المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقاش مادة الفرائض ومسائله م6



محبة الخير
25-10-2010, 10:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


بعد حصاد ثمار الجهود في إعداد مذكرات المقررات للمستوى السادس واستكمالاً لمسيرة التعاون

نستقبل هنا ملاحظاتكم وتنبيهاتكم على الأخطاء في مذكرات المستوى السادس لهذا الترم



بوركت جهودكم ،، وسدد الله خطاكم
أولى هذه التنبيهات هي لفظة الترم = الفصل >> وهذا كثير مايُنبه عليه مشايخنا الأفاضل حفظهم الله

طبعا عندي تنبيه في مادة الفرائض

ح 15 >> ص 65
الحكم الأول: كلامنا فقط في العصبة بالنفس.. أحكام العصبة هناك حكم متعلق بالعصبة بالنفس مستقل يتميز عن بقية القسمين الآخرين العصبة بالغير ومع الغير، وهو أن من انفرد من العصبة بالنفس بالمسألة حاز جميع المال.
وفي >> ص67

إذن أحكام العصبة بالنسب أحكام العصبة عموماً سواء كانوا بالنسب أو بالسبب، أنهم إذا انفرد واحد منهم أخذ جميع المال، إذا واحد منهم أخذ جميع المال، أنه إذا اجتمع مع أصحاب الفروض فإنه يأخذ ما أبقت الفروض، الحكم الثالث أن إذا استغرقت الأصول أصل المسألة فإنهم لا يأخذون شيئاً
الإشكال // في كون الحكم الأول خاص بالعصبة بالنفس فقط مستقل عن بقية الاقسام
وثم ذكر في الخلاصة أن هذه الأحكام هي لعموم الأقسام فيعني هذا ان الحكم الأول يشمل جميع الاقسام فليس خاص بالقسم الأول وهم العصبة بالنفس على ماقيل في ص 65

هل اعتبره سبق لسان من الاستاذ؟

محبة الخير
25-10-2010, 12:02 PM
وجاء بيان ذلك في ص 68
في الأعادة /
الحكم الأول: أن من انفرد منهم حاز جميع المال، وقلنا أن هذا خاص بالعصبة بالنفس أو العصبة بالسبب. من انفرد منهم حاز جميع المال، لأنه لا يمكن أن يتصور أن عاصب بالغير أو مع الغير ممكن أن ينفرد لأن البنت لا تكون أصلاً عاصبة إلا مع وجود الابن فلا يمكن أن تنفرد، كما أن الأخت الشقيقة أو الأخت لأب فأكثر لا يمكن أن تنفرد لأنها لا تكون عاصبة إلا مع البنت فلا يتصور الانفراد، أما العصبة بالنفس فيتصور انفراد أخ شقيق، رجل لم يمت إلا عن أخيه الشقيق، رجل مات فقط عن ابنه أو ابن ابنه أو مات عن أبيه، فيتصور انفراد العصبة بالنفس، كما يتصور انفراد العصبة بالسبب، يتفرد أن رجل مات لم يترك إلا معتقاً أو ابن معتق فقط، لكن لا يمكن أن يتصور وجود انفراد في العاصب بالغير أو مع الغير، هذا الحكم الأول.
فعلى هذا الحكم الأول خاص بالعصبة بالنفس القسم الأول من أقسام العصبة بالنسب ، والعصبة بالسبب

أبو ورود
25-10-2010, 03:31 PM
اقتراح
طبعا المذكرات تقريبا بعضها نزلت والباقي اكتملت
لكن هذا الإقتراح للفصول القادمة

وهو أن تمر كل مذكرة على 3 مراجعين ومنسقين
وبهذا بإذن الله يقل الخطأ مع وروده فهو أولا وأخيرا جهد بشري يفتقر إلى الكمال

والرأى لكم

بندر العمار ( الشفا )
25-10-2010, 03:52 PM
بوركت جهودكم ،، وسدد الله خطاكم
أولى هذه التنبيهات هي لفظة الترم = الفصل >> وهذا كثير مايُنبه عليه مشايخنا الأفاضل حفظهم الله

طبعا عندي تنبيه في مادة الفرائض

ح 15 >> ص 65
الحكم الأول: كلامنا فقط في العصبة بالنفس.. أحكام العصبة هناك حكم متعلق بالعصبة بالنفس مستقل يتميز عن بقية القسمين الآخرين العصبة بالغير ومع الغير، وهو أن من انفرد من العصبة بالنفس بالمسألة حاز جميع المال.
وفي >> ص67

إذن أحكام العصبة بالنسب أحكام العصبة عموماً سواء كانوا بالنسب أو بالسبب، أنهم إذا انفرد واحد منهم أخذ جميع المال، إذا واحد منهم أخذ جميع المال، أنه إذا اجتمع مع أصحاب الفروض فإنه يأخذ ما أبقت الفروض، الحكم الثالث أن إذا استغرقت الأصول أصل المسألة فإنهم لا يأخذون شيئاً
الإشكال // في كون الحكم الأول خاص بالعصبة بالنفس فقط مستقل عن بقية الاقسام
وثم ذكر في الخلاصة أن هذه الأحكام هي لعموم الأقسام فيعني هذا ان الحكم الأول يشمل جميع الاقسام فليس خاص بالقسم الأول وهم العصبة بالنفس على ماقيل في ص 65

هل اعتبره سبق لسان من الاستاذ؟


أتمنى فتح صفحة وتعنون بـ ( إشكالات واجهتني أثناء قراءة المذكرة ) ومن أشكل عليه شي من ذلك يكتب الإشكال في مكانه ، ومن ثم يرفع لمدرس المادة أثناء اللقاء الأسبوعي في موقع تدارس .


وهكذا يزول الإشكال إن شاء الله تعالى

عبدالله
25-10-2010, 10:23 PM
بوركت جهودكم ،، وسدد الله خطاكم
أولى هذه التنبيهات هي لفظة الترم = الفصل >> وهذا كثير مايُنبه عليه مشايخنا الأفاضل حفظهم الله

طبعا عندي تنبيه في مادة الفرائض

ح 15 >> ص 65
الحكم الأول: كلامنا فقط في العصبة بالنفس.. أحكام العصبة هناك حكم متعلق بالعصبة بالنفس مستقل يتميز عن بقية القسمين الآخرين العصبة بالغير ومع الغير، وهو أن من انفرد من العصبة بالنفس بالمسألة حاز جميع المال.
وفي >> ص67

