدث لحديث لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب
    طهور يرفع الحدث واختاره شيخ الإسلام واستدلوا بحديث جابر (( جاءني رسول الله ρ وأنا مريض لا أعقل فتوضأ وصب وضوءه علي )) متفق عليه وبحديث المسور بن مخرمة (( أن النبي ρ إذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوءه )) رواه البخاري وبحديث ابن عباس (( إن الماء لا يجنب )) رواه الأربعة
    حكم الماء القليل إذا انغمست فيه يد قائم من نوم
    ينتقل من طهور إلى طاهر للنهي الوارد في الصحيحين
    يبقى على الطهورية وهو قول الأئمة الثلاثة ورواية وهو الراجح اختاره ابن تيمية لحديث إن الماء طهور لا ينجسه شي
    والحكمة إما أن تكون تعبدية أو خشية النجاسة أو لمبيت الشيطان ولا تسلب الطهورية
    غسل اليدين بعد القيام من النوم هل هو واجب أم سنة
    واجب
    سنة وهو قول الجمهور لعدم ذكره في الآية

    حكم الماء إذا لاقى النجاسة وهو قليل ولم يتغير
    ينجس بمجرد الملاقاة ولو كان يسير مثل نقطة البول وهو مذهب الحنفية والشافعية
    لا ينجس بل لابد من التغير وهو رواية ومذهب مالك وأهل المدينة وكثير من أهل الحديث واختاره شيخ الإسلام وابن القيم
    والراجح القول الثاني لحديث بئر بضاعة (( إن الماء طهور لا ينجسه شيء ))
    إذا اشتبه ماء طهور بنجس
    يحرم ولم يتحر أحدهما بل ينتقل إلى التيمم
    يتحرى مع وجود القرائن لحديث ابن مسعود في الشك في الصلاة (( فليتحرى الصواب ))
    من القواعد المعروفة في الشرع أنه إذا تعذر اليقين رجع إلى غلبة الظن
    إذا اشتبهت ثياب طاهرة بنجسة يعلم عددها أو ثياب مباحة بمحرمة يعلم عددها
    يصلي بعدد الثياب النجسة أو المحرمة ويزيد عليها صلاة فإن لم يعلم النجسة أو المحرمة لزمه أن يصلي في كل ثوب صلاة حتى يتيقن أنه صلى
    يتحرى ويصلي في واحد منها وهو رواية ومذهب أبي حنيفة والشافعي واختاره شيخ الإسلام وابن القيم وهو الراجح

    هل حكم اتخاذ الآنية هو نفس حكم الاستعمال في الأكل في والشرب
    حكم الاتخاذ كحكم الاستعمال وهو قول الجمهور المالكية والشافعية واختاره شيخ الإسلام
    الاتخاذ لا يساوي الحكم في الاستعمال وهو قول أبي حنيفة واختاره الشوكاني والصنعاني وابن عثيمين

    حكم الطهارة من آنية الذهب والفضة
    يحرم وطهارته صحيحة وهو الراجح
    لا تصح الطهارة منها لأن النهي يقتضي الفساد
    والذين صححوا الطهارة عللوا لأن النهي لا يعود لذات المنهي عنه ولا إلى شرطه فأشبه الوضوء في المكان المغصوب
    مباشرة الصدع الملحوم بالفضة بالفم
    تكره لغير حاجة
    يباح ولعله الصحيح لأنها أبيحت بمقتضى النص فلا تكره ولا تحرم إلا بنص
    وفيها قول ثالث أنها تحرم قاله بعض الحنابلة 0 ابن عقيل
    حكم آنية الكفار كالمجوس
    يباح
    يكره عند الحنفية وعند المالكية يجب الغسل لحديث أبي ثعلبة وعند والشافعية إن تيقن طهارتها جاز و إلا كره
    الراجح الإباحة وتباح ثيابهم لأن الأصل الطهارة فلا تزول بالشك والجمع بين حديث عمران بن حصين وأبي ثعلبة فإنه محمول على التنزيه أو على قوم عرفوا باستعمال النجاسات
    هل الدباغ يطهر جلد الميتة
    لا تطهر وهو أشهر الروايات ومذهب مالك ( إلا أن المالكية أجازوا استعماله في الماء بعد الدبغ )
    تطهر وهو قول الجمهور أبي حنيفة( إلا الإنسان والخنزير ) والشافعي( إلا الكلب والخنزير ) وإحدى الروايتين وهو الصحيح
    القول الأول استدلوا بحديث ابن عكيم (( لا تنتفعوا بإهاب ميتة ولا عصب )) رواه أحمد وابن أبي شيبة 0 والقول الثاني استدلوا بحديث ميمونة في الشاة التي يجرونها (( هلا أخذتم إهابها فدبغتموه فانتفعتم به )) رواه مسلم والأول محمول على الجلد قبل الدبغ
    جلد غير مأكول اللحم هل يطهر بالذكاة ؟
    لا يطهر
    يطهر وهو رواية اختاره شيخ الإسلام

