المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متابعة إختبار اصول الفقه م6 ف1 السبت 11/2/1432هـ



قلم بلا اتـجاه
15-01-2011, 05:04 PM
جزى الله الأستاذ خيراً ..

الاختبار لم يخرج عن الأسئلة ..

طبعاً مع تغيير أرقام الاختيار .. لن تكون ( أ ) بطبيعة الحال ..!
.
.
نموذج /

العام في الاصطلاح :
أ ـ اللفظ المستغرق لجميع ما يصلح له ب ـ المطلق
ج ـ الشامل د ـ جميع ما ذكر
.
نوع صيغة العموم في قوله ( إن الإنسان لفي خسر ) :
أ ـ اسم جنس معرف بــ( أل ) ب ـ مفرد معرف بــ( أل )
ج ـ جمع معرف بــ( أل ) د ـ جميع ما ذكر
.
مثال اسم استفهام يفيد العموم :
أـ ( فأين تذهبون ) ب ـ ( و الذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا )
ج ـ ( و إن تعدوا نعمة لا تحصوها ) د ـ ( و همت كل أمة برسولهم )
.
4/ قياس العام على الخاص من حيث قطعية الدلالة غير معتبر :
أـ شرعا ب ـ لغة
ج ـ شرعاً ولغة د ـ كل ما سبق
.
...الخ

ام عمار
15-01-2011, 05:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله الاختبار سهل جزى الدكتور خير الجزاء

