المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدارسة مادة الفقه م 5 للفصل الصيفي



أنـــوار
10-07-2011, 06:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنا نتدارس مادة الفقه
سنضع هنا كل ما يخـص المادة في المستوى الخامس من ملخصات و فوائد و تنبيهات و أسئلة سابقة و استفسارات
فنرجو المشاركة من الجميع في هذه المُدارسة والمراجعة .

أنـــوار
10-07-2011, 06:52 PM
مدارسة الفصول السابقة
http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=5035 (http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=5035)


،
http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=3496 (http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=3496)


،
http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=1395 (http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=1395)


،
http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=2026 (http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=2026)

أنـــوار
10-07-2011, 06:59 PM
ملخص الفقه للأخ منــاور جزاه الله خيرًا

أنـــوار
10-07-2011, 07:05 PM
متابعة الاختبار لماده الفقه للفصول السابقه
http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=5942 (http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=5942)


،

http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=3692 (http://www.imam8.com/vb/showthread.php?t=3692)

ابو لطيفه
10-07-2011, 10:24 PM
أنار الله دروبك في الدنيا والآخره

أنـــوار
11-07-2011, 08:15 PM
أنار الله دروبك في الدنيا والآخره



امييييييييين واياكم

أنـــوار
11-07-2011, 08:33 PM
بعض النقاط المهمة
أركان الإجارة >>>>> خمسة أركان على سبيل التفصيل I المؤجر I, I والمستأجرI, Iوالعين المؤجرةI، Iالأجرة I, Iوالصيغة I
وعلى سبيل الإجمال ثلاثة I العاقدانI, Iوالمعقود عليهI, IوالصيغةI
************************************************** **
مثال الصيغة القولية: أن تقول:أجرتك هذا البيت للسكنى بعشرة آلاف في السنة ، ويقول الآخر:قبلت, صيغة لفظية إيجاب وقبول.
مثال الصيغة الفعلية: مثل:مجال الاستئجار المتعارف عليها عند الناس مثل أجرة السيارات وأجرة الحافلات أو أجرة القطارات أو ما أشبه ذلك
**************************************************
لفظ الإجارة والكِراء هذان اللفظان صريحان في الإجارة لا يحتملان إلا الإجارة أما الكناية فيحتمل الإجارة ويحتمل غيرها
طريق معرفة المنفعة أمران:
العرف / الوصف
************************************************** ***************
الإجارة >>>> هي بيع المنافع وبالتالي لابد أن يكون العقد على المنافع لا على ذات
الشمع بعض أهل العلم يرى أنه يجوز إجارته لأنه يبقى فترة طويلة حتى ولو استهلك أثناء الاستخدام شيئاً يسيراً منه وممن يرى هذا القول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

لا تصح إجارة بهيمة زَمِنَة لحمل والزمنة >>> هي التي لا تستطيع المشي

أنـــوار
11-07-2011, 08:43 PM
الراجح>>>> أنه إذا كانت العبادة محضة لا يتعدى نفعها إلى الغير فلا تجوز الإجارة عليها, وأما إذا كانت مما يتعدى نفعها وقصد العامل المؤدي لها نفع الغير بهذه الإجارة فإنها صحيحة
يجوز{ أخذ الرزق من بيت المال}
*****************************
الصيانة الأساسية هي التي تتعلق بالمحافظة على العين أو على بقائها ، يعني إذا تعرضت الدار، أو تعرض البيت، أو تعرض المعرض لهدم أو لخلل بحيث يؤثر على انتفاع المستأجر في هذه الدار أو في هذا ، فتصليح هذه الأشياء وعمارة الدكان أو عمارة البيت وتصليح السيارة من مهمات (المُؤْجِر)
الصيانة التشغيلية التي تحتاج إليها العين نتيجة تشغيلها نتيجة استعمال المستأجر لها فهذه تكون على ( المستأجر )
****************************************
العقود أنواع :
منها ما هو لازم للعاقدين مثل (البيع) و(الإجارة)
ومنها ما هو جائز للعاقدين مثل (الوكالة)
ومنها ما هو لازم في حق عاقد وجائز في حق العاقد الآخر مثل (الرهن) لازم في حق الراهن،جائز في حق المرتهن ، ومثل: الضمان.
(البيع)>>> بيع الأعيان يتعلق بالأعيان (الإجارة) >>>>بيع المنافع تتعلق بمنافع الأعيان

