المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الملاحظات على مذكرات م6 ( الطبعة النهائية 1432هـ)



مكتبة الشريعة
20-08-2011, 02:00 PM
هذا الموضوع خاص بالتبليغ عن أي خطأ يوجد بمذكرات مقررات المستوى السادس


وسوف يتم تصحيح الأخطاء بعد التنبيه عليها من قبل القائمين على إعداد المذكرات وإعادة رفعها مرة ثانية


((نسأل الله جزيل الثواب لكل من يعين على ذلك ويشاركنا فيه ))

همم تعلو القمم
01-11-2011, 01:46 PM
لقد نبهنا الدكتور حفظه الله على ملاحظات له في المذكرة :
1- ص 13 كتب في الهامش "هذه عبارة غير واضحة " .
الدكتور ذكر حذف " أو غير الزوج و الزوجة " وستصبح العبارة واضحة حينها .
2- ص 17 السطر الذي قبل الأخير " وغيرهم من الورثة أن المدلى به يحجبهم فالجد يدلي بالاب " .
3- ص 18 عند ذكره للحكم الخامس السطر الثاني بالتحديد من هذه الفقرة " أما بقية الورثة فإن المدلي لا يرث مع المدلى به " .
4- ص 20 في الهامش ذكر أن هذا سبق لسان " و الجدة من جهة الأب أيضا " . مع العلم أن الدكتور عبد الإله ذكر بأنها الجدة لكن في المذكرة كتبت الجد و الدكتور عبد الرحمن عدلها وفق الصوتي .
5- ص20من أصحاب السدس الأم :عند ذكر الشروط نبه الدكتور حفظه الله أنه بشرط واحد وليس شرطان .
هذا ما أذكره ولو أحد عنده إضافة أتمنى يدلي بها .
العبارات التي ذكرت تستبدل بما هو موجود في المذكرة

همم تعلو القمم
21-11-2011, 11:21 AM
يوجد سقط في الحلقة 14 نبهنا عليه الدكتور حفظه الله .
ستجدونه مكتوب بالخط العريض قبل مسألة التعصيب .
و الصحيح و الله أعلم هو قول الحنابلة أن الجدة من أي جهة لا يسقطها إلا الأم .
كلمة ( الجدة ) ساقطة في المذكرة فأضيفوها .

همم تعلو القمم
05-12-2011, 11:20 PM
تعديل في المذكرة
في مسألة الوارثون بالتعصيب ، عند ذكر الشيخ العصبة بالغير .
قال: ( بمعنى أن معهم عاصب ذكرا ، أو أن ذكرا حولهم إلى عصبة ، العصبة بالغير ومع الغير هم إناث
هذه العبارة تلغى للتضح المسألة أكثر .
هنا الدكتور يقارن بين العصبة بالغير و نع الغير مما قد يسبب إشكال فيرى الدكتور حذفها للتضح العبارة بشكل أكبر لأن الحديث عن العصبة بالغير ولم يتطرق بعد للعصبة مع الغير .

بريق فراشة
03-02-2012, 10:51 PM
في مادة الفقه


الحلقة 1

الأنبياء السابقين جعل الله تعالى لهم أزواجاً, وجعل لهم ذرية, ففيه من تحقيق مباهاة النبي صلى الله عليه وسلم وغير ذلك , وهو أفضل من نوافل العبادات كما عرفنا قبل ذلك.

سقطت كلمة مباهاة

[ لأن الزيادة عليها تعريض للمحرم ] أو أنه قد يظلم في هذه الحالة ويحيف على هذه المرأة
أي


- يسن أن ينكح [ ديّنة ], لحديث أبو هريرة

أبي هريرة


والنبي صلى الله عليه وسلم أرشدنا إلى اختيار الديّنة أو التي ينبغي أن يدعوه إلى نكاحها هو دينها لا لجمالها ولا مالها أولا حسبها
و

يقال أن عمر بن الخطاب- رضي الله عنه -أتى إليه أناس رآهم كساراً وضعافاً, سألهم لماذا أنتم هكذا ؟
قصارًا

الحلقة 2
(من رزقه الله امرأة الصالحة فقد أعانه على شطر دينه).
صالحة

فقال الوزير بن هبيررحمه الله
ابن هبيرة

[ يحرم على الرجعية أن تجيب من خطبها في عدتها تصريحاً أو تعريضاً ]؛ لأن الخطبة للعقد فلا يختلفان في حله وحرمته, أما البائن [ فيباح لها إذا خطبت في عدتها التعريض دون التصريح ].
سقطت كلمة البائن

قال شيخ الإسلام رحمه الله : "والتعريض أنواع تارة بمثل صفات نفسه مثل: ذكر النبي صلى الله عليه وسلم لأم سلمة وتارة بذكره لها صفات نفسها, وتارة يذكر لها طلباً لا بعينه كقوله: رب طالب فيك وراغب لك" .
رب راغب فيك وطالب لك

الحلقة 3
[ أو أجابت غير المجبرة لمسلم ] كحرة ثيب لها تسع سنين فأكثر فالنبي صلى الله عليه وسلم كما فعل عندما خطب
كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم عندما ..