ابو جلوي
15-01-2011, 05:18 PM
موفقين يارب

نسيبة
15-01-2011, 05:34 PM
كما ذكر الأخوات ،،،


اللهم سهل على الشيخ د. وليد العجاجي كما سهل علينا


اختار أسهل الأسئلة وأهدانا إياها


سأنسخها هنا بإذن الله ،،


هذه أسئلة الطالبات

/ العام في الاصطلاح :
أ ـ اللفظ المستغرق لجميع ما يصلح له ب ـ المطلق ج ـ الشامل د ـ جميع ما ذكر
/ نوع صيغة العموم في قوله ( إن الإنسان لفي خسر ) :
أ ـ اسم جنس معرف بــ( أل ) ب ـ مفرد معرف بــ( أل )
ج ـ جمع معرف بــ( أل ) د ـ جميع ما ذكر
/ مثال اسم استفهام يفيد العموم :
أـ ( فأين تذهبون ) ب ـ ( و الذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا )
ج ـ ( و إن تعدوا نعمة لا تحصوها ) د ـ ( و همت كل أمة برسولهم )
/ مذهب الجمهور في أقل الجمع أنه :
أ ـ ثلاثة ب ـ أربعة ج ـ اثنان د ـ واحد
/ الشاهد في قوله تعالى ( و هل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب ) على أن أقل الجمع اثنان :
أـ( تسوروا ) ب ـ ( الخصم ) ج ـ ( أتاك نبأ ) د ـ ( المحراب )
/ (أكثر الأحكام نزلت على أسباب) دليل لمن قال بأن:
أ ـ العبرة بعموم اللفظ ب ـ العبرة بخصوص السبب ج ـ أقل الجمع ثلاثة د ـ أقل الجمع اثنان
/ دخول الكفار في الخطابات العامة مبني على مخاطبتهم بفروع الشريعة و هي تعني :
أ ـ مخاطبتهم بالصلاة و الزكاة ....الخ ب ـ مخاطبتهم بأصل الايمان
ج ـ مخاطبتهم بترك المنهيات فقط د ـ مخاطبتهم بفعل المأمورات فقط
/( أكثر النصوص جاءت بخطاب المذكر ) دليل لمن قال بأن:
أ ـ الخطاب بالجمع المذكر يتناول المؤنث .
ب ـ الخطاب بالمذكر لا يتناول المؤنث.
ج ـ الخطاب بالجمع المذكر يتناول المؤنث في ألفاظ المكلفين.
د ـ الخطاب بالجمع المذكر يتناول المؤنث إذا وجدت قرينة.
5/ قوله ( و امرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين ) دليل لمن قال :
أ ـ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم يعم غيره. ب ـ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم خاص به.
ج ـ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم يعم الصحابة. د ـ كل ما سبق.
/ قوله صلى الله عليه وسلم ( قولي لامرأة واحدة كقولي لألف امرأة ) دليل لمن يرى بأن :
أـ الخطاب الموجه لواحد من الصحابة يعم غيره . ب ـ الخطاب الموجه لواحد الصحابة لا يعم غيره.
ج ـ الخطاب الموجه لواحد الصحابة يعم التابعين فقط. د ـ لا شيء مما ذكر.
/ مثال نفي المساواة من القرآن :
أـ ( لا يستوي أصحاب النار و أصحاب الجنة )** ب ـ لا يستوي خالد وعمر
ج ـ (والله بكل شيء عليم ) د ـ ( فما لنا من شافعين )
/ الحكم بندرة الصورة أو عدم ندرتها ينبغي أن يراعى فيه :
أـ الجانب العرفي ب ـ الجانب العقلي ج ـ الجانب السلوكي د ـ الجانب الاجتماعي
من شروط الاحتجاج بقاعدة (ترك الاستفصال ) :
أـ أن تكون الاحتمالات قائمة ب ـ وجود الاستفصال ج ـ كل ما سبق د ـ لا شيء مما سبق
/ من صور العموم المعنوي :
أـ العموم المستفاد من العلة ب ـ الجمع المضاف إلى معرفة
ج ـ الأسماء الموصولة د ـ كل ما سبق
قولهُ تعالى ( الذينَ قَالَ لَهمُ الناسُ إنَّ الناسَ قدْ جمَعُوا لَكمْ فاخشوهم ) مثال :
أـ للعام المراد به الخصوص ب ـ العام المخصوص ج ـ العام المراد به العموم د ـ لا شيء مما سبق
/ قياس العام على الخاص من حيث قطعية الدلالة غير معتبر :
أـ شرعا ب ـ لغة ج ـ شرعاً ولغة د ـ كل ما سبق
/ مثال للدليل قطعي الثبوت :
أـ القرآن ب ـ خبر الآحاد ج- ـ القياس د ـ الاستحسان
1/ من الفروق بين التخصيص وبين النسخ :
أـ أن التخصيص بيان،والنسخ رفع. ب ـ أن التخصيص عمل المجتهد، بخلاف النسخ.
ج ـ أن النسخ في الأدلة، بخلاف التخصيص. د ـ كل ما سبق.
/ القول بجواز تخصيص العموم مطلقاً :
أـ هو مذهب الجمهور ب ـ هو مذهب الغزالي والرازي فقط
ج ـ هو مذهب الظاهرية فقط د ـ لم يقل به أحد
/ / استدل من يرى عدم جواز التخصيص إن كان العام خبراً بـــ :
أـ القياس على النسخ ب ـ أنه يوهم البداء ج ـ المصلحة د ـ كل ما سبق
/ قوله تعالى ( تدمر كل شيء بأمر ربها ) خصت الجبال والسموات والأرض بكونها لم يلحقها تدمير ، وهذا تخصيص بــــ :
أـ الحس ب ـ العقل ج ـ العادة د ـ النص
/ تخصيص قوله تعالى ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ) بقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فمالكم عليهن من عدة تعتدونها ) يعد تخصيص :
أـ كتاب بكتاب ب ـ كتاب بسنة
ج ـ كتاب بإجماع د ـ كل ما سبق
/ تخصيص قوله تعالى ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة )بصنع النبي صلى الله عليه وسلم مع ماعز رضي الله عنه يعد مثالاً لـتخصيص :
أ. كتاب بفعل النبي صلى الله عليه وسلم ب ـ كتاب بتقرير ج ـ كتاب بالمفهوم د ـ كتاب بقياس
/ قوله تعالى ( ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهنّ ولد ) مثال للتخصيص بـــ :
أـ الشرط ب ـ الاستثناء ج ـ البدل د ـ الغاية
/ قوله تعالى ( وأيديكم إلى المرافق )، وقوله تعالى ( فامسحوا بوحوهكم وأيديكم ) مثال لمطلق ومقيد :
أـ اتحدا في السبب واختلفا في الحكم ب ـ اتحدا في الحكم واختلفا في السبب
ج ـ اتحدا في الحكم والسبب د ـ اختلفا في الحكم والسبب


/ تخصيص قوله تعالى ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ) بقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فمالكم عليهن من عدة تعتدونها ) يعد تخصيص :
أـ كتاب بكتاب ب ـ كتاب بسنة
ج ـ كتاب بإجماع د ـ كل ما سبق

---------------------------

أسئلة الطلاب


/ تعريف العام لغــة :
أـ الشامل ب ـ المطلق
ج ـ جميع ما يصلح د ـ جميع ما ذكر

2/ طرق معرفة العموم :
أـ ثلاثة ب ـ اثنان
ج ـ أربعة د ـ خمسة

3/ مثال مفرد مضاف إلى معرفة :
أـ ( وإن تعدو نعمة الله لا تحصوها ) ب ـ ( يوصيكم الله في أولادكم )
ج ـ ( و لله يسجد مَنْ في السماوات و الأرض ) د ـ ( ماذا أجبتم المرسلين )

4/ مثال لجمع لا يدل على الاستغراق :
أـ رأيت رجالاً ب ـ رأيت الرجال
ج ـ رأيت أولادي د ـ رأيت الأشجار