أنـــوار
11-07-2011, 09:02 PM
إذا تلفت العين المؤجرة تنفسخ الإجارة مباشرة "لأن المنفعة زالت بالكلية"
وإن كان التلف بعد مضي مدة لها أجرة انفسخت فيما بقي، ووجب للماضي القسط"
الإجارة على مدة / هي أن تستأجر عينًا لمدة سنة (زمن معين) سنة سنتين ثلاث، عشر الإجارة على عمل / هي أن تستأجر شخصًا يؤدي عملاً معينًا أيّاً كان هذا العمل

************************************************** ************
الأجير قد يكون خاصاً وقد يكون مشتركاً
(1) الأجير الخاص / هو الذي يستحق المستأجِر نفعه لوحده ، يعني يكون نفع هذا الشخص (الأجير) لشخص واحد خاص به ، استأجرتَ (سائقًا) هذا يعتبر أجيراً خاصاً عندك ، إذن الأجير الخاص هو الذي يستحق المستأجِر نفعه في جميع المدة.
(2) الأجير المشترك / هو الذي يتقبل أعمالاً عديدة لأشخاص مختلفين (الغسَّال) يغسل لهذا ولهذا ولذاك (أجير مشترك) لأنه يتقبل أعمالاً لأشخاص عديدين فعمله مشترك
الأجير الخاص>>> تجتمع فيه الإجارة على مدة والإجارة على عمل لأنه هو يُستأجر مدة معينة ليؤدي عملاً معيناً .
************************************************** *********
التعدي >>>>> التجاوز ،
التفريط>>>> الإهمال
الإجارة الفاسدة (لا يُحكم بالأجرة المتفق عليها وإنما بأجرة المثل )

السبَق>>>> العوض الذي يُبذل في سباق
الأصل في المسابقة (السباق) أنه جائز
إذن حكمه في الأصل الجواز وإذا نظرنا إلى التفصيل وجدنا أن المسألة تنقسم إلى أقسام :-
القسم الأول / السباق منه ما هو محرم مطلقاً سواء كان بعوض أو بغير عوض:وذلك في المسابقات في المحرمات ، إذا كانت المسابقة في أمور محرمة أو إذا كانت المسابقة تلهي عن الأمور الواجبة أو إذا كانت المسابقة تؤدي إلى ضرر على المتسابقين أو على غيرهم؛ فحكمها في هذه الأحوال لا تجوز .
القسم الثاني / ما يجوز بعوض وبغير عوض:يعني ما يجوز أن يُدفع فيه الأموال ، ويجوز أيضًا بدون عوض ، هذا في السباق على الخيل والإبل والسهام ، المبيّن في قوله صلى الله عليه وسلم (لا سبَق إلا في نصل أو خف أو حافر) النصل >>> المسابقة في السهام لمن يرمي
والخف>>>>على الإبل ، والحافر >>>> على الخيل ويجوز المسابقه فيها ويجوز العوض
والمسابقه التى ليس فيها تدرب على الجهاد ا المسابقة ولكن لا يُدفع فيها المال.
المال يُدفع فقط فيما يُتدرب به ويتقوى به على الجهاد ، وأدخل بعض أهل العلم ورجحه كثير من المحققين النواحي العلمية : كالمسابقات على حفظ القرآن الكريم أو السنة ، والمسابقات في البحوث العلمية النافعة، أو في الاختراعات العلمية المفيدة النافعة
الراجح أنه لا يدفع في هذه أموال ، وإنما تجوز المسابقة فيها بلا عوض
( تصح المناضلة ) أي المسابقة بالرمي من النضل وهو السهم التام على مُعَينين"