إذن أحكام العصبة بالنسب أحكام العصبة عموماً سواء كانوا بالنسب أو بالسبب، أنهم إذا انفرد واحد منهم أخذ جميع المال، إذا واحد منهم أخذ جميع المال، أنه إذا اجتمع مع أصحاب الفروض فإنه يأخذ ما أبقت الفروض، الحكم الثالث أن إذا استغرقت الأصول أصل المسألة فإنهم لا يأخذون شيئاً
الإشكال // في كون الحكم الأول خاص بالعصبة بالنفس فقط مستقل عن بقية الاقسام
وثم ذكر في الخلاصة أن هذه الأحكام هي لعموم الأقسام فيعني هذا ان الحكم الأول يشمل جميع الاقسام فليس خاص بالقسم الأول وهم العصبة بالنفس على ماقيل في ص 65

هل اعتبره سبق لسان من الاستاذ؟

طبعا هنا المسألة تحتاج إلى المقطع كامل كما هو في المذكرة فالأحكام الثلاثة عامة لجميع العصبه بالنسب والسبب لكن الحكم الأول يستثنى منه العصبه بالغير ومع الغير وهو أمر منطقي لأنهم لا يعصبون منفردين



تلخيص ما سبق: العصبة قلنا قسمين عصبة بالنسب وعصبة بالسبب، العصبة بالنسب ثلاثة أقسام عصبة بالنفس وهم الذكور المجمع على إرثهم واستثنينا منهم ثلاثة: استثنينا منهم الزوج والأخ لأم واستثنينا المعتق لأنه عاصب بالسبب، ثم قلنا العصبة بالغير وهم أربعة أصناف: البنت مع الابن، بنت الابن مع ابن الابن، الأخت الشقيقة مع الأخ الشقيق، الأخت لأب مع الأخ لأب، والعصبة بالغير صنفان، الأخت الشقيقة فأكثر أو الأخت لأب فأكثر مع الفرع الوارث الأنثى الوارث بالفرض. هذا ما يتعلق بأقسام العصبة بالنسب.
أحكام هؤلاء العصبة ما هي؟ أحكامهم ثلاثة:
الحكم الأول: كلامنا فقط في العصبة بالنفس.. أحكام العصبة هناك حكم متعلق بالعصبة بالنفس مستقل يتميز عن بقية القسمين الآخرين العصبة بالغير ومع الغير، وهو أن من انفرد من العصبة بالنفس بالمسألة حاز جميع المال، يعني لو أن امرأة توفيت عن ابن عمها فقط ليس لها ابن ولا أب ولا أم ولا جد ولا جدة، ليس لها إلا ابن عم فنقول المال لابن عمها كاملاً، فمن انفرد منهم حاز جميع المال أي أخذ المال كله، ودليل ذلك قول الله عز وجل في آخر سورة النساء: {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ} الدليل الآن قال: {وَهُوَ يَرِثُهَا} يعني يأخذ كل مالها.. يأخذ كل مالها {وَهُوَ يَرِثُهَا إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ} فحاز جميع المال لأنه انفرد فلا يوجد لها وارث إلا هو فأخذ المال كله.
الحكم الثاني: والحكم الثالث يجتمع فيه : العصبة بالنفس والعصبة بالغير والعصبة مع الغير.. وهو أنهم إذا اجتمعوا مع أصحاب فروض فإنهم يأخذون ما أبقت الفروض، إذا كان معهم في المسألة أصحاب فروض أخذوا ما أبقت الفروض، والدليل على ذلك الحديث الصحيح عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما في الحديث المتفق على صحته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الحقوا الفرائض بأهلها، فما بقي فلأولى رجل ذكر.
مثال ذلك: رجل توفي عن بنت وعم شقيق. البنت تأخذ فرضها نبدأ بأصحاب الفروض فنعطيهم فروضهم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بذلك، فنعطيها فرضها، ثم ما بقي يأخذه العاصب، فقد يأخذ النصف، قد يأخذ الربع، قد يأخذ واحد من عشرة واحدة من ستة، واحد من ثمانية هو يأخذ ما أبقت الفروض، يأخذ ما أبقت الفروض، فإذا اجتمع مع أصحاب فروض أخذ ما أبقت الفروض لقوله صلى الله عليه وسلم: الحقوا الفرائض بأهلها وما بقي فلأولى رجل ذكر.
مثال آخر: رجل توفي عن زوجة وأم وأخ شقيق. الزوجة ستأخذ الربع لعدم وجود الفرع الوارث، الأم ستأخذ الثلث لعدم وجود الفرع الوارث وعدم وجود الجمع من الإخوة وليست المسألة إحدى العمريتين وما بقي أخذه الأخ الشقيق. هذا هو الحكم الثاني من أحكام العصبة أنه إذا اجتمعوا مع أصحاب فروض فإن هذا العاصب يأخذ ما أبقت الفروض. الكلام إذا كان عاصب واحد الآن أما إذا كان هناك أكثر من عاصب فهذه ستأتي مسألة التي هي جهات العصبة. الكلام إذا كان عندي عاصب واحد اجتمع مع أصحاب فروض ففي هذه الحالة هو يأخذ ما أبقت الفروض. يأخذ ما أبقت الفروض، وقلنا إن هذا يشمل العصبة بالنفس والعصبة بالغير، والعصبة مع الغير، مثلّنا العصبة بالنفس، ونمثل الآن للعصبة للغير.
مثال ذلك: رجل توفي عن زوجة وبنت وابن، الزوجة ستأخذ فرضها الثمن، ما بقي سيأخذه الابن مع البنت، وهؤلاء عصبة بالغير، البنت عصبة بالغير مع الابن العاصب بالنفس سيأخذون الباقي.
مثال للعصبة مع الغير: لو أن رجلا توفي عن بنت ابن، وثلاث أخوات شقائق. بنت الابن ستأخذ فرضها النصف، لعدم المعصب، وعدم وجود الفرع الوارث، وعدم وجود الفرع الوارث الأعلى منها، الثلاثة الأخوات الشقائق سيأخذن الباقي عاصبات مع الغير، سيأخذن الباقي فهن أخذن مع أبقت الفروض. هذا ما يتعلق بالحكم الثاني.. هذا ما يتعلق بالحكم الثاني.
الحكم الثالث: الحكم الثالث هنا أنهم يسقطون إذا استغرقت الفروض أصل المسألة، بمعنى أننا إذا بدأنا بأصحاب الفروض واستغرقت الفروض أصل المسألة أنهم يسقطون..
مثال ذلك: امرأة توفيت عن زوج وأخت شقيقة وأخ لأب. الزوج سيأخذ النصف لعدم وجود الفرع الوارث، والأخت الشقيقة ستأخذ النصف أيضاً، الأخ لأب لم يبقى له شيء فيسقط، لماذا لاستغراق الفروض لأصل المسألة. وذكرنا بعض الأمثلة في العروض التي تقدمت لأصحاب الفروض. العاصب يأخذ ما أبقت الفروض.
فهن يسقطون إذا استغرقت الفروض أصل المسألة إلا في حالة واحدة يستثنيها بعض أهل العلم وهي في المسألة المشرّكة وسيأتي إن شاء الله تعالى بيانه، كذلك أيضاً في مسألة الأكثرية عند زيد في باب الجد مع الإخوة كما سيأتي الإشارة إليه بإذنه تعالى..
إذن أحكام العصبة بالنسب أحكام العصبة عموماً سواء كانوا بالنسب أو بالسبب، أنهم إذا انفرد واحد منهم أخذ جميع المال، إذا واحد منهم أخذ جميع المال، أنه إذا اجتمع مع أصحاب الفروض فإنه يأخذ ما أبقت الفروض، الحكم الثالث أن إذا استغرقت الأصول أصل المسألة فإنهم لا يأخذون شيئاً قلنا استثناء في مسألة المشرّكة الإخوة الأشقاء مع الإخوة لأم أو في المسألة الأكدرية فإنهم في هذه المسألة قد يرثون كما سيأتي إن شاء الله بيانه.
القسم الثاني وهم العصبة بالسبب:
والعصبة بالسبب باختصار شديد هم الذين يرثون بالولاء وهم المعتق أو المعتقة.. وعصبتهم المتعصبون بأنفسهم لا بغيرهم ولا مع غيرهم، فالمعتق يرث لأنه عاصب مباشر، لأنه المباشر للولاء أو المعتقة التي باشرت الولاء, الثاني عصبته عصبة المعتق المتعصبون بأنفسهم يرثون إذا لم يوجد المعتق المباشر.
مثال:- لو أن رجل أعتق رجلاً يعني المسألة فيها زوجة ومعتق. الزوجة ستأخذ فرضها الربع، المعتق سيأخذ الباقي تعصيباً, نفترض انه ليس هناك معتق هنا ابن للمعتق نقول ابن المعتق يحل محل المعتق لأن المعتق أو المعتقة وعصبتهم المتعصبون بأنفسهم
مثال آخر:- زوجة ومعتقة. الزوجة لها الربع والمعتقة لها الباقي.. طيب زوجة وابن معتقة. الزوجة لها الربع وابن المعتقة له الباقي.
- زوجة وأب المعتق.. نقول الزوجة لها الربع وأب المعتق له الباقي.
- زوجة وبنت معتق وأب معتق.. أعيد زوجة وبنت معتق وأب المعتق.. الزوجة تأخذ فرضها. بنت العتق لا ترث شيء لماذا؟ لأنها ليست عاصبة بنفسها هي عاصبة بالغير، ونحن نقول المعتق أو المعتقة وعصبتهم المتعصبون بأنفسهم لا بغيرهم ولا مع غيرهم، طيب.. الباقي لمن؟ الباقي لأب المعتق.. لأب المعتق يأخذ الباقي تعصيباً. هذا باختصار شديد مع يتعلق بأحكام العصبة، العصبة بالغير والعصبة بالسبب والعصبة بالنسب.
- مثال آخر حتى يتم تأكيد مسألة العصبة بالسبب: قلنا الذي يرث أولاً المعتق والمعتقة.. المعتق إذا كان رجل والمعتقة إذا كانت امرأة.
إذا لم يوجد المعتق أو المعتقة ننظر في عصبتهم المتعصبون بأنفسهم أي الذكور وقلنا الذكور اثنا عشر، يعني ابن المعتق أو ابن ابن المعتق، أو أبو المعتق، أو جد المعتق، أو أخ شقيق للمعتق، أو الأخ لأب للمعتق، أو ابن الأخ الشقيق للمعتق، أو ابن الأخ لأب للمعتق، أو عم الشقيق للمعتق، أو العم لأب للمعتق، أو ابن العم الشقيق للمعتق، أو ابن العم لأب للمعتق، هؤلاء الاثنى عشر هم المتعصبون بأنفسهم فقط.. أما غيرهم فلا. العصبة يعني بنت المعتق، أخت المعتق، بنت ابن المعتق، الأخت لأب للمعتق، هؤلاء لا يرثون، هؤلاء لا يرثون إنما الذي يرث فقط العصبة المتعصبون بأنفسهم فقط.. إما المعتق أو المعتقة وعصبتهم المتعصبون بأنفسهم.