    جلد غير مأكول اللحم ذكي ودبغ هل يباح استعماله ؟
    يباح في يابس لا مائع
    الجواز مطلقاً لحديث (( أيما إهاب دبغ فقد طهر ))

    جلد الثعلب والسباع عامة
    لا يباح دبغه ولا استعماله قبل الدبغ وبعد ولا يصح بيعه لان النبي ρنهى عن جلود السباع رواه الترمذي وغيره وهو صحيح
    حكم لبن الميتة ومشتقاته
    نجس وهو قول مالك والشافعي
    طاهر وهو رواية وقول أبي حنيفة وهو الراجح اختاره شيخ الإسلام لان الصحابة ψ أكلوا الجبن لما دخلوا المدائن والجبن يعمل من الأنفحه والتي تؤخذ من الميتة ومن ميتة الكفار0 رواه البيهقي ومع هذا لم يحرموا الجبن وفي أثر عن النبي ρ أنه أكل الجبن رواه احمد وحسنه شعيب الأرناؤوط
    حكم عظم الميتة وقرنها وظفرها وشعرها وريشها ووبرها
    العظام ونحوها نجسة والشعور ونحوها طاهرة وهو المشهور عن مالك وعن أحمد
    نجاسة الجميع وهو رواية والمشهور عن الشافعي
    القول الثالث : طهارة الجميع وهو قول أبي حنيفة وهو قول في مذهب مالك أحمد وهو الصواب لأن الأصل الطهارة ولا دليل على النجاسة ولأن علة النجاسة احتباس الدم فيها فإن ما ذكر من الأجزاء لا دم فيها فيحكم بطهارتها
    استقبال القبلة واستدبارها في البنيان
    يحرم في الفضاء دون البنيان وهو جمهور المالكية والشافعية والحنابلة وهو الراجح
    يحرم في البنيان وغيره وهو رواية وقول الحنفية واختيار شيخ الإسلام وابن القيم وأدلتهم :
    حديث أبي أيوب }(( إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها ولا كن شرقوا أو غربوا )) فقدمنا الشام فوجدنا مراحيض بنيت نحو الكعبة فننحرف ونستغفر الله { متفق عليه
    أدلة القول الأول :
    حديث ابن عمر τ )) رقيت يوماً على بيت حفصة فرأيت النبي ρ يقضي حاجته مستقبل الشام مستدبر القبلة )) رواه الجماعة وفعل ابن عمر أنه أناخ راحلته وجعلها دون الكعبة فقيل له أينهى عن ذلك قال إنما ذلك في الفضاء رواه أصحاب السنن
    حديث جابرτ )) رأيته قبل أن يقبض بعام يستقبلها )) رواه أبو داود والترمذي وحسنه وهو محمول على البنيان
    أجيب عن حديث أبي أيوب أن الرخصة لم تبلغهم
    هل يصح الوضوء والتيمم قبل الاستنجاء والاستجمار
    لا يصح
    يصح وهي رواية اختارها ابن قدامه
    الدليل حديث المقداد τ (( يغسل ذكره ثم يتوضأ )) رواه مسلم والبخاري بلفظ (( توضأ واغسل ذكرك )) وأغلب الروايات الأولى والثانية لا تقتضي الترتيب بل للعطف
    من إستاك بإصبعه هل أصاب السنة أم لا ؟
    لا لعدم ورودها في الشرع
    يصيب بقدر الانقاء اختاره ابن قدامه لان المراد النظافة وقد حصل