أنـــوار
12-07-2011, 12:12 AM
العاريه بخلاف الإجارة وبخلاف البيع فالبيع فيه عوض ومعوض, ثمن ومثمن، والإجارة مثلا فيها عوض ومعوض فيها منفعة وأجرة, العارية فيها انتفاع بالعين بلا مقابل
********************************************
فالشاهد أن الأصل في العارية أنها مستحبة ولكنها قد تجب في بعض الحالات كما إذا اضطر إلى هذه العين مع استغناء المالك عن العين .
**********************************************
الذي تباح إعارته هو كل ذي نفع مباح
عقد العارية من حيث اللزوم والجواز الأصل أنه جائز ولا نقول:إنها مثل الإجارة عقد لازم لا يجوز لكل منهما أن يفسخ إلا بتراضي الطرفين فالمعير إذا أراد أن يرجع في عاريته فيجوز له أن يرجع لأنه محسن و {ما على المحسنين من سبيل}
************************************************** **********
رجح شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله تعالى أن العارية ليست مضمونة إلا في حال الاشتراط إلا في حال التعدي أو التفريط, ففي حال التعدي أو التفريط الجميع متفقون على أن العارية مضمونة
المختص >>> الذي لا يقوم شرعا مثل الكلب
الواجب في الضمان :
المثلي بمثله
القيمي بقيمته
************************************************** **********
الولي : معهود إليه بالنظر في اموال من ولي عليه من قبل الشارع
الوكيل : معهود إليه بالنظر من المالك في حياته
الناظر :معهود إليه النظر في الوقف من قبل الواقف أو ولي الأمر
الموصى إليه (الوصي): هو من يعهد إليه تنفيذ الوصية أو النظر في القصر من قبل الموصي وتفريق الثلث
************************************************** ****
إخراج الواجبات عن الميت : ( الدين – الحج – الكفارات – النذور – الزكاة ).
تجب أن تخرج حتى ولو لم يوص يخرجها

فمن كان وارثا حال الموت لم تصح الوصية له
أنواع الوصية :
1. وصية بالتصرف (مثل تزويج البنات).
2. وصية بالتبرع بالمال .
أفضل الصدقات : الصدقة في حالة الصحة - ثم الصدقة في حال المرض المخوف - ثم الوصية

رقي
12-07-2011, 03:53 PM
جزاك الله خير اختي

مجهود طيب بارك الله فيك ووفقك

المشفق
12-07-2011, 04:13 PM
الف شكر على الجهد الملموس ........... وياليت أختي ملخص للفقه م5 غير ملخص الاخ مناور

وتشكرريييييييييييييييييييييين 0

أنـــوار
12-07-2011, 06:18 PM
جزاك الله خير اختي

مجهود طيب بارك الله فيك ووفقك


وفيكم بارك الرحمن أخيتي الحبيبة

أنـــوار
12-07-2011, 06:21 PM
الف شكر على الجهد الملموس ........... وياليت أختي ملخص للفقه م5 غير ملخص الاخ مناور

وتشكرريييييييييييييييييييييين 0


للآسف اخوي ماأعرف ملخص غيره الله يوفقك

أبو فالح
14-07-2011, 10:09 AM
الأخوة والأخوات الكرام ،، وفقهم الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فالله أسأل أن يوفقني وإياكم لكل خير، وأن يخلص لنا النية، ويسدد الخطى، ويبلغنا من النجاح فوق ما نأمل بتمام فضله وكريم نوله.

أكتب إليكم سائلا عن مذكرة الفقه النهائية، حيث ظهر لي نقص كثير في عدد من الصفحات؛ فيظهر من الصفحة سطر أو اثنين وباقي الصفحة تكون فارغة وغير متصلة بالتي تليها، مما يعني وجود سقط أكيد وكبير في الكلام! هل عانى أحد من هذه المشكلة؟ وما طريق حلها؟

ولكم من التحية أطيبها.