5/ الشاهد في قوله تعالى ( فاذهبا بآياتنا إنا معكم مستمعون ) على أقل الجمع اثنان :
أ ـ ( معكم ) ب ـ ( فاذهبا )
ج ـ ( بآيتنا ) د ـ ( مستمعون )

6/ في قوله تعالى ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيدهما ) :
أ ـ توجد فيها قرينة مشعرة بالتعميم ب ـ لا توجد فيها قرينة مشعرة بالتعميم
ج ـ توجد فيها قرينة مشعرة بالتخصيص د ـ لا توجد فيها قرينة مشعرة بالتخصيص

7/ ( العبد يوصف بكونه مؤمن ) دليل لمن قال :
أـ بدخول العبد في الخطابات العامة ( الناس ) ب ـ بعدم دخوله
ج ـ بدخوله في الخطابات المتعلقة بحقوق الله د ـ لا شيء مما ذكر

8/ اللفظ المستعمل في خطاب المؤنث بإضافة علامة التأنيث كــ( المسلمات ) لا يتناول المذكر :
أ ـ حكي اتفاقاً ب ـ خلافاً للجمهور
ج ـ خلافاً للحنابلة د ـ إن كان الخطاب شفهياً

9/ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم عام لجميع المكلفين هو قول :
أ ـ القاضي أبي يعلى ب ـ الجمهور
ج ـ المعتزلة د ـ كل من سبق

10/القائلون بعموم الخطاب الموجه الواحد من الصحابة اعتمدوا على :
أ ـ العرف الشرعي ب ـ الوضع اللغوي
ج ـ الاستحسان د ـ المصلحة المرسلة

11/ لو قال زوج لزوجته: إن كلمت رجلاً فأنت طالق؛ فكلمت زوجها؛ فإنها تطلق عند من يقول بـ:
أـ دخول المتكلم في خطابه العام مطلقاً.
ب ـ عدم دخول المتكلم في خطابه العام مطلقاً.
ج ـ دخول المتكلم في خطابه العام إن كان بصيغة الخبر.
د ـ دخول المتكلم في خطابه العام إن كان بصيغة الأمر والنهي.

12/ القائلون بالعموم يرون أن مدلول لفظ ( ساوى ) و ( استوى ) :
أـ المشاركة من جميع الوجوه ب ــ المشاركة من بعض الوجوه
ج ـ المشاركة في وجه واحد د ـ لا شيء مما سبق

13/ صحة دفع الزكاة إلى من ظنه أجنبياً فبان ابناً له أخذاً من قاعدة ( ترك الاستفصال ) أخذ به فقهاء:
أـ الحنفية ب ـ الشافعية ج ـ الحنابلة د ـ المالكية

14/ يقصد بالاستفصال المتروك في قوله صلى الله عليه وسلم ( اعتقها فإنها مؤمنة ) :
أـ سبب وجوب الرقبة ب ـ حكم عتق الرقبة
ج ـ كل ما سبق د ـ لا شيء مما سبق

15/المؤثر في قوة دلالة العام على أفراده من حيث القطعية والظنية :
أـ كثرة المُخصَّصِ من الأدلة العَامةِ ب ـ قلةُ المخصَّص من الأدلةِ العامةِ
ج ـ معارضةُ العامِ للقياسِ د ـ معارضةُ العامِ للحسِ

16/ في قوة دلالة العام على أفراده اعتمد الجمهور على :
أـ العرف الشرعي ب ـ الحقيقة اللغوية
ج ـ العقل د ـ الاستحسان

17/ المجتهدون :
أـ يعملون بالعمومات ولا يتوقفون لاحتمال وجود مخصّص.
ب ـ لا يعملون بالأدلة العامة إلا بعد البحث عن المخصّص.
ج ـ يعملون بالأدلة العامة في وقت دون وقت.
د ـ كل ما سبق

18/ إخراج بعض الأفراد قبل العمل بالعام في عمومه يُعدُّ :
أـ تخصيصاً ب ـ نسخــاً ج ـ مجازاً د ـ مجملاً

19/ ( وقوع التخصيص ) دليل لمن قال :
أـ جواز تخصيص العموم ب ـ عدم جواز تخصيص العموم
ج ـ أن دلالة العام قطعية د ـ أن دلالة العام ظنية إن لم يخص قبل ذلك

20/ إن خصّ العام بمنفصل فإنه يصير مجازاً فيما بقي ، هذا هو اختيار :
أـ أبي الحسين البصري ب ـ الغزالي ج ـ ابن تيمية د ـ أبي الخطاب

21/ إذا كان اللفظ العام ليس بجمع في بحث الغاية التي ينتهي إليها التخصيص؛فإنه يعني:
أـ أنه لفظ صالح للجمع والمفرد ب ـ أنه لفظ مفرد ج ـ كل ما سبق د ـ لا شيء مما سبق