إعادة:قلنا أن أحكام العصبة ثلاثة أحكام:
الحكم الأول: أن من انفرد منهم حاز جميع المال، وقلنا أن هذا خاص بالعصبة بالنفس أو العصبة بالسبب. من انفرد منهم حاز جميع المال، لأنه لا يمكن أن يتصور أن عاصب بالغير أو مع الغير ممكن أن ينفرد لأن البنت لا تكون أصلاً عاصبة إلا مع وجود الابن فلا يمكن أن تنفرد، كما أن الأخت الشقيقة أو الأخت لأب فأكثر لا يمكن أن تنفرد لأنها لا تكون عاصبة إلا مع البنت فلا يتصور الانفراد، أما العصبة بالنفس فيتصور انفراد أخ شقيق، رجل لم يمت إلا عن أخيه الشقيق، رجل مات فقط عن ابنه أو ابن ابنه أو مات عن أبيه، فيتصور انفراد العصبة بالنفس، كما يتصور انفراد العصبة بالسبب، يتفرد أن رجل مات لم يترك إلا معتقاً أو ابن معتق فقط، لكن لا يمكن أن يتصور وجود انفراد في العاصب بالغير أو مع الغير، هذا الحكم الأول.
الحكم الثاني: أنه إذا اجتمع مع أصحاب الفروض فإنهم يأخذون ما أبقت الفروض.
الحكم الثالث: أنهم إذا استغرقت الشروط أصل المسألة فإنهم يسقطون، ويستثنى من ذلك قلنا الإخوة في المسألة المشرّكة ومسألة الجد مع الإخوة. لكن العصبة كما قلنا أنهم هناك لا يمكن تصور سقوطه، فالابن لا يمكن أن يتصور أن يسقط، والأب لا يمكن أن يتصور أن يسقط، والبنت لا يمكن أن تتصور أن تسقط إذا كانت عاصبة بالغير، فهؤلاء لا يمكن تصور سقوطهم، لأن الابن لابد أن يرث، لا يمكن أن يأتي الابن في مثال وقد استغرقت الفروض أصل المسألة، لا يمكن أن نأتي بمثال فيه ابن أو بنت عاصبة بالغير أو أب وقد استغرقت الفروض أصل المسألة ويسقط. نعم ممكن أن يأتي الأب وقد استغرقت الفروض أصل المسألة، كما مر بنا بمثال سابق، مسألة زوج وبنتين وأم، هذه الفروض استغرقت أصل المسألة لكن الأب لا يكون هنا وارث بالتعصيب يكون وارث بالفرض، لأنه إذا ورث بالتعصيب لسقط وقد أجمع العلماء على أن الأب لا يمكن أن يحجب حجب حرمان، فيتحول هنا إلى أن يرث بالفرد وليس بالتعصيب، أما الابن لا يتصور أن يأتي في مسألة وقد استغرقت الفروض أصل المسألة، لا يمكن أبداً أن يأتي الابن في مثال استغرقت فيه الفروض أصل المسألة، بل إنك إذا جمعت الورثة كلهم الخمسة والعشرين أكثرهم يسقطهم الابن، فيبقى إما الزوج والزوجة والأبوين، والبنت، والبقية سيسقطون، أسقطهم الابن إلا الجدة والجد فقد اسقطهم الأم والأب، وإلا الجميع أسقطهم الابن، فلا يمكن أن نتصور أن هناك مسألة استغرقت فروضها والابن سقط بسبب ذلك، فالابن بإجماع أهل العلم لا يمكن أن يسقط، وكذلك العاصبة بالغير البنت لا يمكن أن تسقط لأنها ستكون عاصبة مع الابن وقد تقدم أن الابن لا يمكن أن يسقط، أما غيرهم من الورثة فيمكن تصور ذلك، يمكن تصور أنهم يسقطون لاستغراق الفروض أصل المسألة.