أنـــوار
18-07-2011, 05:41 AM
الأخوة والأخوات الكرام ،، وفقهم الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فالله أسأل أن يوفقني وإياكم لكل خير، وأن يخلص لنا النية، ويسدد الخطى، ويبلغنا من النجاح فوق ما نأمل بتمام فضله وكريم نوله.

أكتب إليكم سائلا عن مذكرة الفقه النهائية، حيث ظهر لي نقص كثير في عدد من الصفحات؛ فيظهر من الصفحة سطر أو اثنين وباقي الصفحة تكون فارغة وغير متصلة بالتي تليها، مما يعني وجود سقط أكيد وكبير في الكلام! هل عانى أحد من هذه المشكلة؟ وما طريق حلها؟

ولكم من التحية أطيبها.


وفقكم الله أخي الفاضل باذن الله هذي مافيها نقص


نسخة ملونة (http://dc367.4shared.com/download/WqqrZyGc/___online.pdf%3Cbr%20/%3E) / نسخة غير ملونة (http://dc367.4shared.com/download/pmTjgCE3/___.pdf%3Cbr%20/%3E)

المشفق
19-07-2011, 11:58 AM
أختي أنوار : أين بقية ما ابتداتي به من تلخيص فقد نفع الله به .

ولكيييييييييييي من الشكر أجزله 0

أنـــوار
19-07-2011, 07:56 PM
أختي أنوار : أين بقية ما ابتداتي به من تلخيص فقد نفع الله به .

ولكيييييييييييي من الشكر أجزله 0

باذن الله البقيه في الطريق بارك الرحمن فيك

أنـــوار
20-07-2011, 03:01 AM
الأراضي والبيوت والأشجار كلها داخله في مشمول العقار
المنقول كل ما يتناول وينقل باليد وينقل من مكان إلى مكان مثل الأثاث
غصب العقار يكون بإخراج صاحبه منه ووضع اليد عليه
المنقولات فغصبها أخذها أو تناولها وحيازتها ونقلها
جلد الميتة تطهر بالدبغ فهذا بناء على القول الراجح فالصحيح أنه يجب ردها ولو أتلفها فيضمنها
المماليك حكمهم حكم المال يجري عليهم الغصب ويترتب على غصب المماليك جميع الأحكام التي تترتب على غصب الأموال لأن العبد متقوم وهو مال وإذا هلك العبد في يد الغاصب ضمنه
الأحرار حكمهم لا يجري عليهم الغصب فإذا غصب الحر ومنع من التصرف أو تلف أثناء الاستيلاء عليه فالحكم يختلف إن استولى على الحر فلا يضمن وإنما يضمن منافعه يعني لا يضمنه بذاته وإنما يضمن منفعته بالأجرة لأنها متقومة بالمال
************************************************** *********
ان بنى في الأرض المغصوبة أو غرس لزمه القلع إذا طالب المالك بذلك إنما لو فرضنا أن المالك رضي وأبقى هذا الغرس واتفق معه على قضية القيمة أو كذا وكذا فلا يلزمه
المنجل >>>>> هو الآلة التي يُحش بها الزرع
لو غصب منجلا وقطع به شجرة أو حشيشاً فهو للغاصب لأنه آله فهو مثل الحبل يربط به
تصرفات حكمية >>>> أي لها حكم من الشارع بالصحة والفساد تتعلق بالعبادات كالصلاة في الدار المغصوبة والحج بالمال المغصوب والحج على الدابة المغصوبة وعلى السيارة المغصوبة كل هذه تصرفات حكمية
حكم التصرفات الحكيمة البطلان على رأي كثير من العلماء
وبعضهم قال انها صحيحة ولكن مع الإثم وهو قول جماعة من الحنابلة وهو رواية عن الأمام أحمد واختاره أيضا شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم
تصرفات غير حكمية لاتوصف بصحة أو فساد و أنما يصف بحل أو حرمة, وهذه
تصرفات الغاصب تعتبر محرمة من حيث الحكم التكليفي أي لا يجوز له أن يستعمل المغصوب و لا يجوز أن يخلط المغصوب بغيره