22/ ( العقل متقدم وسابق في الوجود على أدلة السمع ) دليل لمن يرى :
أـ عدم التخصيص بالعقل ب ـ التخصيص بالعقل
ج ـ عدم التخصيص بالحس د ـ التخصيص بالحس

23/ تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله ( لا يرث القائل ) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة ب ـ كتاب بكتاب ج ـ كتاب بإجماع ج ـ كتاب بقياس

24/ ( من وجب عليه حد في النفس ثم لجأ للحرم؛فإنه لا يقتص منه ) يبنى هذا الرأي الفقهي على القول بـــ :
أـ أن العام المخصوص يخصص بالقياس ب ـ التخصيص بالقياس مطلقاً
ج ـ أن القياس لا يخصص العام مطلقاً د ـ لا شيء مما سبق


25/ اشتراط نية الاستثناء حين النطق بالمستثنى منه يعني :
أـ عدم صحة الاستثناء الطارئ ب ـ عدم صحة الاستثناء المستغرق
ج ـ عدم صحة الاستثناء من غير الجنس د ـ لا شيء مما سبق

عبدالله
15-01-2011, 05:42 PM
جزاه الله خيرا الدكتور وليد العجاجي

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا

محبة الخير
15-01-2011, 05:44 PM
أبشركم الاختبار من أسئلة الدكتور الله يجزاه خير

ام عمار
15-01-2011, 05:58 PM
جزاك الله خير اختي نسيبة لكن هذا السؤال انا ما مر علي في الختبار ما أدري انا غلطانة ولا لا (إن خصّ العام بمنفصل فإنه يصير مجازاً فيما بقي ، هذا هو اختيار :

قلم بلا اتـجاه
15-01-2011, 06:19 PM
ألم يكن هذا من بين الأسئلة .. ؟

/ تخصيص قوله تعالى ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ) بقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فمالكم عليهن من عدة تعتدونها ) يعد تخصيص :
أـ كتاب بكتاب ب ـ كتاب بسنة
ج ـ كتاب بإجماع د ـ كل ما سبق

نسيبة
15-01-2011, 06:26 PM
بلى كان معها


شكرًا جزيلاً لكِ قلم بلا تجاه


وبه تتم جميع أسئلة الطالبات لمادة أصول الفقه الفصل الدراسي الأول 1431هـ- 1432هـ

sultan2005
15-01-2011, 07:35 PM
اللة يوفقة الدكتور سهلة جدا ونفس الاسئلة
كما اشكر نسيبة على جهودها لتنبية لنا عن الاسئلة وعن حلها

أبو غاده
15-01-2011, 07:57 PM
الله يوفق الدكتور ويسهل امره

أبو غاده
15-01-2011, 07:58 PM
وين الاسئله ياشباب

احمد بن حاسن
15-01-2011, 08:00 PM
الله يجزى والديك الجنه يانسيبه ومن يساهم في خدمة المسلمين امين

صفر على اليمين
15-01-2011, 08:28 PM
أسئلة الطلاب فيها أقوال
نلاحظ أسئلة الطالبات ما فيها
ولا لا
وفق الله الجميع

أبو عاصم المالكي
15-01-2011, 08:38 PM
س1/ العام لغة ؟
أ- المطلق . ب- الشامل . ج- .... د-....

كنز
15-01-2011, 08:45 PM
لا أحد يقول سهله

لأنها من نوع

السهل الممتنع

وعندي أخطأ كثير والله يستر

صفر على اليمين
15-01-2011, 08:51 PM
يقصد بالاستفصال المتروك في قوله صلى الله عليه وسلم ( اعتقها فإنها مؤمنة ) :
أـ سبب وجوب الرقبة
في قوة دلالة العام على أفراده اعتمد الجمهور على :
أـ العرف الشرعي
/ إخراج بعض الأفراد قبل العمل بالعام في عمومه يُعدُّ:
أـ تخصيصاً
المجتهدون :
أـ يعملون بالعمومات ولا يتوقفون لاحتمال وجود مخصّص.
إن خصّ العام بمنفصل فإنه يصير مجازاً فيما بقي ، هذا هو اختيار :
أـ أبي الحسين البصري
إذا كان اللفظ العام ليس بجمع في بحث الغاية التي ينتهي إليها التخصيص؛فإنه يعني:
أـ أنه لفظ صالح للجمع والمفرد
( العقل متقدم وسابق في الوجود على أدلة السمع ) دليل لمن يرى :
أـ عدم التخصيص بالعقل
تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله ( لا يرث القائل ) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة
( من وجب عليه حد في النفس ثم لجأ للحرم؛فإنه لا يقتص منه ) يبنى هذا الرأي الفقهي على القول بـــ :
أـ أن العام المخصوص يخصص بالقياس
/ اشتراط نية الاستثناء حين النطق بالمستثنى منه يعني :
أـ عدم صحة الاستثناء الطارئ