محبة الخير
28-10-2010, 08:42 AM
تنبيه ح17 ( مذكرة الفرائض )
ص76
سقطت سهوًا كلمة أقل منه في النوع الرابع من أقسام الحجب نقصان بسب الانتقال
(في المخطط )
• انتقال من فرض إلى فرض أقل منه مثاله:الزوج مع الفرع الوارث
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
ص78
القسم السابع: الأخير أو النوع الأخير من أنواع حجب النقصان: ازدحام في عول, وسيأتي إن شاء الله بيان مسائل العول في المستوى القادم بإذنه تعالى. ازدحام في عول ما معناه: معناه أن سهام المسألة أكثر من أصلها..
أعطي مثال ثم أشرحه..الآن زوج وأخت شقيقة.. الزوج سيأخذ النصف لعدم وجود الفرع الوارث، والأخت الشقيقة تأخذ النصف، لو أدخلنا في هذا المثال أخت لأب، الأخت لأب ستأخذ السدس تكملة الثلثين، طيب الآن الزوج أخذ النصف، والأخت الشقيقة أخذت النصف، انتهت المسألة، أخذت الأخت لأب أيضاً سدس، فهم تزاحموا الآن تزاحموا في عول، لأن المسألة ستكون أصلها ستة وتعول إلى سبعة، فيحصل ازدحام بينهم، فالزوج لم يأخذ النصف كاملاً، كما أن الأخت الشقيقة لن تأخذ النصف كاملاً، كما أن الأخت لأب لن تأخذ السدس كاملاً، فيحصل تزاحم في هذا الفرض فيسمى ازدحام في فرض، فهذا معنى ازدحام في فرض.
هنا يقصد الاستاذ ازدحام في عول فيوجد فرق بينه وبين القسم (الخامس ازدحام في الفرض) مفهوم من سياق الكلام ولكن قد يلتبس على الطالب ، ولعله سبق لسان من الاستاذ

محبة الخير
28-10-2010, 01:48 PM
تنبيه ايضا في مذكرة الفرائض
ح18 ص81
أركان هذه المسألة:
1/ زوج هذا ركن.
2/ ذات سدس أو صاحبة سدس من أم أو جدة هذا الركن الثاني، يعني إما أم أو جدة، المهم أن تأخذ السدس.
3/ أخوين لأم أو أولاد أم اثنين فأكثر، المهم أن يكونوا اثنين.
4/ أخ شقيق فأكثر، أخ شقيق فأكثر سواء كان معه أخت شقيقة، أو أخ لأب، أو أكثر، المهم أنه أخ شقيق..
..................................................
وفي ص82
لو كان الإخوة الأشقاء ليسوا أخوة أشقاء بل أخوة لأب فليست المسألة مشرّكة يسقطون، لو كان الإخوة لأم واحداً فقط فليست مسألة مشرّكة لأنه سيبقى بعد الفروض بقية سيأخذه الإخوة الأشقاء
الصحيح أنه أخ ش فأكثر أو معه أخت ش فأكثر ، ولعل سبق لسان من الاستاذ
وعلى فرض أن في المسألة أخ ش وأخ لأب فأخ لأب سيسقطه الأخ ش ، لأن أخ ش أقوى منه فنقدمه ، فهم من جهة واحدة ودرجة واحدة ولكن مختلفون في القوة و ركن المسألة المشركة أخ ش فأكثر أو أخ ش ومعه أخت ش هنا ترث معه بالتعصيب
والله أعلم
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
ح19 / ص84
فأصبحوا أخوة أشقاء فهم صنف مستقل، فلا يصح أن نقيس الشقيق على ولد الأم إذا كان في الوقت نفسه ابن ابن عم فلا يمكن ذلك لأن الأخ الشقيق صنف مستقل بنفسه.
فهنا تكرار ، فحسب السياق ابن عم لا ابن ابن عم
........................................
ح19 / 87
علي رضي الله عنه يقول: أنه إن كان مع الجد أخوات فإن الأخوات يأخذن فرضهن والباقي للجد. إلا إذا كان هذا الباقي سينقصه عن السدس، فإننا نفرض السدس له، ويفصل القول، ويقول إن كانت أخت لأبوين وأخوة لأب أخذت الأخت فرضها، والباقي يتقاسمه الإخوة لأب مع الجد. إلا إذا نقصتهم مقاسمة من السدس فلا بد أن نفرض له السدس، وإن كان له أخوة كلهم عصبة يقاسمهم الجد. هذا باختصار قول علي رضي الله عنه.
الصحيح أخت لأب ، ولعله سبق لسان من الاستاذ

محبة الخير
28-10-2010, 01:53 PM
ح19 /ص83
، فيشركون الإخوة لأب معهم في المسألة، فهنا يشتركون بينهم ويكون الذكر والأنثى سواء، فيدخلون في حكم الإخوة لأم لأنهم إنما اشتركوا معهم ليس لكونهم أشقاء بل لكونهم أخوة لأم فيستوي ذكرهم وأنثاهم، فلو كان الإخوة لأم معهم أخ شقيق وأخت شقيقة فهنا الأخت والأخ الأشقاء سيأخذون بالسوية لأنهم إنما ورثوا هنا على قول بتوريثهم لأنهم أخوة لأم فاستوى ذكرهم وأنثاهم كما تقدم بيانهم في الأحكام المختصة بأولاد الأم.
المقصود هنا الإخوة الأشقاء صحيح ؟ لأنه قد يتوهم أنه الإخوة لأب

محبة الخير
28-10-2010, 04:55 PM
ح 20 / بداية ص89
من قال أنه يحجبهمله دليلين.. سنأخذ دليلين:


الدليل الثاني: قالوا أن الأب والجد متساوون في سبب الاستحقاق، فإن الجد طريقه للميت من؟ الأب. والإخوة طريقهم إلى الميت الأب، كلهم يدلون بالأب، فالجد أبو الأب، والأخ ابنه، ولو نظرنا البنوة أقوى من الأبوة، فلهذا لا تنقص قرابتهم، إذن يقولون إن الجد يدلي بالأب والإخوة يدلون بالأب، فالعلاقة بالأب، أن الجد أبوه، والإخوة أبنائه، والأبناء علاقتهم أقوى من الجد فلا يحجبهم الأضعف. يقولون أن الجد أضعف منهم فلا يستطيع أن يحجبهم.