أنـــوار
20-07-2011, 03:18 AM
حكم خلط المغصوب بغيره :
إن خلطه بشئ من جنسه كانا شريكين فيه
إن خلطه بشئ من غير جنسه
يمكن فصله >>>>> وجب رده إلى ما كان عليه والأجرة عليه
لا يمكن فصله >>>>>> يلزمه مثله
الإتلاف المباشرة >>>>>أن يفعل علة التلف مباشرة كالأكل والقتل هذا إتلاف مباشر
الإتلاف بالتسبب>>>>>إن يفعل شيئا يكون سببا في التلف وليس التلف بذات السبب مثل: أن يفك رباط دابة فتشرد أو يحل وكاء سقاء فينسكب ما فيه, وهكذا مثل أن يحفر بئر فيسقط فيها إنسان, أو يضع حجر في الطريق فيتعثر به شخص فيتلف أو يحصل فيه نقص وهكذا
الإتلاف بوضع اليد المعتدية على الشيء>>>> الذي يأخذ العين قهرا من صاحبها بدون إذنه أو رضاه ويضع يده عليها

************************************************** ***************

من أتلف مباشرة >>>>>> ضمن
من أتلف بتسبب (مثل فتح قفص للطائر) فإنه >>>>> يضمن
من حفر بئر لمصلحة نفسه في بيته أو طريق ضيق>>>>> ضمن
ومن حفرها في الطريق الواسع لمصلحة المسلمين>>>> لم يضمن.
كل شيء محرم مثل الصليب والتماثيل المحرمة وغير ذلك فهذه لو أتلفها الإنسان فإنه لا يضمنها فإذا كان يترتب على أتلافك لهذا الشيء ضرر أعظم من ذلك فلا فإذا كان يترتب على إتلافك مثلاً للآلة الموسيقية ولكذا وكذا يترتب على هذا ضرر أعظم ففي هذه الحالة تكتفي بالنصح
أجمع العلماء >>>>> على ثبوت الشفعة في العقار للشريك كما نقل ذلك ابن المنذر وابن قدامة وغيرهما
الرأي الراجح >>>>> تصح الشفعه إذا كان يشترك مع جاره في المرافق التي تخدم أملاك هؤلاء

أنـــوار
20-07-2011, 03:37 AM
النصيب في الشركة يسمى ( شقص)
إذا انتقل المال بغير الاختيار كالميراث لا شفعة فيه وأما ما انتقل باختيار سواء بعوض أو بغيره فله الشفعة على قول وهو قوي>>>>>> اختاره ابن عثيمين
الأرجح >>>>أنه تجوز الشفعة فيما لا يمكن قسمته كما تجوز فيما يمكن قسمته
شفعة الكافر على مسلم الحنابلة >>>> يقولون ليس من حقه لأن الإسلام يعلو ولا يعلى عليه , والجمهور >>>>>> يقولون من حقه أن يشفع لأنه شريك وله حق وداخلٌ في عموم الحديث وأيضا الشُفعة تتعلق بالأملاك لا بالمُلاك وهو قولٌ قويّ
حكم الوديعة:
من جانب المودع >>>>> جائزة بالنصوص الدالة على الأمانة
من جانب المودع>>>>> مستحبة لأنها إحسان ونفع للغير
والحكم يتأثر بنفس الشخص فإن خاف من نفسه عدم القدرة على الحفظ كره له فإن علم من نفسه الخيانة فلا يجوز له قبولها
فعقد الوديعة نوعٌ من الوكالة يعني عقد الوديعة عقد توكيل من جهة المودِع غير أن الوكالة من نوعٌ خاص وهي الوكالة في الحفظ
تنعقد الوديعة :
تنعقدُ بكل ما يدل عليها من قول أو فعل
القاعدة >>>>> حصل تعدي أو تفريط فيه ضمان ليس هناك تعدي ولا تفريط لا ضمان
اتفق العلماء >>>>>على أنه يجوز للمودَع السفر بالوديعة إذا أذن له المالك
الحنابلة >>>>على جواز السفر بشرط ألا ينهاه وأن يكون السفر أحفظ لها
حكم استعمال المودع للوديعة والانتفاع بها:
أما بإذن المودع فيجوز اتفاقا وللحنابلة >>>> أنها عارية
أما إذا لم يأذن المالك فلا يستعملها اتفاقا فإن تلفت فعليه الضمان
أما إن استعملها لمصلحة المالك مثل ركوب الدابة للمشرب فلا بأس لأنه مأذون له عرفا
حكم خلط الوديعة مع المال:
إن كان الخلط بأمر لا يتميز>>>> فعليه الضمان إلا إن أذن له المالك أو اختلطت بغير فعله
إن كان بأمر تتميز>>>> فلا ضمان عليه لأنه يمكن فصلها
الوارث >>>>> لا يقوم مقام المودَع فلو ادعى الرد فلا يقبل منه إلا ببينة