أبو غاده
15-01-2011, 08:52 PM
لا أحد يقول سهله

لأنها من نوع

السهل الممتنع

وعندي أخطأ كثير والله يستر
بمشيئة الله انا واثق بأنك تجاوزت الماده

ابوعمر
15-01-2011, 08:59 PM
الله يسر امر دكتور المادة ويجعل منزلته في عليين

sultan2005
15-01-2011, 09:01 PM
سعد 91
الاسئلة لو سمحت

عبدالله
15-01-2011, 09:28 PM
صيغة هذا السؤال خطأ

تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله ( لا يرث القاتل ) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة

---------

1/ تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله (ليس للقاتل ميراث) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة ب ـ كتاب بكتاب ج ـ كتاب بإجماع ج ـ كتاب بقياس

بن سعيّد
15-01-2011, 09:50 PM
تعريف العام ماعرفته خخخخخخ والله اني منسم احيانا :(

عموما فعلا الاسئلة من السهل الممتنع والله

لكن عسى ان ييسر وانجح فيها :(

أبو غاده
15-01-2011, 10:07 PM
.
إن خصّ العام بمنفصل فإنه يصير مجازاً فيما بقي ، هذا هو اختيار :
أـ أبي الحسين البصري

الاقرب انه شيخ الاسلام ابن تيميه

أبو غاده
15-01-2011, 10:08 PM
صيغة هذا السؤال خطأ

تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله ( لا يرث القائل ) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة

---------

1/ تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله (ليس للقاتل ميراث) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة ب ـ كتاب بكتاب ج ـ كتاب بإجماع ج ـ كتاب بقياس

الرزقي
15-01-2011, 10:12 PM
الصحيح أبي الحسين البصري

الرزقي
15-01-2011, 10:18 PM
ممكن احد يزودنا بالاسئله

التوم
15-01-2011, 10:36 PM
المهم الله يجزى الدكتور خير ويوفقه لما يحبه ويرضاه .
الأسألة واضحة جدا والاجابات متباعدة - ليس بينها تداخل -

Tariq33
15-01-2011, 11:07 PM
1/ تعريف العام لغــة :
أـ الشامل ب ـ المطلق
ج ـ جميع ما يصلح د ـ جميع ما ذكر

2/ طرق معرفة العموم :
أـ ثلاثة ب ـ اثنان
ج ـ أربعة د ـ خمسة

3/ مثال مفرد مضاف إلى معرفة :
أـ ( وإن تعدو نعمة الله لا تحصوها ) ب ـ ( يوصيكم الله في أولادكم )
ج ـ ( و لله يسجد مَنْ في السماوات و الأرض ) د ـ ( ماذا أجبتم المرسلين )

4/ مثال لجمع لا يدل على الاستغراق :
أـ رأيت رجالاً ب ـ رأيت الرجال
ج ـ رأيت أولادي د ـ رأيت الأشجار

5/ الشاهد في قوله تعالى ( فاذهبا بآياتنا إنا معكم مستمعون ) على أقل الجمع اثنان :
أ ـ ( معكم ) ب ـ ( فاذهبا )
ج ـ ( بآيتنا ) د ـ ( مستمعون )

6/ في قوله تعالى ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيدهما ) :
أ ـ توجد فيها قرينة مشعرة بالتعميم ب ـ لا توجد فيها قرينة مشعرة بالتعميم
ج ـ توجد فيها قرينة مشعرة بالتخصيص د ـ لا توجد فيها قرينة مشعرة بالتخصيص

7/ ( العبد يوصف بكونه مؤمن ) دليل لمن قال :
أـ بدخول العبد في الخطابات العامة ( الناس ) ب ـ بعدم دخوله
ج ـ بدخوله في الخطابات المتعلقة بحقوق الله د ـ لا شيء مما ذكر

8/ اللفظ المستعمل في خطاب المؤنث بإضافة علامة التأنيث كــ( المسلمات ) لا يتناول المذكر :
أ ـ حكي اتفاقاً ب ـ خلافاً للجمهور
ج ـ خلافاً للحنابلة د ـ إن كان الخطاب شفهياً

9/ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم عام لجميع المكلفين هو قول :
أ ـ القاضي أبي يعلى ب ـ الجمهور
ج ـ المعتزلة د ـ كل من سبق

10/القائلون بعموم الخطاب الموجه الواحد من الصحابة اعتمدوا على :
أ ـ العرف الشرعي ب ـ الوضع اللغوي
ج ـ الاستحسان د ـ المصلحة المرسلة

11/ لو قال زوج لزوجته: إن كلمت رجلاً فأنت طالق؛ فكلمت زوجها؛ فإنها تطلق عند من يقول بـ:
أـ دخول المتكلم في خطابه العام مطلقاً.
ب ـ عدم دخول المتكلم في خطابه العام مطلقاً.
ج ـ دخول المتكلم في خطابه العام إن كان بصيغة الخبر.
د ـ دخول المتكلم في خطابه العام إن كان بصيغة الأمر والنهي.