الصحيح أنه لايحجبهم ، ولعله سبق لسان من الأستاذ لأنه ذكر أدلة القائلين بالحجب ولهم 3 ادلة وهنا المراد القائلين بالقول الثاني بعدم الحجب وانظر للسياق والمنطق
وايضا في الدليل الثاني للقائلين بعد الحجب ( ان الجد لا يحجب الإخوة )
الاترون معي أن المراد بدليل الثاني أن الإخوة والجد متساوون في سبب الاستحقاق لا الأب والجد ، ولعله سبق لسان نظرا لسرعة الاستاذ محاولة منه استدارك بقية مفردات المنهج والوقت لم يسعفه
بدليل ماورد أخر ص86 في ح19
هذا الآن نصيب الجد وبيانه وهذا نصيب الإخوة الأشقاء أو لأب بيانه, وقبل أن ننتقل إلى الخلاف أبين نقطة مهمة, الجد طريقه للميت من؟ الأب, والإخوة الأشقاء ولأب طريقهم إلى الميت من؟ أيضاً الأب. إذن الجد والإخوة الأشقاء أو لأب طريقهم واحد. هذا سبب من أسباب الإشكال. قالوا أن الجد والإخوة الأشقاء ولأب طريقهم واحد. فليس أحدهم بأولى من الآخر، هذا إشكال كما سيأتي بالأدلة إن شاء الله..
ح20/ ص 89
وكما قال عبد الله ابن عباس: ألا يتقي الله زيد، يعني زيد بن ثابت رضي الله عنه: (ألا يتقي الله زيد يجعل ابن الابن ابناً، ولا يجعل أب الأبي أباً). إذا جعلنا ابن الابن ابن فلا شك أن أبو الأب أب. فهذا من الأدلة القوية في المسألة.
هنا خطأ املائي هو في كلمة الأبي تكتب = الأب ( أب الأبِ أبًا ) من ضمن التنبيهات
.......................................
ح20 / ص90
أيضاً في مسألة الأكدرية التي كدرت على زيد بن ثابت أصوله، الجد عند التوريث مع الإخوة سيأخذ أقل من السدس، وقد انعقد الاجتماع على أن الجد لا يمكن أن يأخذ أقل من السدس فلهذا القول مضطرب جداً. القول بالتوريث بتوريث الإخوة مع الجد قول مضطرب،
الصحيح = الإجماع بدون التاء ، بتوريث الثانية في نفس السطر مكررة فقط تنبيه بسيط جدا زيادة تاء في الاجماع ، وتكرار لفظة توريث
....................
ح20/90
لكن يقولون متى تكون المقاسمة له أحظ؟ ومتى يكون الثلث له أحظ؟ المقاسمة أحظ له إذا كان الإخوة مثليه فأقل أو أقل من مثليه فالمقاسمة أحظ له، إذ كان الورثة مثليه فأقل ، أقل من المثلين لأنهم إذا كان مثليه فالثلث، إذا كان الورثة أقل من مثليه، ويقولون تدخل تحتها خمسة صور.
والصحيح = مثلين
ويحبذا لو تصاغ بهذه العبارة تكون أوضح : متى تكون المقاسمة له أحظ؟ ومتى يكون الثلث له أحظ؟
المقاسمة أحظ له إذا كان الورثة ( الإخوة ) مثليه فأقل ( أو أقل من مثليه) فالمقاسمة أحظ له ( أقل من المثلين ) ؛ لأنهم إذا كان مثلين فالثلث .
وايضا في نفس الصفحة
إذا كان الورثة أقل من مثليه، ويقولون تدخل تحتها خمسة صور.
الصورة الأولى/ جد وأخت شقيقة. في هذه الحالة الأحظ له أن يقاسم لأنه سيأخذ الثلثين والأخت الشقيقة ستأخذ ثلاثة، أصل المسألة من عدد رؤوسهم {لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْن} فسيأخذ ثلاثة اثنين والأخت ستأخذ واحدة.
الصحيح = الاخت الشقيقة ستأخذ ثلث يعني واحد لا كما هو مذكور ثلاثة ، هل سـأ خذ ثلاثة ام واحد ؟ فهنا سبق لسان من الاستاذ
وثلاثة في السطر الثاني سبق لسان فتحذف ، ( فسيأخذ اثنين والأخت ستأخذ واحدة)
......................................
ح20 ، ص 91
الصورة الثالثة/ أختين شقيقتين، في هذه الحالة سيأخذ النصف كاملاً، لأن أصل المسألة سيكون من أربعة له اثنين ولهما اثنين، فأخذ هو النصف، هذه الصورة الثالثة.
ý الآن أصل المسألة من خمسة الجد له ثلاثة ، ولهما اثنين ؟ أم 2/3 وله اثنين ولهما اثنين

هنا إشكال ويلزمه توضيح فأنا قلت اذا كان له 1/2 ع ذلك سيأخذ ثلاثة وكلا الاختين 1/3 يعني كل واحدة (1) فيصبح أصل المسألة من خمسة
لكن اين الاشكال هنا فأصل المسألة من أربعة لأن الجد يأخذ 2/3يعني (2) ، و كلا الاختين 1/3 يعني كل واحدة (1) فتصبح أصل المسألة من أربعة فيتبن أن الخطأ في قوله الاستاذ أن الجد سيأخذ النصف وفي الحقيقة سيأخذ 2/3 { لذكر مثل حظ الانثيين } صحيح ماقلت ؟ لأن النصف = 3

محبة الخير
28-10-2010, 11:10 PM
ح 20/ ص91
إذا كانوا أكثر من مثليه فالأحظ له أن يأخذ ثلث المال
مثال ذلك: لو كان جد وخمسة أخوة أشقاء، قلنا يتقاسم معهم أصبح أصل المسألة من خمسةوهو لن يأخذ إلا واحد، لكن لو قلنا له الثلث كاملاً فأصل المسألة من ثلاثة، سيأخذ الثلث واحد ويبقى لهم اثنين، فسيكون أخذ أكثر من لو كان يقاسمهم..
توضيح أصل المسألة في الحالتين .