أنـــوار
20-07-2011, 03:50 AM
تنفسخ الوديعة:
بموت أحدهما
زوال أهلية أحدهما
بعزل المودَع نفسه أو عزله المالك
(صندوق الأمانات) هذا هو الوديعة يعني ما يوضع في هذه الصندوق هو الوديعة
أما الأموال النقود المبالغ التي تُخلط مع أموال البنك فهذه ليست ودائع وإنما هي إما قروض وإما غيرها
فالموات >>>>> هي الأرض التي خلت من العمارة وخلت من الحياة ولم يسبق لها عمار
والمعصوم >>>>> يشمل المسلم ، والذمي ، والمستأمن ، والمعاهد
يشترط اذن الإمام مطلقا (وهو الراجح) >>>> ابن عثيمين
ما يتعلق بمصالح البلد >>>> (كالطرق – المدفن – المسيل ) هذا لا يملك بالإحياء لأن عليه اختصاص عام
ما لا يتعلق بمصالح البلد >>>>>(هذا يملك بالإحياء)
ومما لا يملك بالإحياء>>>>> موات الحرم وموات عرفات
البئر العاديّة (العديدة) >>>>> القديمة
البئر غير العادية >>>> يعني جديدة
التحجير >>>>> المراد به هو الشـروع في إحياء الموات وليس الإحياء يعني بداية الإحياء
التحجير يفيد الاختصاص ولا يفيد التملك
الإقطاع هو>>>>>> ما يعطيه الإمام أو من أنابه من الأراضي لمن ينتفع به انتفاع وليس تمليكاً
وهو نوعان:
1)إقطاع تمليك وهو أن يملكه الأرض يعطيه الأرض عطاءً
تمليك الموات / تمليك العامر / تمليك المعدن
2) إقطاع اختصاص (المنفعة)>>>> وهو أن يقول لك الحق في أن تنتفع بهذا المكان ما زالت حاجتك إلى الانتفاع به أو يحدد له تاريخ معين أو وقت معين
الماء الجاري قسمان :
مملوك (بأن يشق من النهر نهر صغير)
غير مملوك (يسقي الأعلى ويحبس الماء حتى الكعبين ثم الذي بعده وهكذا)
إقطاع الانتفاع >>>> وهذا النوع لا يفيد الملك
إقطاع تمليك >>>> يفيد الملك بعد الإحياء