    هل السواك سنة مطلقاً أم في أوقات معينة ؟
    يكره للصائم بعد الزوال ويستحب قبل الزوال وهو قول الشافعي وأبي ثور
    مستحب مطلقاً وهو رواية وقول الحنفية والمالكية واختيار شيخ الإسلام وابن القيم
    والراجح مستحب مطلقاً لحديث عامر بن ربيعة (( رأيت النبي ρ ما لا أحصي يتسوك وهو صائم )) رواه الترمذي وحسنه وأن حديث علي τ (( إذا صمتم فاستاكوا بالغداة ولا تستاكوا بالعشي )) رواه البيهقي وغيره فهو ضعيف مرفوع وموقوف
    حكم التسمية في الوضوء
    تجب وتسقط مع النسيان لحديث أبي هريرة τ (( لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه )) رواه أبو داود وابن ماجه وأحمد
    مستحبة وهو رواية ومذهب الجمهور واختارها ابن قدامه
    الراجح أنها سنة لأن الحديث ضعيف قال أحمد لا يثبت في هذا الباب شيء ولو تقوى إسناده فيحمل على الاستحباب لأن الذين وصفوا وضوء النبي ρ لم يذكروا التسمية ولقول النبي ρ للأعرابي (( توضأ كما أمرك الله )) والآية لم تذكر التسمية
    حكم الختان
    واجب في حق الرجال والنساء ما لم يخف على نفسه وهو المعتمد في المذهب وقول الشافعية
    سنه في حق الجميع وهو رواية ثالثة وقول الحنفية والمالكية واختيار الشوكاني
    القول الثالث واجب في الرجال دون النساء وهو رواية واختيار ابن قدامه وابن عثيمين وهو الراجح لأن فيه مصلحة تعود إلى شرط من شروط الصلاة الطهارة لأن البول إذا تجمع في القلفة صار سببا للاحتراق والالتهاب أو خروج شي منه أما المرأة فغاية ما فيه أن يقلل من شهوتها وهذا طلب كمال وليس من باب إزالة الأذى
    الاختتان في السابع
    يكره لأنه من عمل يهود وهو قول مالك
    لا يكره لأن إبراهيم ختن إسحاق في السابع قاله مكحول
    قال ابن المنذر (( ليس فيه نهي يثبت ولا لوقته حد يرجع إليه ولا سنة تتبع .......))

    حلق الرأس في غير نسك لغير حاجه
    مكروه وهو مذهب مالك
    مباح وهو رواية ورأي الجمهور وهو الراجح
    القول الأول لحديث (( سيماهم التحليق )) رواه البخاري والقول الثاني لحديث (( احلقوه كله أو دعوه كله )) ولأنه ρ حلق لأولاد جعفر ولنهيه عن القزع فدل على جواز الحلق
    أخذ ما زاد عن القبضة من اللحية
    لا يكره واستدلوا بفعل ابن عمر في الحج رواه البخاري وفسروا الإعفاء بذلك
    يكره لأن الأوامر مطلقة لم تقيد بالقبضة وهذا ما رجحه سماحة الشيخ بن باز

    أخذ ماء جديد للأذنين
    يأخذ ماء جديد لما رواه البيهقي أنه ρ أخذ ماء لأذنيه غير الذي أخذ لرأسه
    لا يستحب وهو رواية وقول أبي حنيفة واختيار شيخ الإسلام وابن القيم

    مجاوزة محل الفرض
    سنة وهو قول الشافعي
    ليس بسنة وهو رواية وقول مالك واختيار شيخ الإسلام وابن القيم وابن باز

    المضمضة والاستنشاق
    واجب في الغسل و الوضوء وهو المعتمد في المذهب وهو الراجح
    لحديث (( إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه ماء ثم لينثر )) متفق عليه
    وحديث (( بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً )) رواه الخمسة وصححه بن خزيمة وفي رواية (( إذا توضأت فمضمض )) رواه أبو داود وصححه بن حجر ولحديث أبي هريرة (( أمرنا النبي ρ بالمضمضة والإستنشاق )) رواه الدارقطني بسند جيد ولأن النبي ρ لم يخل به ألبته
    واجب في الغسل ومسنون في الوضوء وهو رواية وقول الحنفية
    القول الثالث : سنة في الوضوء والغسل وهو رواية وقول المالكية والشافعية واختاره الشوكاني واستدلوا بحديث عشرة من الفطرة وذكر منها المضمضة والاستنشاق . رواه مسلم والفطرة بمعنى السنة والعشرة المذكورة كلها سنة وبحديث الأعرابي توضأ كما أمرك الله . رواه الترمذي وهو صحيح ولأن الآية لم تذكر المضمضة والإستنشاق وحقيقة الوجه لا تشمل باطن الفم والأنف لأنه لا يحصل مواجهة فيها
    هل تدخل الأذنان وفي وجوب مسح الرأس
    تدخل لحديث (( الأذنان من الرأس )) رواه الأربعة إلا النسائي وصححه أحمد شاكر وحديث ابن عباس (( أنه مسح برأسه وأذنيه باطنها وظاهرها )) رواه الترمذي وصححه
    لا يجب مسحهما مع الرأس وهو قول الجمهور وضعفوا حديث الأذنان من الرأس