الحلقة 4
وورد عن الإمام أحمد رحمه الله قال: (إذا دخلت على أهلك فصل ركعتين ثم خذ برأس أهلك ثم قل اللهم بارك لي في أهلي وبارك لأهلي في ورزقني منهم)
وارزقني

(أن العبرة في العقود بالمعاني لا بالألفاظ والمباني ) فإذا وُجدت الإرادة ووجدت النية وحصل العقد بأي لفظ سوى بلفظ التزويج أو الإنكاح أو الهبة أو التمليك أو نحو ذلك
سواء

ومعنى ذلك يعني لو لم يقصد إنكاحًا حقيقة سوى كان هازل أو ملجأ
النكاح حقيقة سواءٌ


الحلقة 5
قال المؤلف رحمة الله: [ لم يلزمه تعلمهما ]
رحمه

[ وإن تفرقا قبله أي قبل القبول أو تشاغلا بما يقطعه عرفاً بطل الإيجاب للإعراض عنه ] كذلك الحالة الأخرى؛
[ لو جُنّ ] قبل أن يتم القبول [ أو أغمي عليه ] في هذه الحالة انقطع الإيجاب والقبول أي من صدر منه إيجاب عقد قبل القبول لما أوجب بطل ولو لم يحصل تفرق ولا تشاغل على الصحيح من المذهب, لكن لو أنه أفاق سريعاً من جنونه فقالوا لأن الراجح والله أعلم أنه لا يبطل القبول وأن العقد يتم بإذن الله سبحانه وتعالى,
أن

الحلقة 6
[ الشرط الثاني رضاهما فلا يصح إن أكره احدهما بغير حق كالبيع ] أي كما لا يصح بيع المكره بغير حق ، فإن أكره بحق جاز كتزويج الصغيرة البكر من كفؤ مع كراهيتها
كفء


وكأن ابن القيم فهذه المسألة يرد على الشافعية الذين قالوا بالأخذ بالحديث (البكر حتى تستأذن) قال هذا حجة عليهم فتركهما في الصحيحين
فتركوا مافي

بريق فراشة
31-03-2012, 03:31 PM
الحلقة 7


قال الأحمد
أحمد
في رواية عبدالله: "إذا بلغت الجارية تسع سنين فلا يزوجها والدها ولا غيره إلا بإذنها ويستأذن أمها بنفسه"




الحقة 8


الثاني : لأن الولاية يعتبر لها كمال الحال, ومن ليس كذلك؛ أي من لم يكون
لم يكن
عاقلا بالغاً فحاله غير مكتمل فلا يصلح للولاية في هذه الحال



هذا هو الشاهد (وولي مرشد)" قال أحمد : أصح شيئا
أصح شيء
في هذا قول ابن عباس رضي الله عنهما.



[ السلطان يزوج من لا ولي لها من أهل الذمة ] لعموم ولايته على أهل دار الإسلام, وهذا طبعا من تعظيم الشريعة للسلطان وولايته في أنه في هذه الحالة يزوج من ولي لها
من لا ولي لها
من أهل الذمة وإن كانت من أهل الكفر, لكن السلطان له ولاية وله مكانة عظيمة .




الحلقة 9


, و لأنه عدل من عصبتها فيكون ولياً له. ,, لها


قال شيخ الإسلام ابن قدامه رحمه الله " بلا خلاف" أي ليس فيه خلاف أن الأخ يأتي بعد الابن.


ويُقدم الأخ لأبوين ثم الأخ لأب اتفاقاً بين العلماء, لأنه أحق حقٌ يستفاد بالتعصيب فيقدم فيه من لأبوين كما يقدم في الميراث. لأنه في الميراث يُقدم الأخ لأبوين ثم يأتي بعده الأخ لأب



[ فأحق العصبات بعد الإخوة بالميراث أحقهم بالولاية ] , فلا يلي بنو أب أعلى مع من بني أب أقرب منه وإن نزلت درجتهم, وأولى ولدٍ كل أب أقربهم إليه.

بريق فراشة
31-03-2012, 03:52 PM
الحلقة 10


فماذا يقول الولي في هذه الحالة ؟ يقول زوجت موكلك فلانا فلانة يعني زوجته بفلانة
"ويصفها بما يتميز به من التعريف بالزوجة"
"ويصفها بما يتميز به وبماتتميز به "


ويقول وكيل الزوج: قبلته لفلان, يعني لا يقول قبلت النكاح فقط وإنما يقول :قبلته لفلان والزواج ليس له بل هو عبارة عن وكيل فيقول: قبلته لفلان أو لوكيلي لموكلي فلان,


تعليل أخر لأنه لأن وكيله يجيز يجوزأن يلي العقد عليها لغيره فجاز أن يليها عليها عليه له إذا كانت تحل له كالإمام إذا أراد أن يتزوج موليته, ولأنه صلى الله عليه وسلم أعتق صفيه وجعل عتقها صداقها.



الحلقة 11


والكفاءة لغة هي :المساواة والمماثلة ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم : (المسلمون تتكافئ تتكافأ دماؤهم )


الثاني / وهو [ منصب وهو النسب ] فليس العجمي كفئ كفؤًا للعربية

حامد عبدالله
25-05-2012, 07:43 PM
السلام عليكم نريد مذركرات السادس بصيغة الوورد

بريق فراشة
25-05-2012, 07:49 PM
السلام عليكم نريد مذركرات السادس بصيغة الوورد

الكتاب الالكتروني + مذكرات + ملخصات المقررات م6 ( الطبعة الأولى )
http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=2910