أنـــوار
20-07-2011, 04:09 AM
الحمى>>>>>>أن يمنع الإمام أرضاً من الموات أي من الأراضي التي ليست مملوكة لأحديمنع الناس من الرعي فيها بحيث تكون خاصة للمصالح العامة للمسلمين يعني تكون لرعي دواب المسلمين التي يقوم الإمام بحفظها
أن يكون الحمى هو حمى النبي صلى الله عليه وسلم >>>>>> فليس لأحد نقضه لأن ما حماه النبي صلى الله عليه وسلم منصوصاً عليه
أن يكون الحمى غير حمى النبي صلى الله عليه وسلم >>>>>> وهذا الحمى يجوز نقضه للحاجة أو للمصلحة .
تنعقد الجعالة>>>> بكل لفظ دل على الإذن بالعمل بعوض محدد
حكم الجعالة:
الإباحة (الجمهور)
لا تجوز ( الحنفية –الظاهرية)
والصحيح قول الجمهور
أنواع اللقطة:
ما لا تتبعه همة أوساط الناس (السوط – الحبل – الرغيف - التمرة) يملكه واجده وله الانتفاع به في الحال ولا يلزمه تعريفه إلا إذا كان يعلم صاحبه ولا يدفع بدله إن علم صاحبه فيما بعد
ما يمتنع من صغار السباع ويرد المال مثل (الإبل – البقر –الخيل) يحرم التقاطه وإن أخذه فتلفت ضمنها ، أو نقص ضمن النقص ، أو أنفق عليه لم يرجع إلى بما أنفقه على مالكها
الأموال ما سوى ذلك مثل (الفصيل(صغار الإبل) – الغنم – متاع – نقود ) يجوز التقاطه بشرط : أن يأمن نفسه عليها ، والقدرة على تعريفها ، إلا لقطة مكة فلا يجوز التقاطها
ما يخشى فساده إن أبقاه مثل (البطيخ – الفواكه) : يأكله ملتقطه وعليه قيمتهأو يبيعه ويحفظ ثمنه أو يجففه لصاحبه.
سائر الأموال مثل (الذهب والفضة) : يحفظها ويعرفها سنة
حكم التعريف>>>>> واجب لأمر النبي صلى الله عليه وسلم به ولأن عدم التعريف تضيع للقطة
مدة التعريف >>>>> سنة كاملة ثم يمتلكها ولكن لا يتصرف فيها إلا بعد أن يعرف صفاتها
يكون التعريف >>>> في الزمن الذي يجتمع فيه الناس
يعرفها >>> في المكان الذي وجدها فيه أو قربه وفي أماكن اجتماع الناس كأبواب المساجد والآن الإعلان في الصحف أو تعليق الأوراق
** مسألة >>>> لا يجوز التعريف في المساجد لحديث (إذا سمعتم من ينشد ضالته في المسجد فقولوا لا ردها الله عليك فإن المساجد لم تبن لهذا) (نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن البيع والشراء في المساجد وأن تنشد فيها الضالة)
يعرفها >>>>بذكر الجنس دون تحديد الصفة أو النوع وإن احتاج لأجرة على تعريفها فعلى الملتقط
حكم التقاط الطفل الضائع >>>>> فرض كفاية
فإن لم يكن معه شيء فلا يلزم الملتقط نفقته ولا إرضاعه بل النفقة من بيت مال المسلمين
حكم الكافر المدعي أن هذا اللقيط ولده >>>>> يلحقه في النسب لكن لا يلحقه في الدين إلا أن يقيم بينة تشهد أنه ولد على فراشه لأن اللقيط محكوم بإسلامه
وكذا لا يتبع رقيق في رقه لأن الأصل أنه حر
(مسألة التنازع على نسب اللقيط) لو ادعاه أكثر من شخص : فيحكم لمن له بينة
فإن لم تكن بينة أو تساقطت البينات >>>>> يحكم بالقافة ويكفي قائف واحد عدل
القافة>>>>>> قوم يعرفون الأنساب بالشبه بناء على العلامات الموجودة في الشخص
صيغة الوقف >>>> كل ما يدل عليه قولا وفعلا
والصريح منها>>>>> (وقَّفت وحبَّست سبَّلت)
وكنايته>>>> (تصدقت حرمت وأبدت) وهذا تشترط فيه النية
اتفقوا على صحة وقف العقار كالدور والأراضي
الخلاف في المنقولات
لا يصح وقف المنقولات (أبو حنيفة)
يصح إن كان تابعا للعقار أو ورد به نص كالسلاح (أبو يوسف)
يصح وقف المنقول التابع للعقار وما ورد به النص وأضاف : وما جرى به تعامل الناس مثل القدر (محمد بن الحسن) وهو المعتمد عند الحنفية
يجوز وقف المنقول مطلقا إن أمكن الانتفاع بها مع بقاء عينها (الجمهور المالكية والشافعية والحنابلة) وهو الراجح والدليل : قول الرسول صلى الله عليه وسلم (وأما خالد فقد احتبس أدراعه وأعتاده في سبيل الله)
جهات البر التي يصح الوقف عليها مثل >>>>>> ( المساجد – السقايات – المساكين – كتب العلم – الأقارب غير الوارثين مسلمين أو ذميين)
حكم الوقف على الكافر المعين >>>>>>يجوز غير الحربي والمرتد لانتفاء الدوام لأنهما مقتولان عن قرب
حكم الوقف على جهة عامة غير مسلمة >>>>> (كفقراء أهل الذمة) : لا يجوز
أمور لا يصح الوقف عليها >>>> الكنيسة – البيعة – معابد الكفار – نسخ التوراة والانجيل وكتب البدع – قطاع الطرق – فقراء أهل الذمة – تنوير القبور – الستور لغير الكعبة
الوقف على النفس >>>>>> لا يجوز (المؤلف وهو مذهب الحنابلة والمالكية وقول عند الحنفية والشافعية) لأنه ليس فيه بر (وهو الراجح)
منقطع الابتداء >>>>> لا يجوز الوقف عليه
متصل الابتداء أو الانتهاء >>>>> يصح الوقف عليه
أنواع النظارة على الوقف:
نظارة عامة >>>>> (ولاية الإمام أو من ينيبه الإمام ) مثل النظارة على المساجد والأوقاف العامة
نظارة خاصة>>>>>(الشخص الذي عينه الواقف وقد يكون لجنة)
كل وقف ليس له ناظر أو مات ناظره فنظارته للإمام