12/ القائلون بالعموم يرون أن مدلول لفظ ( ساوى ) و ( استوى ) :
أـ المشاركة من جميع الوجوه ب ــ المشاركة من بعض الوجوه
ج ـ المشاركة في وجه واحد د ـ لا شيء مما سبق

13/ صحة دفع الزكاة إلى من ظنه أجنبياً فبان ابناً له أخذاً من قاعدة ( ترك الاستفصال ) أخذ به فقهاء:
أـ الحنفية ب ـ الشافعية ج ـ الحنابلة د ـ المالكية

14/ يقصد بالاستفصال المتروك في قوله صلى الله عليه وسلم ( اعتقها فإنها مؤمنة ) :
أـ سبب وجوب الرقبة ب ـ حكم عتق الرقبة
ج ـ كل ما سبق د ـ لا شيء مما سبق

15/المؤثر في قوة دلالة العام على أفراده من حيث القطعية والظنية :
أـ كثرة المُخصَّصِ من الأدلة العَامةِ ب ـ قلةُ المخصَّص من الأدلةِ العامةِ
ج ـ معارضةُ العامِ للقياسِ د ـ معارضةُ العامِ للحسِ

16/ في قوة دلالة العام على أفراده اعتمد الجمهور على :
أـ العرف الشرعي ب ـ الحقيقة اللغوية
ج ـ العقل د ـ الاستحسان

17/ المجتهدون :
أـ يعملون بالعمومات ولا يتوقفون لاحتمال وجود مخصّص.
ب ـ لا يعملون بالأدلة العامة إلا بعد البحث عن المخصّص.
ج ـ يعملون بالأدلة العامة في وقت دون وقت.
د ـ كل ما سبق

18/ إخراج بعض الأفراد قبل العمل بالعام في عمومه يُعدُّ :
أـ تخصيصاً ب ـ نسخــاً ج ـ مجازاً د ـ مجملاً

19/ ( وقوع التخصيص ) دليل لمن قال :
أـ جواز تخصيص العموم ب ـ عدم جواز تخصيص العموم
ج ـ أن دلالة العام قطعية د ـ أن دلالة العام ظنية إن لم يخص قبل ذلك

20/ إن خصّ العام بمنفصل فإنه يصير مجازاً فيما بقي ، هذا هو اختيار :
أـ أبي الحسين البصري ب ـ الغزالي ج ـ ابن تيمية د ـ أبي الخطاب

21/ إذا كان اللفظ العام ليس بجمع في بحث الغاية التي ينتهي إليها التخصيص؛فإنه يعني:
أـ أنه لفظ صالح للجمع والمفرد ب ـ أنه لفظ مفرد ج ـ كل ما سبق د ـ لا شيء مما سبق

22/ ( العقل متقدم وسابق في الوجود على أدلة السمع ) دليل لمن يرى :
أـ عدم التخصيص بالعقل ب ـ التخصيص بالعقل
ج ـ عدم التخصيص بالحس د ـ التخصيص بالحس

23/ تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله ( لا يرث القائل ) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة ب ـ كتاب بكتاب ج ـ كتاب بإجماع ج ـ كتاب بقياس

24/ ( من وجب عليه حد في النفس ثم لجأ للحرم؛فإنه لا يقتص منه ) يبنى هذا الرأي الفقهي على القول بـــ :
أـ أن العام المخصوص يخصص بالقياس ب ـ التخصيص بالقياس مطلقاً
ج ـ أن القياس لا يخصص العام مطلقاً د ـ لا شيء مما سبق


25/ اشتراط نية الاستثناء حين النطق بالمستثنى منه يعني :
أـ عدم صحة الاستثناء الطارئ ب ـ عدم صحة الاستثناء المستغرق
ج ـ عدم صحة الاستثناء من غير الجنس د ـ لا شيء مما سبق

أبي أنجح
15-01-2011, 11:33 PM
لو تكرمتو ممكن أحد يكتب الإجابات الصحيحة

النهاية06
15-01-2011, 11:34 PM
لو تكرمتو ممكن أحد يكتب الإجابات الصحيحة


ممكن

أبو غاده
15-01-2011, 11:51 PM
1/ تعريف العام لغــة :
أـ الشامل ب ـ المطلق
ج ـ جميع ما يصلح د ـ جميع ما ذكر