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 05:03 PM
مادة الفرائض

ح14 ص61

قلنا أن الفروض المقدرة في كتاب الله ستة: النصف والنصف ونصفه، أي النصف والربع والسدس، والثلثان ونصفهما ونصفهما أي الثلثان والثلث والسدس. هذه الفروض المقدرة في كتاب الله وذكرنا الوارثين لها.
الصحيح الثمن ، ولعله سبق لسان من الاستاذ

واتوقع انه اصبح معلوما لدى الطلاب ولكن لا مانع من أن يُنبه له



بالفعل هكذا ذكرها الدكتور وإن كان في مواقع أخرى ذكر النصف والربع والثمن

جزاك الله الجنه

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 05:08 PM
تنبيه ح17 ( مذكرة الفرائض )
ص76
سقطت سهوًا كلمة أقل منه في النوع الرابع من أقسام الحجب نقصان بسب الانتقال
(في المخطط )
• انتقال من فرض إلى فرض أقل منه مثاله:الزوج مع الفرع الوارث
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



في المذكرة ذكرت ولم تسقط

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 05:17 PM
تنبيه ح17 ( مذكرة الفرائض )

ص78
القسم السابع: الأخير أو النوع الأخير من أنواع حجب النقصان: ازدحام في عول, وسيأتي إن شاء الله بيان مسائل العول في المستوى القادم بإذنه تعالى. ازدحام في عول ما معناه: معناه أن سهام المسألة أكثر من أصلها..
أعطي مثال ثم أشرحه..الآن زوج وأخت شقيقة.. الزوج سيأخذ النصف لعدم وجود الفرع الوارث، والأخت الشقيقة تأخذ النصف، لو أدخلنا في هذا المثال أخت لأب، الأخت لأب ستأخذ السدس تكملة الثلثين، طيب الآن الزوج أخذ النصف، والأخت الشقيقة أخذت النصف، انتهت المسألة، أخذت الأخت لأب أيضاً سدس، فهم تزاحموا الآن تزاحموا في عول، لأن المسألة ستكون أصلها ستة وتعول إلى سبعة، فيحصل ازدحام بينهم، فالزوج لم يأخذ النصف كاملاً، كما أن الأخت الشقيقة لن تأخذ النصف كاملاً، كما أن الأخت لأب لن تأخذ السدس كاملاً، فيحصل تزاحم في هذا الفرض فيسمى ازدحام في فرض، فهذا معنى ازدحام في فرض.
هنا يقصد الاستاذ ازدحام في عول فيوجد فرق بينه وبين القسم (الخامس ازدحام في الفرض) مفهوم من سياق الكلام ولكن قد يلتبس على الطالب ، ولعله سبق لسان من الاستاذ







( هكذ ذكرها الدكتور وقد اشكل علي و إيضا أعاد ً اللفظ وكرره ) يرفع للدكتور

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 05:19 PM
تنبيه ايضا في مذكرة الفرائض
ح18 ص81
أركان هذه المسألة:
1/ زوج هذا ركن.
2/ ذات سدس أو صاحبة سدس من أم أو جدة هذا الركن الثاني، يعني إما أم أو جدة، المهم أن تأخذ السدس.
3/ أخوين لأم أو أولاد أم اثنين فأكثر، المهم أن يكونوا اثنين.
4/ أخ شقيق فأكثر، أخ شقيق فأكثر سواء كان معه أخت شقيقة، أو أخ لأب، أو أكثر، المهم أنه أخ شقيق..



ما الأشكال هنا : أو أخ اب ، أو أكثر
واتمنى مسائل الأشكال توضع في صفحة نقاش مادة الفرائض

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 05:22 PM
تنبيه ايضا في مذكرة الفرائض
ح18 وفي ص82
ولهذا هذه هي أركان المسألة المشرّكة: زوج وأم أو جدة، وأخوة لأم، أخوين لأم فأكثر، وأخ شقيق فأكثر. ولهذا لو أختل أحد هذه العناصر فليست مسألة مشرّكة، فلو كان بدل الزوج زوجة أو ليس الزوج موجوداً فليس المسألة مشرّكة، لو كانت الأم غير موجودة فليست بمسألة مشرّكة، لو كان الإخوة الأشقاء ليسوا أخوة أشقاء بل أخوة لأب فليست المسألة مشرّكة يسقطون، لو كان الإخوة لأم واحداً فقط فليست مسألة مشرّكة لأنه سيبقى بعد الفروض بقية سيأخذه الإخوة الأشقاء
الصحيح أنه أخ ش فأكثر أو معه أخت ش فأكثر ، ولعل سبق لسان من الاستاذ
وعلى فرض أن في المسألة أخ ش وأخ لأب فأخ لأب سيسقطه الأخ ش ، لأن أخ ش أقوى منه فنقدمه ، فهم من جهة واحدة ودرجة واحدة ولكن مختلفون في القوة و ركن المسألة المشركة أخ ش فأكثر أو أخ ش ومعه أخت ش هنا ترث معه بالتعصيب
والله أعلم


هكذا ذكر الشارح هذه المسألة وكتبت كما القاها ولعل المقصود بالأخ الشقيق فأكثر إيضاً الأخت الشقيقة والله اعلم ـ يرفع للدكتور لفك الأشكال

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 06:01 PM
تنبيه ايضا في مذكرة الفرائض

ح19 / 87
علي رضي الله عنه يقول: أنه إن كان مع الجد أخوات فإن الأخوات يأخذن فرضهن والباقي للجد. إلا إذا كان هذا الباقي سينقصه عن السدس، فإننا نفرض السدس له، ويفصل القول، ويقول إن كانت أخت لأبوين وأخوة لأب أخذت الأخت فرضها، والباقي يتقاسمه الإخوة لأب مع الجد. إلا إذا نقصتهم مقاسمة من السدس فلا بد أن نفرض له السدس، وإن كان له أخوة كلهم عصبة يقاسمهم الجد. هذا باختصار قول علي رضي الله عنه.
الصحيح أخت لأب ، ولعله سبق لسان من الاستاذ



هكذا ذكر الدكتور وكتبت كما ذكر وإن كان هناك إشكال يرفع للدكتور إن شاء الله تعالى ـ بتدارس