    الموالاة في الوضوء
    ركن
    سنة وهو رواية وقول الحنفية والشافعية
    الوجوب إلا إذا تركها لعذر وهو المشهور من مذهب مالك ورجحه شيخ الإسلام ودليلهم أنه ρرأى رجلا يصلي وفي ظهر قدمه لمعة كقدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره أن يعيد الوضوء . رواه أحمد وأبو داود بسند صحيح ولم يأمره بغسل اللمعة بل بالإعادة فدل على الوجوب
    غسل ما استرسل من اللحية
    يجب لأنه من حد اللحية
    لا يجب لأنه ليس من الوجه وهو رواية
    والراجح الأول لأنها تحصل بها مواجهة
    متى تبدأ مدة المسح
    من أول حدث بعد لبس وهو مذهب الحنفية والشافعية وعللوا لأن الحدث سبب لوجوب الوضوء فعلق الحكم به ولحديث (( من الحدث إلى الحدث ))
    من أول مسح بعد لبس وهو رواية
    والراجح الثاني
    لأن الأحاديث جاءت بلفظ (( يمسح المقيم )) (( يمسح المسافر )) وهذا يدل على أنها قدرت بالمسح فيكون ابتداءه من ابتداء المسح واختاره النووي وشيخ الإسلام وحديث صفوان بن عسال (( من الحدث إلى الحدث )) ضعفه النووي
    الخروق اليسيرة والشقوق هل تضر
    تضر وهو قول الشافعي لأن ما ظهر فرضه الغسل وماستر فرضه المسح فيلزم الجمع بين الأصل والبدل وهذا لا يجوز
    لا تضر وهو رواية ومذهب ابن المبارك وأبو حنيفة ومالك واختيار شيخ الإسلام ولأن المسح على الخفين جاء مطلقاً ولم يقد وأن الخفاف في العادة لا تخلو من فتق لا سيما مع القدم وقلت ذات اليد

    هل يشترط لبس الخف على طهارة مائية
    لا يشترط بل إذا تيمم فإنه يمسح لحديث إني أدخلتهما طاهرتين
    يشترط وهو قول الجمهور لحديث أبي ذر τ عن النبي ρ (( إن الصعيد الطيب وضوء المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين فإذا وجد الماء فليمسه بشرته فإن ذلك خير )) رواه أحمد وأبو داود والحاكم وصححه والبيهقي وسنده حسن
    المسح على العمامة
    يصح لأن النبي ρ توضأ ومسح على الخفين والعمامة رواه البخاري من حديث عمرو بن أمية ومسلم من حديث المغيرة
    عدم الجواز وهو قول الجمهور
    والحنابلة اشترطوا أن تكون محنكة أو ذات ذؤابة واختار شيخ الإسلام المسح على العمامة مطلقاً
    حكم المسح على خمر النساء
    يجوز لثبوته عن أم سلمه عند ابن المنذر وابن أبي شيبة
    لا يجوز وهو قول الجمهور

    هل يجوز إدخال رجله بعد تطهيرها قبل تطهير رجله الأخرى
    لا يجوز
    يجوز وهو قول الحنفية واختيار سيخ الإسلام

    المقيم إذا مسح على خفيه ثم سافر
    يمسح مسح مقيم
    يمسح مسح مسافر وهو رواية

    هل خلع الخلف ينقض الوضوء ؟
    ينقض
    لا ينقض واختاره شيخ الإسلام وقاسوه على من مسح رأسه ثم حلق لا ينتقض وضوءه