2/ طرق معرفة العموم :
أـ ثلاثة ب ـ اثنان
ج ـ أربعة د ـ خمسة

3/ مثال مفرد مضاف إلى معرفة :
أـ ( وإن تعدو نعمة الله لا تحصوها ) ب ـ ( يوصيكم الله في أولادكم )
ج ـ ( و لله يسجد مَنْ في السماوات و الأرض ) د ـ ( ماذا أجبتم المرسلين )

4/ مثال لجمع لا يدل على الاستغراق :
أـ رأيت رجالاً ب ـ رأيت الرجال
ج ـ رأيت أولادي د ـ رأيت الأشجار

5/ الشاهد في قوله تعالى ( فاذهبا بآياتنا إنا معكم مستمعون ) على أقل الجمع اثنان :
أ ـ ( معكم ) ب ـ ( فاذهبا )
ج ـ ( بآيتنا ) د ـ ( مستمعون )

6/ في قوله تعالى ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيدهما ) :
أ ـ توجد فيها قرينة مشعرة بالتعميم ب ـ لا توجد فيها قرينة مشعرة بالتعميم
ج ـ توجد فيها قرينة مشعرة بالتخصيص د ـ لا توجد فيها قرينة مشعرة بالتخصيص

7/ ( العبد يوصف بكونه مؤمن ) دليل لمن قال :
أـ بدخول العبد في الخطابات العامة ( الناس ) ب ـ بعدم دخوله
ج ـ بدخوله في الخطابات المتعلقة بحقوق الله د ـ لا شيء مما ذكر

8/ اللفظ المستعمل في خطاب المؤنث بإضافة علامة التأنيث كــ( المسلمات ) لا يتناول المذكر :
أ ـ حكي اتفاقاً ب ـ خلافاً للجمهور
ج ـ خلافاً للحنابلة د ـ إن كان الخطاب شفهياً

9/ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم عام لجميع المكلفين هو قول :
أ ـ القاضي أبي يعلى ب ـ الجمهور
ج ـ المعتزلة د ـ كل من سبق

10/القائلون بعموم الخطاب الموجه الواحد من الصحابة اعتمدوا على :
أ ـ العرف الشرعي ب ـ الوضع اللغوي
ج ـ الاستحسان د ـ المصلحة المرسلة

11/ لو قال زوج لزوجته: إن كلمت رجلاً فأنت طالق؛ فكلمت زوجها؛ فإنها تطلق عند من يقول بـ:
أـ دخول المتكلم في خطابه العام مطلقاً.
ب ـ عدم دخول المتكلم في خطابه العام مطلقاً.
ج ـ دخول المتكلم في خطابه العام إن كان بصيغة الخبر.
د ـ دخول المتكلم في خطابه العام إن كان بصيغة الأمر والنهي.

12/ القائلون بالعموم يرون أن مدلول لفظ ( ساوى ) و ( استوى ) :
أـ المشاركة من جميع الوجوه ب ــ المشاركة من بعض الوجوه
ج ـ المشاركة في وجه واحد د ـ لا شيء مما سبق

13/ صحة دفع الزكاة إلى من ظنه أجنبياً فبان ابناً له أخذاً من قاعدة ( ترك الاستفصال ) أخذ به فقهاء:
أـ الحنفية ب ـ الشافعية ج ـ الحنابلة د ـ المالكية

14/ يقصد بالاستفصال المتروك في قوله صلى الله عليه وسلم ( اعتقها فإنها مؤمنة ) :
أـ سبب وجوب الرقبة ب ـ حكم عتق الرقبة
ج ـ كل ما سبق د ـ لا شيء مما سبق

15/المؤثر في قوة دلالة العام على أفراده من حيث القطعية والظنية :
أـ كثرة المُخصَّصِ من الأدلة العَامةِ ب ـ قلةُ المخصَّص من الأدلةِ العامةِ
ج ـ معارضةُ العامِ للقياسِ د ـ معارضةُ العامِ للحسِ

16/ في قوة دلالة العام على أفراده اعتمد الجمهور على :
أـ العرف الشرعي ب ـ الحقيقة اللغوية
ج ـ العقل د ـ الاستحسان

17/ المجتهدون :
أـ يعملون بالعمومات ولا يتوقفون لاحتمال وجود مخصّص.
ب ـ لا يعملون بالأدلة العامة إلا بعد البحث عن المخصّص.
ج ـ يعملون بالأدلة العامة في وقت دون وقت.
د ـ كل ما سبق

18/ إخراج بعض الأفراد قبل العمل بالعام في عمومه يُعدُّ :
أـ تخصيصاً ب ـ نسخــاً ج ـ مجازاً د ـ مجملاً

19/ ( وقوع التخصيص ) دليل لمن قال :
أـ جواز تخصيص العموم ب ـ عدم جواز تخصيص العموم
ج ـ أن دلالة العام قطعية د ـ أن دلالة العام ظنية إن لم يخص قبل ذلك