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 06:04 PM
ح 20 / بداية ص89
من قال أنه يحجبهم له دليلين.. سنأخذ دليلين:
الدليل الأول: قالوا أن ميراث الإخوة يتشبثون بالأصل، قالوا أن ميراث الإخوة ثبت بالكتاب فلا يحجبون، أو ثبت بالنص فلا يحجبون إلا بنص، ولم يرد نص فلا يحجبهم الشيء الظني. قالوا أن الإخوة ثبت إرثهم بالكتاب {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ} قلنا أن الإخوة والأخوات المراد هنا الإخوة الشقائق أو لأب، فثبت إرثهم بالكتاب، فلا يحجبون إلا بكتاب أو إجماع، أو قياس ولا يوجد شيء من هذا إذن لا يحجبون بالجد لأنه لم يرد فيه دليل من الكتاب أو من السنة أو من الإجماع.
الدليل الثاني: قالوا أن الأب والجد متساوون في سبب الاستحقاق، فإن الجد طريقه للميت من؟ الأب. والإخوة طريقهم إلى الميت الأب، كلهم يدلون بالأب، فالجد أبو الأب، والأخ ابنه، ولو نظرنا البنوة أقوى من الأبوة، فلهذا لا تنقص قرابتهم، إذن يقولون إن الجد يدلي بالأب والإخوة يدلون بالأب، فالعلاقة بالأب، أن الجد أبوه، والإخوة أبنائه، والأبناء علاقتهم أقوى من الجد فلا يحجبهم الأضعف. يقولون أن الجد أضعف منهم فلا يستطيع أن يحجبهم.
لا شك أن الأدلة متداخلة ومتعارضة, لو أردنا أن نطيل نفس في الأدلة لتبين حجم الإشكال الذي حصل في باب الجد مع الإخوة، والأدلة لتعارضه، لكن أردت فقط كما قالوا يكفي من القلادة ما أحاط بالعنق، فقط نحيط بالخلاف في هذه المسألة.
في نظري الذي أراه والله أعلم أن الجد يسقط الإخوة، وأنه كالأب في هذه الحالة، وأنه يسقطهم.

الصحيح أنه لايحجبهم ، ولعله سبق لسان من الأستاذ
وايضا
الاترون معي أن المراد بدليل الثاني أن الإخوة والجد متساوون في سبب الاستحقاق لا الأب والجد ، ولعله سبق لسان نظرا لسرعة الاستاذ محاولة منه استدارك بقية مفردات المنهج والوقت لم يسعفه
بدليل ماورد أخر ص86 في ح19
هذا الآن نصيب الجد وبيانه وهذا نصيب الإخوة الأشقاء أو لأب بيانه, وقبل أن ننتقل إلى الخلاف أبين نقطة مهمة, الجد طريقه للميت من؟ الأب, والإخوة الأشقاء ولأب طريقهم إلى الميت من؟ أيضاً الأب. إذن الجد والإخوة الأشقاء أو لأب طريقهم واحد. هذا سبب من أسباب الإشكال. قالوا أن الجد والإخوة الأشقاء ولأب طريقهم واحد. فليس أحدهم بأولى من الآخر، هذا إشكال كما سيأتي بالأدلة إن شاء الله..


هذا مارجحة الدكتور وكرر الترجيح مرتين بنفس اللفظ ، يرفع للدكتور لرفع الإشكال

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 06:08 PM
.......................................
ح20 / ص90
أيضاً في مسألة الأكدرية التي كدرت على زيد بن ثابت أصوله، الجد عند التوريث مع الإخوة سيأخذ أقل من السدس، وقد انعقد الاجتماع على أن الجد لا يمكن أن يأخذ أقل من السدس فلهذا القول مضطرب جداً. القول بالتوريث بتوريث الإخوة مع الجد قول مضطرب، اضطرب في كيفية التوريث وفي مخالفة الإجماع في أكثر من موضع، ثم يرجعون إلى الإجماع بطريق آخر حتى لا يخالف الإجماع، وبهذا اضطراب القول واضح, والله أعلم أن الراجح في المسألة أن الجد يحجب الإخوة والأخوات من أي الجهات
الصحيح = الإجماع ، بتوريث الثانية في نفس السطر مكررة
....................


ولذا الراجح ( كما رجح الدكتور )أن الجد يحجب وليست المسألة إجماع

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 06:19 PM
وايضا
الاترون معي أن المراد بدليل الثاني أن الإخوة والجد متساوون في سبب الاستحقاق لا الأب والجد ، ولعله سبق لسان نظرا لسرعة الاستاذ محاولة منه استدارك بقية مفردات المنهج والوقت لم يسعفه
بدليل ماورد أخر ص86 في ح19
هذا الآن نصيب الجد وبيانه وهذا نصيب الإخوة الأشقاء أو لأب بيانه, وقبل أن ننتقل إلى الخلاف أبين نقطة مهمة, الجد طريقه للميت من؟ الأب, والإخوة الأشقاء ولأب طريقهم إلى الميت من؟ أيضاً الأب. إذن الجد والإخوة الأشقاء أو لأب طريقهم واحد. هذا سبب من أسباب الإشكال. قالوا أن الجد والإخوة الأشقاء ولأب طريقهم واحد. فليس أحدهم بأولى من الآخر، هذا إشكال كما سيأتي بالأدلة إن شاء الله..




في نظري الذي أراه والله أعلم أن الجد يسقط الإخوة، وأنه كالأب في هذه الحالة، وأنه يسقطهم. ... ( هذا كلام شارح المادة ) يرجع له في تدارس

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 06:24 PM
ح20/ ص 89
وكما قال عبد الله ابن عباس: ألا يتقي الله زيد، يعني زيد بن ثابت رضي الله عنه: (ألا يتقي الله زيد يجعل ابن الابن ابناً، ولا يجعل أب الأبي أباً). إذا جعلنا ابن الابن ابن فلا شك أن أبو الأب أب. فهذا من الأدلة القوية في المسألة.
الصحيح = الأب


( أب الأبي اباً )
أي الجد

أبوهند
29-10-2010, 06:37 PM
في نظري الذي أراه والله أعلم أن الجد يسقط الإخوة، وأنه كالأب في هذه الحالة، وأنه يسقطهم. ... ( هذا كلام شارح المادة ) يرجع له في تدارس

المسألة خلافية

والإتفاق فيها على أن الجد يسقط الإخوة لأم دون خلاف

وباقي الإخوة الأشقاء والأب لهم رأيين

الرأي الأول أنه يقسم معهم كواحد منهم

والرأي والثاني أنه يحجبهم كالأب


وفي الحقيقة أنه سبق لي وأن دخلت مع الأستاذ في مناقشة حول هذا الأمر وعرضت له الخلاف وكأنه قال يقسم معهم كواحد مثلهم

والرأي يميل أنه يقسم كواحد منهم ولست متأكدا

المهم أننا نخرج بأن المسألة خلافية

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 11:03 PM
المسألة خلافية

والإتفاق فيها على أن الجد يسقط الإخوة لأم دون خلاف

وباقي الإخوة الأشقاء والأب لهم رأيين

الرأي الأول أنه يقسم معهم كواحد منهم

والرأي والثاني أنه يحجبهم كالأب


وفي الحقيقة أنه سبق لي وأن دخلت مع الأستاذ في مناقشة حول هذا الأمر وعرضت له الخلاف وكأنه قال يقسم معهم كواحد مثلهم

والرأي يميل أنه يقسم كواحد منهم ولست متأكدا

المهم أننا نخرج بأن المسألة خلافية

صحيح ، المسألة خلافية لاخلاف في ذلك ، ولكن عليك مارجحه الدكتور ، قال في شرحه : في نظري الذي أراه والله أعلم أن الجد يسقط الإخوة، وأنه كالأب في هذه الحالة، وأنه يسقطهم

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 11:08 PM
إذا كان الورثة أقل من مثليه، ويقولون تدخل تحتها خمسة صور.
الصورة الأولى/ جد وأخت شقيقة. في هذه الحالة الأحظ له أن يقاسم لأنه سيأخذ الثلثين والأخت الشقيقة ستأخذ ثلاثة، أصل المسألة من عدد رؤوسهم {لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْن} فسيأخذ ثلاثة اثنين والأخت ستأخذ واحدة.
الصحيح = الاخت الشقيقة ستأخذ ثلث
وثلاثة في السطر الثاني سبق لسان فتحذف ، ( فسيأخذ اثنين والأخت ستأخذ واحدة)
......................................