    هل تمام المدة ينقض الوضوء
    ينقض
    لا ينقض وهو اختيار شيخ الإسلام وابن حزم
    لان المسح ثبت بدليل شرعي ولا يبطل إلا بدل شرعي والذي بطل هو المسح لا الطهارة
    الخارج من بقية البدن كالدم والقيء والصديد وكان كثيرا
    الكثير ينقض وهو مذهب الحنفية واستدلوا بما رواه الترمذي (( أن النبي ρ قاء فتوضأ )) وصححه ابن حبان والحاكم قال الترمذي هو أصح شيء في الباب
    لا ينقض مطلقاً وهو رواية ومذهب مالك والشافعي ومذهب الفقهاء السبعة وإنما يستحب الوضوء وهو الراجح لحديث عباد بن بشر أنه أصيب بسهام وهو يصلي فاستمر في صلاته 0 رواه البخاري تعليقاً وهو عند أبي داوود وابن خزيمة 0
    وقال الحسن مازال المسلمون يصلون بجراحاتهم وهكذا عمر صلى والجرح يثقب دماً 0 رواه مسلم
    هل مس الذكر أو الفرج هل ينقض الوضوء ؟تمام المدة ينقض الوضوء
    ناقض للوضوء وهو الصحيح من المذهب وهو قول مالك والشافعي لحديث (( من مس ذكره فليتوضأ )) رواه الخمسة ومالك والشافعي وغيرهم وفي رواية لأحمد والنسائي (( من مس فرجه فليتوضأ )) والحديث صحيح صححه أحمد وابن معين والترمذي وابن خزيمة وابن حبان والحاكم والدارقطني وقال البخاري هو أصح شي في الباب
    لا ينقض وهو رواية ومذهب الحنفية وحملوا الأمر بالوضوء على الاستحباب لحديث (( وهل هو بضعة منك )) رواه الأربعة بإسناد حسن وهو الراجح للجمع بين الأدلة واختاره شيخ الإسلام وقال حمل الأمر على الاستحباب أولى من النسخ


    غسل الميت
    ينقض واستدلوا بأن ابن عمر وابن عباس كانا يأمران من غسل ميت بالوضوء
    لا ينقض وهو رواية وقول الجمهور واختاره ابن قدامه وشيخ الإسلام واستدلوا بحديث ابن عباس مرفوعاً (( ليس عليكم في غسل ميتكم غسل إذا غسلتموه فإن ميتكم ليس بنجس فحسبكم أن تغسلوا أيديكم )) أخرجه الحاكم وصححه على شرط البخاري ووافقه الذهبي وحسنه ابن حجر 0 وحملوا أمر ابن عمر وابن عباس على الاستحباب وهو الراجح لاجتماع الأدلة 0
    أكل لحم الإبل ناقض
    ناقض
    لا ينقض مطلقاً وهو رواية وقول الجمهور لحديث جابر (( كان آخر الأمرين من رسول الله ρ ترك الوضوء مما مست النار )) رواه النسائي واختاره شيخ الإسلام
    والراجح الأول لحديث جابر بن سمرة أن رجلاً سأل النبي ρ أنتوضأ من لحوم الغنم ؟ قال (( إن شئت توضأ وإن شئت فلا تتوضأ )) قال أنتوضأ من لحوم الإبل قال (( نعم )) رواه مسلم
    وحديث البراء (( توضئوا من لحوم الإبل ولا تتوضئوا من لحوم الغنم )) رواه الخمسة إلا النسائي وصححه ابن الترمذي وابن خزيمة وابن حبان ونقل البيهقي تصحيحه عن أحمد وإسحاق وهو اختيار ابن القيم والنووي وابن عثيمين لعدم تعليق الوضوء من الإبل بالمشيئة كما في الغنم 0
    هل تنقض بقية الأجزاء من الإبل كالكبد والكرش
    لا تنقض وهو الراجح لأنها لا تسمى لحماً
    تنقض وهو رواية


    هل إسلام الكافر يوجب الغسل ؟
    موجب وهو قول المالكية
    غير موجب وهو رواية وقول الحنفية والشافعية

    هل التيمم رافع للحدث أم مبيح للعبادة
    مبيح لا رافع وهو قول مالك والشافعي لأن التيمم طهارة ضرورية والضرورة تقدر بقدرها ولقول النبي ρ لعمرو بن العاص أصليت بأصحابك وأنت جنب مع كونه قد تيمم ولاكن النبي ρ أقره على ذلك
    رافع للحدث وهو رواية وقول الحنفية واختيار شيخ الإسلام لحديث (( الصعيد الطيب طهور المسلم إذا لم يجد الماء عشر سنين )) رواه الترمذي وغيره ولأن البدل يأخذ حكم المبدل عنه في كل شيء