20/ إن خصّ العام بمنفصل فإنه يصير مجازاً فيما بقي ، هذا هو اختيار :
أـ أبي الحسين البصري ب ـ الغزالي ج ـ ابن تيمية د ـ أبي الخطاب

21/ إذا كان اللفظ العام ليس بجمع في بحث الغاية التي ينتهي إليها التخصيص؛فإنه يعني:
أـ أنه لفظ صالح للجمع والمفرد ب ـ أنه لفظ مفرد ج ـ كل ما سبق د ـ لا شيء مما سبق

22/ ( العقل متقدم وسابق في الوجود على أدلة السمع ) دليل لمن يرى :
أـ عدم التخصيص بالعقل ب ـ التخصيص بالعقل
ج ـ عدم التخصيص بالحس د ـ التخصيص بالحس

23/ تخصيص قوله تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم ) بقوله ( لا يرث القائل ) يعد مثالاً لتخصيص :
أـ كتاب بسنة ب ـ كتاب بكتاب ج ـ كتاب بإجماع ج ـ كتاب بقياس

24/ ( من وجب عليه حد في النفس ثم لجأ للحرم؛فإنه لا يقتص منه ) يبنى هذا الرأي الفقهي على القول بـــ :
أـ أن العام المخصوص يخصص بالقياس ب ـ التخصيص بالقياس مطلقاً
ج ـ أن القياس لا يخصص العام مطلقاً د ـ لا شيء مما سبق


25/ اشتراط نية الاستثناء حين النطق بالمستثنى منه يعني :
أـ عدم صحة الاستثناء الطارئ ب ـ عدم صحة الاستثناء المستغرق
ج ـ عدم صحة الاستثناء من غير الجنس د ـ لا شيء مما سبق














هذي اجاباتي والله تعالى اعلى واعلم

النهاية06
15-01-2011, 11:59 PM
هذي اجاباتي والله تعالى اعلى واعلم


الله يجزاك خير أبو غادة

معقولة الإجابات كلها "أ" إلا ثنتين "ج" !!

أبي أنجح
16-01-2011, 12:18 AM
مشكور وما قصر يا أبو غادة
مع أنه علي كم خطاء لكن قدر الله وماشاء فعل
وكذالك لا انسى ان أشكر الشيخ على تعاونه معنا

KHALED4
16-01-2011, 12:25 AM
هذي اجاباتي والله تعالى اعلى واعلم

حسب المذكرة إجابة السؤالين التاليين كالتالي:

9/ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم عام لجميع المكلفين هو قول :
أ ـ القاضي أبي يعلى ب ـ الجمهور
ج ـ المعتزلة د ـ كل من سبق

24/ ( من وجب عليه حد في النفس ثم لجأ للحرم؛فإنه لا يقتص منه ) يبنى هذا الرأي الفقهي على القول بـــ :
أـ أن العام المخصوص يخصص بالقياس ب ـ التخصيص بالقياس مطلقاً
ج ـ أن القياس لا يخصص العام مطلقاً د ـ لا شيء مما سبق

العفيش
16-01-2011, 12:51 AM
السلام عليكم يا أيها الاخوان سوف أضع حلا لبعض الاسلة

1- أ 8-أ 9-أ 10- أ 11-أ 13-14-17-21-22-23-24 كلها (أ)



2- أ
3-أ
5-أ
7-أ

العلم نور
16-01-2011, 02:45 AM
2/ طرق معرفة العموم :
أـ ثلاثةب ـ اثنان
ج ـ أربعة د ـ خمسة


الحل: خمسة ذكرها إبن قدامة






9/ الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وسلم عام لجميع المكلفين هو قول :
أ ـ القاضي أبي يعلى ب ـ الجمهور
ج ـ المعتزلة د ـ كل من سبق


الحل: القاضي أبي يعلى



هذا والله أعلم


وفق الجميع لما يحبه ويرضاه

سعد 91
16-01-2011, 06:25 AM
الله يجزاك خير أبو غادة

معقولة الإجابات كلها "أ" إلا ثنتين "ج" !!


بل كل الاجابات هنا ( أ ) واما في الاختبار فالاسئلة نفسها ولكن مواضع الاختيار مختلفة

التوم
16-01-2011, 07:06 AM
جميع إجابات أبي غادة صحيحة ما عدى
19/ ( وقوع التخصيص ) دليل لمن قال :
أـ جواز تخصيص العموم ب ـ عدم جواز تخصيص العموم
ج ـ أن دلالة العام قطعية د ـ أن دلالة العام ظنية إن لم يخص قبل ذلك

الصحيح هو ( د )
والله أعلم ,

أبو إبراهيم ترتيب الإجابات التي نقلها الأخ ليس هو كما في الورقة ,

النهاية06
16-01-2011, 05:10 PM
عافاكم الله جميعا