من ثلاثة الجد سيأخذ الثلثين والشقيقة ستأخذ الثلث الثالث (لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْن )

بندر العمار ( الشفا )
29-10-2010, 11:10 PM
)
......................................
ح20 ، ص 91
الصورة الثالثة/ أختين شقيقتين، في هذه الحالة سيأخذ النصف كاملاً، لأن أصل المسألة سيكون من أربعة له اثنين ولهما اثنين، فأخذ هو النصف، هذه الصورة الثالثة.
ý أليس أصل المسألة من خمسة الجد له ثلاثة ، ولهما اثنين ؟






أصل المسألة من 4

أبوهند
29-10-2010, 11:11 PM
ما دام أنه ذكر ذلك قريبا فسر على رأيه أفضل

لأن نقاشنا كان في المستوى الخامس في الفصل الماضي

محبة الخير
30-10-2010, 09:01 AM
أخ بندر انا انبه على ما ذكر باللون الاحمر لا المسائل الخلافية والخطأ مني نقلتها من المذكرة كما هي بتنسقيها وكأني قصدت ماتحته خط من المسائل الخلافية والراجح
فانا لم اناقش المسائل الخلافية ولا الراجح بل انبه على خطأ املائي ، كلمة سقطت سهوا ، والباقي استدارك ع استاذا المادة لانه كان يسرع في الشرح وبإذن الله سأرفعه له في اللقاءات الحية ، اما في المنتدى يتأخر في الرد وحبيت انبه عليها لمن لا يستمع للمحاضرات او يستمع فلا ينتبه ، وفي مسأئل التأصيل هذه الحقيقة لم اتمكن منها إلا الآن واطرحها هنا لتوضيحها لي
فيوجد تنبيها ت وضعتها في مكانها ( تنبيهات على اخطاء الطبعة الاولى )
واشكالات في هذا الموضوع وسترفع لاستاذ المادة بإذن الله

وأما المذكرة ولله الحمد في غاية الروعة فجزاكما الله أنت والأخ عبدالله كل خير

محبة الخير
30-10-2010, 10:01 AM
تم تعديل المراد من التنبيهات في المشاركات
وأغلبها تنبيهات على الشارح وأنت تذكر بارك الله فيك للرفع وهل الجميع يشارك في المنتدى أو في اللقاءات الحية ؟ أليس من واجبي التنبيه عليها في اخطاء الطبعة الاولى وذكرت بأنه خطأ من الاستاذ لا من المفرغ او المنسق إلا ماندر واغلب ردودك لا في الذي قصدته فأنا لم أتطرق للبتة للمسائل الخلافية أو الترجيح ، فهي خلافية والاستاذ كفانا عناءها
انا عن نفسي سأرفعها للاستاذ المقرر في المنتدى اجاب عليها كتابة او في اللقاءات الحية وهل الكل سيحضر اللقاءات وأن تيسر تسجيل اللقاء هل الكل سيستمع اليه ؟

بندر العمار ( الشفا )
30-10-2010, 10:22 PM
تم تعديل المراد من التنبيهات في المشاركات
وأغلبها تنبيهات على الشارح وأنت تذكر بارك الله فيك للرفع وهل الجميع يشارك في المنتدى أو في اللقاءات الحية ؟ أليس من واجبي التنبيه عليها في اخطاء الطبعة الاولى وذكرت بأنه خطأ من الاستاذ لا من المفرغ او المنسق إلا ماندر واغلب ردودك لا في الذي قصدته فأنا لم أتطرق للبتة للمسائل الخلافية أو الترجيح ، فهي خلافية والاستاذ كفانا عناءها
انا عن نفسي سأرفعها للاستاذ المقرر في المنتدى اجاب عليها كتابة او في اللقاءات الحية وهل الكل سيحضر اللقاءات وأن تيسر تسجيل اللقاء هل الكل سيستمع اليه ؟

جزاك الله الجنة على حرصك على نفع الجميع ـ
اولاً / بارك الله فيك أختي المباركة محبة الخير ما كتبتموه ووضعتموه في صفحة أخطاء مادة الفرائض، كان جله عبارة عن إشكالات ونقاشات وكان تعليقي عبارة : اتمنى توضع هذه المشاركة في صفحة الإشكالات (( النقاشات للمادة)) ، ومن ثم ترفع لدكتور المادة ، وبالفعل الأخ عبدالله جزاه الله خير رفع جميع الإشكالات التي كتبتموها والتعليقات لصفحة النقاش . لأن هذا هو مكانها ، حتى لا يختلط ما أخطاء فيه المفرغ والمنسق مع مع أشكل على الطالب من شرح المدرس . فيكون لك أمر من هذا موضوع مستقل ،،،
ثانياً / المقصود للرفع للدكتور أي ترفع في إلى منتدى المادة بموقع تدارس ليجيب الدكتور عن الإشكالات ومن ثم تنسخ وتوضع بهذا المنتدى المبارك لتعم الفائدة ويستفيد الجميع ويزال الإشكال (( ولك أجر ذلك بإذن الله تعالى )) ، فلا اقصد من ذلك رفع المقال نهائياً لا ولا اقول ذلك بل يبقى حتى يتنبه الجميع من هذا الإشكال ومن ثم تأتي الإجابة من الدكتور بإذن الله تعالى وتكتب أسفل ما ذكرتموه من إشكالات فتكون موضحة لما أشكل . فلا حرمك الله أجر عملك هذا من الإهتمام بأخراج العمل على اتم وجه وأكرر جزاك الله الجنة على تنبيهاتك . , واتمنى أن لايفهم الأمر أكثر من هذا . إيضاً ما أشكل عليك أثناء الإستذكار ، قد يشكل على غيرك إيضاً ،فأنتِ مأجوره بتنبيهك هذا وطرح مثل ذلك وإيضاً تصحيح كلمة سقطت أو لفظ يُحتمل فكل هذا بأجره إن شاء الله تعالى فسيري على ما أنتَ عليه حفظك المولى .