ام علي
20-07-2011, 05:10 AM
اللة يوفقك يااخت انوار وينور لك دربك في الدنيا والاخرة ويجعل ماقمتي بة من تلخيص اكثر من رائع في ميزان حسناتك

أنـــوار
21-07-2011, 01:27 AM
اللة يوفقك يااخت انوار وينور لك دربك في الدنيا والاخرة ويجعل ماقمتي بة من تلخيص اكثر من رائع في ميزان حسناتك

امييييييييييين ولك مثل مادعوتي لي وأكثر أختي الحبيبة

مريم فلاته
21-07-2011, 03:12 PM
جزاك الله خيرا ونفع بك أختي أنوار

ابوديمو
22-07-2011, 11:42 PM
اللة يوفقك يااخت انوار وينور لك دربك في الدنيا والاخرة ويجعل ماقمتي بة من تلخيص
في ميزان حسناتك

بو ناصر
23-07-2011, 12:02 PM
جزاك الله خيرا

سأستفيد من هذ التلخيص في إختبار بعد الغد بإذن الله تعالى

abduallah
23-07-2011, 07:29 PM
ما شاء الله ..

جزاك الله خيراً ونفع بك وجعل ما تقومين فيه في موازين حسناتك,

أنـــوار
24-07-2011, 06:23 AM
جزاكم الله خيراً على مادعوتم لي والله يرزقكم بالمثل وأكثـــــــر ياررب

بو ناصر
25-07-2011, 11:55 AM
جزاك الله خيرا

أتيت للقسم لمناقشة أسئلة الإختبار كالعادة في كل فصل

لكن لم أجد أحدا

ربما لقلة المنتسبين لهذا الفصل الصيفي