    إذا خشي الوقت هل يلزمه تحصيل الماء أو يتيمم ويصلي ؟
    يجب عليه تحصيل الماء ولو خرج الوقت لأنه واجد للماء فلا يباح له التيمم
    يتيمم ويصلي لأن شرط الوقت أولى من شرط الماء والماء له بدل والوقت ليس له بدل

    هل يشرع التيمم لإزالة النجاسة على بدنه
    يتيمم
    لا يتيمم وهو قول الجمهور وهو الراجح لأن التيمم بدل عن الوضوء فقط

    فاقد الطهارتين
    يصلي الفرض فقط ولا يزيد
    يصلي ما شاء وهو رواية وقول الجمهور وهو الراجح واختاره شيخ الإسلام وابن إبراهيم وابن سعدي

    هل التيمم بالتراب فقط أو بأي شيء تصاعد على الأرض كالرمل أو الحصى
    لا يجزئ إلا التراب فقط وهو قول الشافعية
    يجزئ كل ما تصاعد على الأرض وهو رواية وقول أبو حنيفة ومالك واختيار شيخ الإسلام وابن القيم

    حكم النية لما يتيمم له ؟
    يشترط تعيين النية لأن التيمم مبيح للعبادة لا رافع للحدث
    لا يشترط وهو رواية لأن التيمم رافع للحدث

    حكم التسبيع في غسل النجاسات
    يجب لحديث عمر τ
    ( أمرنا بغسل الأنجاس سبعاً ) لا كنه ضعيف
    يجب ثلاثاً وهو رواية لحديث غسل اليدين ثلاثاً قبل غمسها في الإناء لقائم من نوم
    لا يشترط سبعاً ولا عدداً بل يكاثر حتى تزول النجاسة وهو رواية وقول الحنفية والمالكية والشافعية واختاره ابن قدامه وشيخ الإسلام والسعدي
    إزالة النجاسة بغير الماء
    يمنع وهو قول الشافعي ورواية عن مالك
    الجواز وهو رواية وقول أبي حنيفة ورواية عن مالك وهو الراجح
    يجوز لحاجة وهو رواية
    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ. [العنكبوت:69].

    إهداء لطلبة العلم:
    http://lnko.in/adzk

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @

    جزاك الله كل خير أختي أم براء وبإذن الله نبدأ حل الأسئلة اليوم وغدا إن شاء الله

    ونحاول نناقش بعض المسائل ربنا يعين ويساعد ....

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @

    غدا بإذن الله سأنزل ملف وورد فيه حل لجميع ماجمعته من أسئلة وهي مهمة وفيها بعض التعليقات والتنبيهات

    ومارأيت أن في ذكره مزيد فائدة أتمنى من الله أن تستفيدوا منها وسامحوني أخذت وقت وجهد كبير لأني أبحث عن كل إجابة في الملزمة

    لذلك مدارسات السنوات الماضية فيها من الأخطاء شيء ليس باليسر نبه عليه بعض الأخوة وأفضل موضوع وجدته في هذا

    على هذا الرابط

    http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=3492

    وانتبهوا فهناك في الصفحات التالية في نفس الموضوع تنبيه على كثير من الأخطاء من الأخت البداية خاصة - بورك فيها وفي غيرها -


    بإذن الله أنتهي من الملف كامل غدا وسآتي به هنا ...

    أخوكم

    راجي الخير

    أبوليـــــان ...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @

    هذا الجزء الأول منها وبإذن الله سأرفع الجزء الثاني عند الإنتهاء منه في المساء ....

    لامانع من وجود الأخطاء فيه لكن بإذن الله إنها تكون كلها صحيحة ....

    أخوكم

    راجي الخير



    الملف في المرفقات ...
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة راجي الخير ; 27-05-2011 الساعة 06:15 PM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    مكة
    المستوى
    منتسب مستوى ثامن
    الوظيفة
    اللهم ارزقني العلم النافع والعمل الصالح
    المشاركات
    2,411

    افتراضي رد: مقرر الفقه @ ملخص الأخ مناور + الإسئلة @

    الحمد لله تم الإنتهاء الآن من الجزء الثاني من الأسئلة وبإذن الله يستفيد الجميع ...

    محبكم

    راجي الخير

    أبو ليــــان
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •